لنرفع القبعة بكل فخر الى السيدة اللبنانية لارا صوايا وكل الشكر والتقدير للجندي المجهول السيدة سعدى صعب

لنرفع القبعة بكل فخر الى السيدة اللبنانية لارا صوايا وكل الشكر والتقدير للجندي المجهول السيدة سعدى صعب

- ‎فيمتفرقات
53
0

unnamed-214

 

 

لمى المعوش

تلقينا دعوة لحضور الحفل الختامي لسباق الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لسباق الخيول العربية الأصيلة في إمارة أبو ظبي وكما يطلقون عليها عاصمة العالم للخيول.
السباق الذي حمل شعار عالم واحد ست قارات أبو ظبي عاصمة العالم، لم يكن عادياً بل أشبه بمهرجان جماهيري إمتد لأربع ساعات متواصلة من السباقات والمنافسات بين المشتركين والروح الرياضية التي طغت على الجميع، وكان ختامه مميز بتتويج الرابح بطل العالم “Olivier Peslier ” بأكبر جائزة عالمية والتي تقدر بمليون ومئتان الف يورو .
لم نتفاجأ بحرفية المنظمين والقائمين على هذا الحدث التي تم التحضير له قبل أشهر ليسطع بأبهى حلة بدا من إستضافة الضيوف من 81 دولة عربية واجنبية الذين إجتمعوا من كل صوب ودرب للمشاركة وتمثيل بلادهم بأفضل صورة من مشتركين وإعلاميين وأطباء ومدربين وسفراء ووجوه إجتماعية وسياسية وأمراء وشيوخ.
خمسة أيام مليئة إمتزجت بين الفن والرياضة فالضيوف إنتهزوا الفرصة وإكتسبوا مهارات ومعلومات جديدة من المؤتمرات التي تم مناقشتها على يد أهم وأبرز المختصين والمدربين والأطباء وورش العمل الخاصة برياضة ركوب الخيل، أما لليل كان له طعمه الخاص في أبوظبي الذي إمتزج بين عرض الأزياء وعروض مميزة للخيول وسهرات جميلة في أهم المراكز والفنادق الإماراتية أبرزها قصر الإمارات.
كما أن هذا الحدث لعب دور مهم في إلتقاء جميع ثقافات العالم في منطقة واحدة فإندمج الحضور وظهرت التفاعلات البناءة بين الجميع، فكل من الحضور تعرف على أكثر من ثقافة وأكثر من لغة وطريقة حياة الآخر فكان أشبه بعالم مصغر داخل بقعة صغيرة من أرض الإمارات، وهذا الأمر يصعب على الكثير من تنفيذه وخاصة في هذه الأيام العصيبة التي تمر على عالمنا العربي بشكل خاص والعالم أجمع.
ووراء كل ما شهدناه وأختبرناه إمرأة حديدية جبارة تعمل وتحضر وتنفذ وتثابر لتقديم الأفضل للمهرجان ولدولة الإمارات وخاصة العاصمة أبوظبي. كنا نسمع ونتابع عن بُعد أخبار تلك المرأة التي جالت العالم ورفعت إسم الإمارات عاليا من خلال عملها، ومثلت لبنان بإجتهادها ونجاحها في جميع الدول التي حلت على أرضها، إنها السيدة اللبنانية لارا صوايا المديرة التنفيذية لمهرجان الخيول العربية الأصيلة. فهي لا تشبه أحدا ومن كان حاضرا هناك ومتابعا لأدق التفاصيل يعلم جيدا عما نتحدث وقلنا لأنفسنا لو لبنان يملك مثل لارا ويقدر جهودها لكان بأفضل حال.
تخطط وتدبر وتنفذ، تتابع أصغر الأمور وأكبرها ولا تنسى أحدا لا كبيرا ولا صغيرا لذلك قامت بمبادرة مميزة وتعتبر الأهم، فكرمت كل فرد قام بإنجاح هذا الحدث الضخم من أصغر عامل لأهم شخص، وكان للإعلام تكريمهم الخاص التي وصفتهم بصورة الحدث وخبره. وخلال العشاء التكريمي طلبت من جميع الإعلاميين إعتلاء المسرح لإستلام درعهم التكريمي وأخذ الصور التذكارية وكان بينهم صاحب ورئيس تحرير موقع خبر عاجل وجارودي ميديا الاخباري الصحافي زكريا فحام ومديرة تحرير خبر عاجل الصحافية لمى المعوش.
أما الزميلة سعدى أنتيباس صعب التي وصفناها بالجندي المجهول، حيث تعمل وتثابر وتنفذ بصمت وراء الكواليس وتتابع جميع التفاصيل من دعوة الصحافة ونشر الحدث، ولاسيما الإهتمام بالضيوف وتأمين راحتهم، كما إنها أيضا تمثل السيدة لارا صويا في بعض المناسبات المتعلقة في رياضة ركوب الخيول في معظم الدول الأجنبية.
فلا يسعنا إلا أن نقف ونرفع القبعة لهن إحتراما وتقديرا لجهودهن الجبارة والعظيمة لإنجاح أحد أهم وأضخم المهرجانات في العالم، ونتمنى من جميع السياسيين خاصة والمتابعين الإقتضاء بعملهن لكي نبني وطناً أفضل مما نحن عليه.
وبدورنا نشكر الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ” رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة وجميع القيميين والمنظمين وإمارة أبو ظبي على حسن الضيافة والإستقبال على أمل اللقاء مجددا في نجاحات ومناسبات ترفع الرأس كما عهدنا …
من أسرة موقع خبر عاجل لكم منا كل المحبة والتقدير لدعوتكم الكريمة.

10635739_1541996252679964_5080557806522671181_n 12227091_10153225362153568_2331215150329724637_n

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

“كوني جميلة “ لخريف ٢٠١٧ مع خبير التجميل اللبناني بيير لحود

“كوني جميلة “ لخريف ٢٠١٧ مع خبير التجميل اللبناني بيير لحود مع انتهاء