طارق فريتخ يقدّم اختراعاً للحكومة الأميركية لوقف الهجمات الإرهابية المسلحة!

طارق فريتخ يقدّم اختراعاً للحكومة الأميركية لوقف الهجمات الإرهابية المسلحة!

- ‎فيمتفرقات

تقدّم المخرج ورجل الأعمال طارق فريتخ بمشروع إختراع للحكومة الأميركية كان قد عمل عليه لأشهر مكثّفة مع مجموعة من العلماء، من شأنه أن يوقف إلى غير رجعة مظاهر إطلاق النار العشوائي التي تهدد حياة مئات الآمنين في مدارسهم وبيوتهم وأماكن عبادتهم كما حدث مؤخراً في نيوزيلندا حيث قضى تسع وأربعون شخصاً بهجوم مسلّح في إحدى المساجد، ما دفع البلاد لتعديل قوانين شراء الأسلحة وسبب خسارة قاربت المائتي مليون دولار.

الإختراع الذي سعى إليه فريتخ بسبب حسّه الإجتماعي العالي وحزنه على ما يحدث في أميركا وحول العالم من حالات قتل، هو الأول من نوعه، بحجم أصغر من حبّة الأرز، كناية عن جهاز تعقب يعمل بدون بطارية من شأنه أن يعكس أي إشارات أو تموجات، يأخذ منها الطاقة ليرسل المعلومات إلى قاعدة مراقبة، أما عمل القاعدة التي يمكن أن تكون في مراكز الشرطة، يتثمّل بتلقي المعلومات وتحليلها والتصرف على الفور في حال ملاحظة أي حركة سلاح غير إعتيادية في الأماكن التي لا يفترض أن يكون فيها أسلحة كالمدارس وأماكن العبادة والجامعات وسواها

في حال تمت الموافقة على المشروع ستفرض الحكومة الأميركية على كل مالك سلاح أن يتقدّم ليتم تركيب هذه الأداه الصغيرة في سلاحه ما يسمح بتعقّبه ليلاً نهاراً وهذا من شأنه أن يحدّ من إطلاق النار على العُزّل الأمر الذي بات وحشاً يطارد الناس، وذلك أشبه بالذكاء الصناعي الذي يستبق الجريمة أمرٌ تطرقت له عدّة أفلام وأعمال تلفزيونية لكنه كان قبل اليوم مجرّد وهم!

شاهد أيضاً

تكريم زاهي وهبي في بغداد

كرّم مهرجان أوتنابشتم للإبداع الدولي في دورته الأولى