هكذا علقت داليا أحمد على مظاهر الإحتجاج في الشارع بعد تسريب تصريح لـ باسيل

هكذا علقت داليا أحمد على مظاهر الإحتجاج في الشارع بعد تسريب تصريح لـ باسيل

- ‎فيمتفرقات
488
التعليقات على هكذا علقت داليا أحمد على مظاهر الإحتجاج في الشارع بعد تسريب تصريح لـ باسيل مغلقة

أطلت الاعلامية داليا احمد مع الاعلامي رالف معتوق في برنامج spot on  عبر اثير صوت لبنان 93.3 ، وقد اعلنت أن نشرات قناة الجديد الاخبارية هي الاولى اليوم على مستوى البلد.

داليا التي تعترف بأنها واضحة والوضوح نوع من أنواع الصراحة،  تبدي رأيها وتعرب عن انزعاجها حين تدعو لحاجة ومن دون تردد خصوصا وأنها ترسم الخطوط من بداية الطريق.

وفي فقرة Coming soon ، قالت: صحيح لا جديد حالياً على المستوى المهني والتركيز على نشرات الاخبار لكن كل شخص بحاجة دائمة الى اعادة تأهيل،وأعود اليوم الى الشاشة بعد اجازة الأمومة وفي كل مرة أطل وكأنها المرة الاولى التي أقدم نشرة أخبار ولا ارتاح الا عندما انهي النشرة واغادر الاستوديو.

وأضافت: لن أواكب الانتخابات هذه المرة ببرنامج خاص فالتغطية المباشرة للاستحقاق هو نوع جديد من المتابعة ولو كانت الفرصة سانحة فهي لا تقدم على الترشح للانتخابات النيابية فهي بعيدة جدا من اهتماماتها وأولويتها في هذه المرحلة لعائلتها.

وتعليقاً على مظاهر الاحتجاج في الشارع بعد تصريح وزير الخارجية قالت نعيش بكذبة كبيرة ولا نأخذ الدروس،وتؤكد أن الطرفين على خطأ داعية الى طي كل صفحة تتعلق بالحروب.

وردًا على سؤال عن البرامج التي تشارك فيها فلا مانع لديها عن المشاركة في برامج كـ لهون وبس مع هشام حداد او مع عادل كرم وتمام بليق ورجا وردولف، مشيرة الى ان لا جاحة لأخذ الاذن من الجديد للمشاركة في هذه البرامج والقناة تعطي الاعلاميين العاملين لديها حرية التحرك في الاطار المناسب لهم.

في فقرة بين 2، أكدت دخولها الى مجال الاعلام رغم عدم حيازتها شهادة في الاعلام،مشيرة الى رفضها بداية عرضا تقدم لها للانضمام الى تلفزيون يسعى لاتخاذ بُعد عربي ومن ثم تم استدراجها ووجدت نفسها أمام تحدٍ مع نفسها. وتتابع: حتى اليوم أرى أن هناك مجالا للتعلم أكثر وقد تدرجت في هذه المهنة وأنا أتقبل اي تعديل لخطأ ارتكبته لكنني لا أفهم الغرور لدى البعض.وتقول: تلقيت دعماً من الجميع في المحطة ومن ابرزهم الاعلامي جورج صليبي والاعلامية مريم البسام. وعن تقديم النشرة من قبل مذيعيَن تقول:المنافسة ليست بين الزملاء في النشرة لكن بيننا وبين محطة أخرى وغالباً ما اتواصل مع جورج للاشادة بادائه فأنا متصالحة مع نفسي وأحب أن أعبر.

وتفكر بالاستفادة من شهادتها في ادارة الاعمال لان الشاشة عمرها محدود في عالمنا العربي.

وردا على سؤال عن برامجها الثلاثة (للراشدين فقط – حدا يسمعنا – الزعيم ) تشير الى أن هذه البرامج نجحت وحصدت نسبة مشاهدة عالية والزعيم تحديدا نجح وطرح نظرة جديدة على الساحة اللبنانية وكانت لتدخل عددا اخر من الاشخاص الى هذه المنافسة. ونحن على ابواب الاستحقاق الانتخابي اعلنت انه في حال قرر المرشحين في برنامج الزعيم خوض الانتخابات النيابية فإن المحطة ستدعمهم.
وتكشف أحمد أنه حتى اليوم هناك من يسأل عن وجودها في المجال الاعلامي اللبناني وهي تحمل الجنسية المصرية السودانية  والبعض يعتبرها كدخيلة في لبنان وتقول: أنا لبنانية أكثر من اللبنانيين وتربيت في هذا البلد وبكيت وضحكت مع هذا البلد وأنا لبنانية في مكان معين أكثر مما أنا مصرية وسودانية وانا اليوم أملك الجنسية اللبنانية.

