جامعة العلوم الحديثة تخرج أول دفعة من طلابها وتهدي الإمارات “أعلوا البناء”

جامعة العلوم الحديثة تخرج أول دفعة من طلابها وتهدي الإمارات “أعلوا البناء”

- ‎فيمتفرقات

في حفل ضخم هو الأول من نوعه منذ تأسيسها، احتفت جامعة العلوم الحديثة بتخريج الدفعة الأولى من طلابها وكرمت المتميزين منهم، وذلك تحت رعاية الشيخ فيصل بن سعود القاسمي وحضور الإعلامي القدير جورج قرداحي والدكتور أيمن البياع سفير النوايا الحسنة لمنظمة “إمسام” التابعة لهيئة الأمم المتحدة وحشد من الوجوه الفنية والإعلامية بالإضافة إلى وجوه المجتمع الإماراتي والطلاب وأولياء أمورهم والهيئتين التدريسية والإداراية للجامعة.
وقدمت إدارة جامعة العلوم الحديثة بتوجيه من رئيس مجلس الأمناء سعادة راشد الفلاسي هدية متميزة لدولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وقيادة وشعباً، وهي عبارة عن أوبريت شعري غنائي أوبرالي بعنوان “أعلوا البناء” وهو يقدم للمرة الأولى في الوطن العربي بهذا الشكل المتقن حسب شهادة كل من شاهد هذا العرض المميز وهو من إنتاج شركة Vision 3000 ومن أشعار الدكتور نور الدين قدورة وألحان الفنان رضوان نصري وأداء وإلقاء سليم الذهبي بمشاركة الإعلامية ذكريات مصطفى التي شاركته الأداء المسرحي، وقد لاقى إعجاباً منقطع النظير، حيث صفق الحاضرين الذين غصت بهم مدرجات مسرح ندوة الثقافة والعلوم في الممزر بدبي طويلاً بعد انتهاء الأوبريت الذي صاحبه عرض بصري ممتع، كما أهدت الجامعة أوبريتاً ثانياً بعنوان “الشهيد” وقدمته لشهداء الإمارات الذين قدموا أرواحهم الطاهرة فداء لوطنهم وهو من إنتاج شركة Vision 3000 أيضاً ومن إبداع الفريق نفسه الذي قدم أيضاً فيلماً وثائقياً عن الجامعة.
وألقى الدكتور محمد منير الطوخي رئيس الهيئة التعليمية لجامعة العلوم الحديثة كلمة أشاد فيها بدور العلم والتعليم، راجياً من الطلاب المتخرجين أن يكون سفراء لجامعتهم ودولتهم أرض الخير دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكداً على أن الشهادة العلمية ما هي أول الطريق لحياة مليئة بالتحديات وبأن على كل طالب وطالبة أن يكونوا على قدر المسؤولية وأن يحققوا أنفسهم في حياتهم العملية القادمة، وشكر رئيس الجامعة رئيس مجلس الإمناء راشد الفلاسي الذي قدم هذا الصرح الأكاديمي ليكون رافداً لصروح الإمارات التعليمية التي أصبحت بين الدول الأكثر اهتماماً بالمجال التعليمي.
أما الطالب محمد الهاشمي فقد ألقى كلمة مجلس الطلاب بالنيابة عن جميع زملائه المتخرجين وقال بأن الطلاب يوجهون الشكر للهيئتين التعليمية والإداراية في الجامعة على دعمهم لكل الطلاب وتوفير كافة السبل لهم لتحقيق النجاح وتحصيل أفضل الدرجات العلمية والتعليمية مؤكداً بأنه وزملائه سيكونون القدوة الحسنة لزملائهم متمنياً أن يكون النجاح حليف كل طالب مجتهد وكل الخريجين في حياتهم المستقبلية.
الإعلامي القدير جورج قرداحي وبعيد تكريمه من الجامعة، أهدى التكريم لشهداء الإمارات وقال قرداحي: “أنا فخور بأن أقف اليوم بين ما يزيد عن سبعين شاباً وشابة من أبناء دولة الإمارات وأبناء زايد وهم يحققون النجاح ويحتفلون بإنجاز هو الأول في حياتهم، وأتمنى أن يدرك كل منهم بأن الشهادة ليست نهاية الطموح بل هي البداية الجديدة” كما شكر قرداحي راشد الفلاسي وإدارة الجامعة على إعطائه هذه الفرصة لتكريم هؤلاء الشباب والتواجد معهم وقال بأنه لن ينسى هذه اللحظات.
بدوره قال الدكتور أيمن البياع: “إن التعليم كان له مكانة متميزة في القرآن وفي الأحاديث النبوية الشريفة، وكذلك في الشعر العربي وفي الأمثال الشعبية، ولا يخفى على أحد أهمية هذا الجانب الحيوي في بناء الحضارات الإنسانية، وإنه لشرف عظيم لكل إنسان أن يشارك في احتفال الطلاب بتخرجهم بنجاح بعد سنوات من الجهد والتعب” وأعلن البياع الطلاب عن دعمه الشخصي ودعم منظمة “إمسام” لأي طالب يحتاج لأي نوع من المساعدة.
تأسست جامعة العلوم الحديثة عام 2010 باسم كلية التكنولوجيا الحيوية والتي كانت برعاية غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وأصبحت الآن تحتضن ست كليات وثلاث عشر قسماً علمياً، لتطرح برامج نيل درجتي البكالوريوس والماجستير في العلوم الحديثة مثل التكنولوجيا الحديثة والهندسة الصناعية والصيدلية وإدارة الإعمال، وجامعة العلوم الحديثة مؤسسة ذات جودة عالية مرخصة وبرامجها معتمدة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في دولة الإمارات العربية المتحدة تهدف لتخريج خريجين ذوو خبرة ومعرفة مميزة قادرين على ان يتعاملوا مع المستقبل في مجتمع دائم التغيير.

1 5 6 9 10 11 0057-1

شاهد أيضاً

إجتماع لمجلس المرأة العربية تحضيراً لملتقى القاهرة

  إجتماع لمجلس المرأة العربية تحضيراً لملتقى القاهرة