إطلاق قمة EcoLearn في نسختها الثانية يوم الجمعة في ٢٩ مارس ٢٠۱٩

إطلاق قمة EcoLearn في نسختها الثانية يوم الجمعة في ٢٩ مارس ٢٠۱٩

- ‎فيمتفرقات

تم إطلاق قمة EcoLearn في نسختها الثانية يوم الجمعة في ٢٩ مارس ٢٠۱٩  برعاية السيد جبران باسيل وزير الخارجية والمغتربين، ممثلاً بالسيد بلال قبلان سفير ومدير الشؤون الاقتصادية في وزارة الخارجية والمغتربين الذي أشاد بعمل منظمي القمة و أهميتها. امتدت القمة ، التي عقدت في مركز التدريب والمؤتمرات التابع لطيران الشرق الأوسط، حتى يوم الأحد ۳۱ مارس، ٢٠۱٩ حيث شملت حوالي ثلاثة أيام من التعلم والتطوير الذاتي في المجالات المالية والاجتماعية والاقتصادية والقيادية والكثير من فرص التواصل بين الحضور.

شهدت هذه القمة أيضًا إطلاق المرحلة الثانية من أكاديمية EcoLearn، وهي الأولى من نوعها كونها أكاديمية رقمية يتم فيها التعليم عبر الإنترنت باللغة العربية من بين لغات أخرى متعددة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، حيث توفر منصة للمدربين والمتدربين للالتقاء من خلال الدورات التدريبية عبر الإنترنت التي يقدمها المدربون المعتمدون ويمكن للمتدربين الوصول إليها بنقرة زر واحدة. دعت المرحلة الثانية من الأكاديمية جميع المدربين للانخراط في هذا المنبر والتحضير للإطلاق التجريبي خلال عام ٢٠۱٩.

استفاد الحاضرون الذي بلغ عددهم ال۵٠٠ خلال أيام الدورة الثلاث من هذه الفرصة التعليمية التي تم اختيار محتواها بعناية بهدف تغطية مختلف التحديات والفرص و خاصّة الحلول المتوفرة في الأسواق اللبنانية والإقليمية. و قد تركزت سبع حلقات نقاش وستة خطابات والكثير من التفاعلات بين الجمهور و المتحدثين المحليين والدوليين من مختلف المجالات، على المسارات نحو ريادة الأعمال والاستثمار والتثقيف المالي.

تشرفنا بكلمة من معالي وزير الاقتصاد والتجارة السابق السيد رائد خوري في حفل الافتتاح ، الذي كان يدعم القمة أيضًا في نسختها الأولى. و قد شدّد السيد رائد خوري على أهمية التعلم وتطوير الذات وكيف يصبح ذلك أبسط و بمتناول الأيدي من خلال حلول مثل أكاديمية EcoLearn وأكّد أيضًا أنه من خلال التعلم المناسب يمكننا الاستفادة من الكثير من الفرص المتاحة في السوق المحلية والإقليمية. و قد ناقشت الجلسة الافتتاحية الوضع الاقتصادي والمالي اللبناني الحالي مع روّاد من القطاع المالي والمصرفي.

تناول اليوم الثاني مواضيع مختلفة بما في ذلك على سبيل المثال القيادة النسائية في مجال ريادة الأعمال والدور الذي يمكن أن تلعبه المرأة وكيفية دعمها للوصول إلى أقصى إمكاناتها انطلاقًا من إيمان المجتمع بالمساواة بين الجنسين وأهمية التنوع بين الجنسين لاقتصاد أكثر نموّا. و قد انعقدت حلقات نقاش عن التعليم المستمر والتعليم المالي لما لهما من أهمية في تحديث و المحافظة على معرفتنا في أسواقنا المتغيرة باستمرار عبر طرق جديدة للتعلم والتطوير بعيداً عن التعلم التقليدي ؛ وكذلك أهمية إدارة الأموال و التثقيف المالي لضمان الاستقلال المالي. و قد اختُتم اليوم بثلاث محادثات حول الاستثمار والنمو والتمكين الذاتي.

قدّم اليوم الأخير للقمة حلولًا للحضور لمساعدتهم على استكشاف الفرص المتاحة والاستفادة منها مثل الاستثمار وريادة الأعمال والأسواق المالية بالإضافة إلى محادثات حول التسويف ونصائح عن وسائل التواصل الاجتماعي و كيفية استخدامها للتسويق بالإضافة إلى كيفية تطوير تفكير مبتكر نحو ريادة الأعمال وتوسيع الأفق لاستغلال جميع الفرص المتاحة في السوق. تميزت نهاية القمة بدعوة إلى العمل موجهة إلى جميع الحاضرين للاستفادة من الحلول المتاحة والبدء بالتغيير على الفور، بالاضافة الى الإعلان عن الفائزين بتحدي Forex Simulation الذي تم تنظيمه من قبل Forex Space وبرعاية Royal Financials.

وقد صرّح عبد الله حرفوش ، مؤسس AH Financials ومشروع EcoLearn: “يسعدني أن أكون قادرًا على بناء شراكتنا مع هذا المجتمع من المشاركين المحليين والدوليين من جميع المجالات وتقديم حلول لتعزيز الوضع الاقتصادي والمالي ، ليس فقط على مستوى الأفراد ولكن أيضا كاقتصاد لبناني وإقليمي بشكل عام. لقد ضمّ أكثر من 20 عضواّ جهودهم من مختلف المناطق و الخلفيات من أجل رؤية واحدة مشتركة تمثل مستقبلًا اقتصاديًا وماليًا أكثر إشراقًا للجميع. هذه القمة ليست سوى بداية التغيير، الأمر الذي سيستغرق بعض الوقت ، ولكن سيأتي حتماّ لأن سر نجاح أي مشروع ليس الثروة أو السلطة بل المثابرة.”

شكراً خاصاً لشركات طيران الشرق الأوسط ، شريكنا الاستراتيجي والجهات الراعية الذهبية لدينا على دعمهم ومساعدتهم.

شاهد أيضاً

مسرحية ” أرض الأحلام ” تبهر الجمهور والنقاد على مسرح الهوسابير تحت شعار كثير من الإبداع والتألق والتميز

  مسرحية ” أرض الأحلام ” التي تحولت