بالصور.. سارة شريف تحتفل بـ توقيع كتابها “المخادع” بـ معرض الكتاب

بالصور.. سارة شريف تحتفل بـ توقيع كتابها “المخادع” بـ معرض الكتاب

- ‎فيمتفرقات

 

وقعت أمس الباحثة في الشؤون الإسرائيلية، والكاتبة الصحفية سارة شريف كتابها الثالث، “المخادع: كيف تآمر نتنياهو على العالم”، في حفل أقامه دار ليان للنشر والتوزيع لمالكها فتحي المزين، بمعرض القاهرة الدولي للكتاب بحضور عدد كبير من الصحفيين والإعلاميين.

 

 

المُخادع، من إصدار دار “كنوز” للنشر والتوزيع عام 2017، وتتناول الكاتبة فيه قصة حياة رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتينياهو” منذ مولده وحتى وصوله إلى كرسي رئاسة الوزراء في إسرائيل لأطول مدة عرفتها الدولة العبرية في خمسة فصول .

 

 

يعرض الكتاب تحليلاً لسياسيات نتينياهو سواء على المستوى الداخلي في إسرائيل أو الخارجي مع دول العالم خلال فترة حكمه وكيف آثرت سياساته على الشرق الأوسط .

 

 

ومؤخرا تم بيع كتاب المُخادع في عدد من المكتبات بلندن، من المقرر أن يتم ترجمته للغة الإنجليزية قريباً.

 

علقت سارة قائلة: بنيامين نتينياهو سياسي ماكر ويتميز بالدهاء الشديد ووجوده على رأس السلطة في إسرائيل منذ عام 2009 تسبب في الكثير من المتغيرات في الشرق الأوسط خاصة في ظل التغيرات التي شهدتها المنطقة منذ ثورات الربيع العربي.

 

أضافت أنها بدأت دراسة اللغة العبرية والشؤون الإٍسرائيلية عام 2010، ومن ذلك الحين وهي تتابع سياسات نتنياهو، مؤكدة أنها تعلمت كثيراً من دهاءه على المستوى الشخصي.

 

أشارت الكاتبة إلى أنها حاولت عرض سياسات نتينياهو بشيء من الحياد رغم المشاعر السلبية التي يكنها له العرب مؤكدة أن هذا العرض يمكن أن يعرضها للهجوم ولكنها قصدت أن تقدم حقيقته كما هي لأن الغرض من الكتاب ليس الهجوم على نتنياهو ولكن فهم شخصيته وسياساته الخطيرة .

 

 

استطردت الكاتبة إلى أنه في المُعتاد يتجرأ الكتاب على الشخصيات السياسية بعد وفاتهم أو بعد رحيلهم عن السلطة، لكنها أصرت على إصدار الكتاب في الوقت الذي مازال فيه نتنياهو رئيساً للوزراء في الحكومة الإسرائيلية، واختتمت حديثها بأن كتابها “المخادع” يعد الكتاب العربي الأول عن حياة نتنياهو.

يذكر أن المُخادع هو ثالث مؤلفات سارة شريف، فصدر لها عام 2016 كتاب بعنوان “المشروع الأسود” تناولت فيه العلاقات “العلنية والخفية”، بين إٍسرائيل وإيران على كافة المستويات السياسية والدبلوماسية والعسكرية، والاستخباراتية.

وصدر لها في عام 2015 كتاب بعنوان “إسرائيل تحترق”، تناولت فيه أزمات المجتمع الإسرائيلي من الداخل.

فيما تحرر سارة صفحة أسبوعية بعنوان “كلام صهاينة” في جريدة الدستور، وتكتب مقالات تحليلة في جريدتي الصباح واليوم الجديد.

 

شاهد أيضاً

”میسا قرعه” تُطلق حملة ألبومها الجدید من برج “كابیتول ریكوردز” التاریخي في هولیوود

شهد مبنى الكابیتول ریكوردز المرموق الذي یقع في