بالفيديو.. “للنشر” يفضح عملية احتيال والدولة تتحرك!

بالفيديو.. “للنشر” يفضح عملية احتيال والدولة تتحرك!

- ‎فيمتفرقات
21
0

في الفقرة الختامية من برنامج “للنشر” على قناة “الجديد” اختلطت قضية عنوانها العريض عمليات النصب بقضية التحوَّل الجنسي، أو ما يسميها بطل أو بطلة الحكاية عملية تصحيح جنسي، رافضاً كلمة “التحوّل”، حيث أثار رجل الأعمال عبد الوهاب “منتحل صفة مدير أعمال الأمير الوليد بن طلال” أو سيدةُ الأعمالِ جويل بدر أكثر من بلبلة: إحداها على هواء ما يُعرف بـ”أوسكار النجوم” من إذاعة “صوت النجوم”..

جويل ظهرت في التقرير وهي تتبرع بمليون دولارٍ للإذاعة، وهذا المبلغ بقي حبراً في الهواء، تماماً كما هي حال آلاف الدولارات للمصوِّر الإعلامي عباس مزهر، ولغيره من ضحايا عمليات نصب تناوب عليها عبد الوهاب وجويل، اللذين تبين أنهما شخص واحد، بعدما غاب عبد الوهاب نهائياً، وهو الذي لم يتردد في سرقة أموال مرضى وفقراء وعدهم بالمساعدات الإنسانية عبر برامج تلفزيونية ليسرق ما جمعوه هم للعلاج، لتحل محله جويل وهذه المرة بشخصية امرأة وسيدة مجتمع وأعمال…

هذه قضية وضعت على طاولة “للنشر” مع أحد الضحايا المصور عباس مزهر، بمواجهة جويل أو عبد الوهاب عبر “سكايب”، وكلاهما أصرَّ على موقفه بتكذيب الآخر رغم الاعتراف بوجود أكثر من رابط عمل بينهما حيث يصر مزهر على مناداة عبد الوهاب بعبودي، لإثارة غضبه خصوصاً وأنه ظهر بصورة امرأة هي جويل مؤكدة أنها رمت شخصية الرجل إلى غير رجعة لأنها كانت بمثابة الخطأ في تركيبتها الجنسية!

وقد صدر عن المديرية العامة لقـوى الأمن الداخلي فيما بعد بيان عممت من خلاله صورة الموقوف “ع. ب.” ( مواليد عام 1991، لبناني) والمعروف بـ (جويل بدر)، لإقدامه على القيام بعمليات احتيال.

للنشر ريما كركي

151209123500622-soura

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

عبود برمدا يطلق جديده ” صدق بقى “

أطلق الفنان عبود برمدا أغنية جديدة بعنوان “صدق