الاتحاد العربي للصادرات والصناعات الجلديه يشارك في مؤتمر اشراقات للتدريب الاداري والتعليم والكلمة الرسمية كانت للدكتور خالد سعيد النقبي

الاتحاد العربي للصادرات والصناعات الجلديه يشارك في مؤتمر اشراقات للتدريب الاداري والتعليم والكلمة الرسمية كانت للدكتور خالد سعيد النقبي

- ‎فيمتفرقات

للتدريب وتعلم المهارات أهمية كبيرة في العصر الذي نعيش فيه حيث أن التطور المعرفي والتكنولوجي والعلمي بات سريعا في كل المجالات وهذا يستلزم منا أن نواكب هذه التطورات لنتعلم مهارات جديدة الامر الذي اوجد دورا لمؤسسات الضبط الاجتماعي بالدول لحماية الفكر المجتمعي من الانفلات وانقياد الشباب نحو الفكر الضال وبما ان المدرسه هي المؤثر الاول بفكر الشاب من خلال تاثره بمعلمه ولالقائمين على العملية التعليميه من معلمين واداره واخصائيين الامر الذي اوجب بيان دور كل مؤسسة من مؤسسات الضبط المختلفه كوزارة الداخليه والصحه والشباب وارياضه والاعلام والماليه والموارد البشريه والانديه الرياضيه ووزارة الاوقاف وكل المؤسسات الاقتصاديه الاخرى
وفي ظل التحول في أدوار المعلمين ووظائفهم بات من الضروري إعادة النظر في عمليات إعداد المعلم وتدريبه، حيث تغير دوره من مُلقن إلى ممارس متأمل في ممارساته بطريقة ابتكارية، وتقويم ما يقوم به من ممارسات في الفصل الدراسي. يُضاف إلى ذلك تحول دور المعلم من كونه ملقنًا للطلبة، ليصبح مدربا موجهًا ومرشدًا للطلبة، وباحثًا يُجري البحوث الميدانية التي تسهم على نحو متواصل في تحقيق أغراض النمو المهني المستمر, ونجاح أي نظام تربوي يعتمد بالدرجة الأولى على مستوى إعداد المعلم ونوعية البرامج التدريبية التي يخضع لها في كليات التربية وفي أثناء الخدمة، لذا أصبح تطوير كليات إعداد المعلمين مطلبًا مهمًا وملحًا لتحقيق التنمية البشرية الشاملة. والدول كافة تحرص على إعداد المعلم ورفع مستواه لتمكينه من أداء مهنته بطريقة سليمة تتناسب ومتطلبات العصر الذي نعيش، ثم ترجمة الأهداف التي ينشدها المجتمع إلى واقع عملي ملموس , الامر الذي يتطلب مراجعة الاستراتيجيات المستخدمة حالياً في إعداد المعلمين قبل الخدمة وفي أثناء الخدمة، والعمل على تطويرها، في ضوء حاجات المجتمع والأفراد، وبما يتماشى مع الاتجاهات العالمية الحديثة في إعداد المعلمين.

.
أهداف المؤتمر :
-1 إفساح المجال الملائم أمام العاملين في مجال التدريب والتطوير والباحثين في هذا العلم والمهارة
ليقدموا رؤيتهم ورصيدهم للمنجز المعرفي وتقديم تصورات شاملة تفيد في فهم سلوكيات
واتجاهات الافراد .
-2 تقديم مشروع علمي تنويري واع مزود برؤية واضحة المعالم ومسؤولية من خلال دراسة
الظواهر المعرفية الجديدة في عالم التدريب .
-3إضافة بصمة جديدة تؤكد مواكبة علم التدريب وتثبت أن أفاق التطلع تعمل داخل الفعل الحضاري
المتسارع في منهجية واضحة .
4- التعرف إلى دور مؤسسات الضبط الاجتماعي الحكومية والخاصه في وضع وتحديد وتطوير الاستراتيجيات المستخدمة في إعداد المعلمين والمدربين قبل العمل

5- التعرف إلى تجارب ونماذج ناجحة محليًا وعربيًا وعالميًا في مجال إعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة وأثناء الخدمة، يمكن الإفادة منها في الارتقاء بالعلمية التعليمية.
6- التأسيس لحراك منهجي في عالم التدريب، ومتجدد وصولا إلى الابداع والابتكار في مجالات
التدريب والتأهيل والتطوير .

7- الا ستفادة من المبادرات السابقة والحالية والمستقبلية في مجال إعداد المعلم في كل المسارات الهادفة إلى تطويرة وتحسين أدائة ,وكذلك عرض التجارب العالمية في كل مايتعلق بالمعلم من خلال عرض التجارب الدولية في إعداد المعلم وبرامج التطوير المهني للمعلمين أثناء الخدمة ,استشراف مستقبل برامج إعداد المعلمين ,وتسليط الضوء على الرخصة المهنية ودورها في تطوير المعلمين أثناء الخدمة .

محاور المؤتمر :

المحور الأول: دور مراكز التدريب والاستشارات واثرها في تنمية المجتمع المحلي
– معايير جودة التدريب الالكتروني
– الاسس والمعايير المعتمدة للعملية التدريبية ( المدرب ،المؤسسة، الحقيبة (
– التدريب الوظيفي واثره على الارتقاء بمستوى الوظائف .
المحور الثاني : دور مؤؤسات الضبط الاجتماعي في تطوير وتاهيل المعلم

– التدريب قبل الخدمة للمعلمين دور وزارة الداخلية والاجهزه الامنية
– الاتجاهات المعاصرة في إعداد المعلم وتنميته مهنيا
– برامج تدريب وتقييم المعلمين ودور اجهزة الاعلام
– إعداد المعلم في ضوء الاتجاهات التربوية الحديثة
المحور الثالث : الضبط الاجتماعي ودور المعلم والمدرسه بالوقايه من الجريمه والانحراف
– ضابط الارتباط المدرسي ودوره في تطوير العمليه التعليميه
– تاهيل الاخصائي النفسي والاجتماعي الامني
– الدعم الاجتماعي والمدرسه
– حماية ووقاية الفكر المجتمعي من خلال بناء المعلم المدرب

 

شاهد أيضاً

نادين خوري… “طبيبة”

نادين خوري… “طبيبة” تعيش “الطبيبة أنطوانيت” التي تتميز