جاين نصار : محبطة ولكن ليست خائفة، وتراودها فكرة الهجرة لاميركا

جاين نصار : محبطة ولكن ليست خائفة، وتراودها فكرة الهجرة لاميركا

- ‎فيمتفرقات
41
0

استضافت الاعلامية لينا الدبسي في برنامجها الاسبوعي ” من بيروت ” عبر قنوات art اميركا واستراليا خبيرة التجميل جاين نصار التي شملها قرار وزير الصحة وائل ابو فاعور بإقفال مراكز التجميل غير المرخصة في الفترة الاخيرة مشترطا الحصول على رخص قانونية لاستئناف العمل.
وفي هذا الاطار اوضحت نصار انها لم تتلق اي انذار مسبق بإقفال المركز العائد لها في الجميزة وقد فوجئت عبر وسائل الاعلام بقرار الوزير مؤكدة انها تحمل شهادة اختصاص في مهنتها من اهم الجامعات الفرنسية ولها تجربتها مع الشركات العالمية هناك ، ورغم ذلك كانت اول من توجه الى الوزارة في اليوم التالي لقرار الوزير وقدمت الاوراق المطلوبة منها خلال ساعتين إلا انه لا جواب او اي رد من قبل الوزير .نصار شددت انها تعتبر نفسها صاحبة حق فور تقديمها اوراقها القانونية الصحيحة وان اقفال مركز التجميل العائد لها تم “غصبا عنها “. وهي تستغرب كيف ان القرار شمل حوالي 95 مركزا من الفئة الاولى وغض الطرف عن 3500 مركزا تحت اشراف من ليس لديه الكفاءة والاختصاص والدراية . مع العلم ان من هو حاصل على اذن مزاولة وفق قانون عام 1952 لا يتعدى ال15 اشخاص حاليا بعد وفاة 9 منهم ولا يوجد شيء اسمه ترخيص تجميل .
واشارت نصار الى ان مركزها في صيدا منح الترخيص ولم يقفل إلا ان مركز الجميزة لم يعط الترخيص حتى الان لأنه باسم شركة والترخيص باسم موظفة لديها ، لافتة الى ان اتخاذ مثل هذه الخطوة من قبل المسؤولين في لبنان اساءت الى سمعته الثقافية والحضارية والفنية وهذا ما ادى الى تحطم حلمها بان تطور عملها في لبنان لنقله الى الخارج وليس العكس وقالت ” حاليا وفي ظل هذه الظروف اتمنى على كل لبناني ان لا يفكر بالعودة لان طموحاته وعمره سيكونان في مهب الريح نتيجة القرارات السياسية التي تطل علينا بين الفترة والأخرى وتؤدي الى الاحباط كما هو حاصل معي حاليا الا ان ما يدفعني للبقاء هو طلب الموظفين لدي ،نافية انها لم تنصف موظفيها محملة ما صدر حول ذلك في بعض وسائل الاعلام الى انه احداهن ومن بعد مساعدتها هي من روجت هذه الشائعة المغرضة .
جاين نصار كما قالت “: رغم كل شيء وفترة 15 سنة في المهنة والثقة التي اكتسبتها وتعاونها مع الجمعيات من خلال عملها وتمني العاملين معها ،كل ذلك يجعلها فخورة بما انجزته وستواصل المسيرة مهما كانت الصعوبات .
وعن مضمون الكلام الذي نشرته على صفحتها وتشير فيه الى ان الظالم سيبلى بأظلم ، فهو كلام نابع عن “حرقة قلب ” بعد اقفال مركز له اسمه وشهرته وخبرة 15 سنة و اعتذرت من الوزير اذا ازعجه ما كتبته لأنها من الذين لديهم القناعة بان الوزير هو الاب القانوني الذي لا يفتري على العالم وهذا ما نتمنى ان يكون في لبنان . علما ان جاين نصار صرحت عن رغبتها بمغادرة لبنان والعائلة الى اميركا نهائيا لحالت الاحباط التي تعيشها جراء اقفال مركزها بهذه الطريقة وتردي وضع البلد اقتصاديا.

unnamed (3)

unnamed (5)

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

عبد الكريم حمدان يُقدم نفسه باللون الرومنسي في أغنية “صعبيها عليِّ”

أطلق الفنان السوري عبد الكريم حمدان قبل أسابيع