في فقرة اقتضى التوضيح،اعلنت أحمد أنها لا تسمح لنفسها ان تطرح معادلة: أنا أو لا أحد ولم تواجه يوماً هذه الاشكالية وقد يتردد كثير من هذه الاحاديث من هذا القبيل وتكشف أنها ككل شخص مرت في فترة النشوة الاعلامية والشهرة . وتكشف انها قد تفقد أعصابها وحدث ذلك فعلا منذ مدة حول موضوع معين لم يكن يستحق ردة الفعل هذه لكننا بشر في النهاية. وتذكر اشكالا بسبب كوب من المياه تعذر وجوده على الطاولة أثناء الشردقة والغصة التي فاجأتها على الهواء.وتتابع: نحن في بعض الاحيان ملائكة وفي احيان اخرى شياطين.

وترفض أن تصنف نفسها أولى على شاشة الجديد وقد أثبتت المهنة أن الناس تتذكر الوجوه والاشخاص لكنها تتأقلم مع الواقع وقد تلجأ الى عمليات التجميل فالاهم أن تكون مرتاحاً مع نفسك. وتشتاق الى اشخاص على الشاشة: الاعلاميون سعاد قاروط العشي و يولا سليمان والراحل عرفات حجازي وقالت:نفتقد لجمالية ذاك الزمن.   أحمد اشارت الى ان ادارة الجديد تأخذ بعين الاعتبار كل الملاحظات وهو سبب استمراريتنا في المحطة كاشفة عن عروض عدة تلقتها من قنوات لبنانية وفضائية وأكدت أنها لا تترك الجديد لأجل عرض في الـ ال بي سي والـ ام تي في وتشيد بصداقتها مع زميلتها نوال بري متمنية لها التوفيق وأن تكون في مكان مرتاحة فيه وقد زعلت على الزميلة كريستين حبيب.

في فقرة on – off :

في خانة الـ on  أدرجت الاسماء التالية: بولا يعقوبيان – زافين – بيار رباط – هشام حداد: الله يقويك وبرنامج هشام ساخر وتسأل: أين من عرض حياتنا في الجديد للخطر؟ – جو معلوف – عادل كرم – وسام حنا – ميشال قزي – رجا وردولف – مالك مكتبي – طوني بارود – وسام صباغ – وليد عبود – مارسيل غانم: نحن بشر ونتصرف ككل الناس وتعاملوا معنا على اساس نحن بشر – كلارا جحا – سمر ابي خليل – ديما صادق – ديانا فاخوري – منى صليبا- جيسيكا عازار – دوللي غانم ومكانها ليس على الطاولة في برنامج بيار رباط – اسبيرانس غانم – جان عزيز – مريم البسام : on – on – on   جورج غانم: استاذ .

في فقرة face off ، كان الاتصال مع الاعلامي جورج صليبي الذي وصفته بالاخ والاستاذ ومحبتها له لا توصف بالكلام والقلب شاهد على ذلك واضافت: يملك جورج قلباً طيباً ولديه حس الفكاهة على مستوى عال جداً.

صليبي أشاد بالصداقة مع داليا وهي صديقة وأخت غالية جداً ومحظوظ كل من يكون صديقها وهي إنسانة عفوية واعتبرها جزءا أساسياً من حياتي.

بالمهنة هناك انطباع الحضور الطاغي الذي يميز داليا وعلى المستوى الشخصي يعني لي الكثير صدقها وصراحتها.
المحطة التالية عبر فايسبوك ورداً على سؤال لم تتردد في الحديث عن عنصرية تمارس تجاهها فنحن ضعفاء ومن يريد مواجهتك قد يسلك هذا الطريق الجارح لكن كثيرين لا يعلمون ان لوني هو نعمة بانسبة لي وقد يكون سبباً في شهرتي.

اما عن الفيديو الذي سبق وان نشر لزوجها قالت: اكتفي بالقول أنني أول من قرأ الخبر على الهواء مباشرة عبر قناة الجديد وخلفياته انسانية أكيد لكنني لن أسمح باعادة احياء هذه الحادثة التي تشكل متعة للبعض.

 

 

 

شاهد أيضاً

عاصي الحلاني يلتقي جمهوره المصري بحفل دار الأوبرا.. في هذا الموعد

زف فارس الغناء العربي “عاصي الحلاني” خبرًا سارًا