مجموعة المصمم داني أطرش لموسم خريف وشتاء 2010 – 2011

مجموعة المصمم داني أطرش لموسم خريف وشتاء 2010 – 2011

- ‎فيبرامج وتلفزيون, متفرقات
51
1

نيو-لوك الخمسينيات باللمسة الحديثة

 

“فانتازيا” النيو-لوك التي حولت الخمسينيات من القرن الماضي الى ساحة ابهار جمالي، استوحى منها المصمم داني أطرش حورياته اللواتي تزيّن بخليط جمالي يمزج العراقة بالحداثة، ويحدد خطاً جديداً في موضة موسم خريف وشتاء 2010 – 2011، عناونها أناقة الحوريات.

في هذه المجموعة، رسم المصمم داني أطرش سحر الخمسينيات تصاميم فاتنة تضيق عند الخصر وتلازمه، فيما تتسع في أسفل الفستان في شكل موحد، وقد أضحى القسم الأعلى من التصاميم مركز الانتباه البصري من خلال الرسم الذي حول الصدر الى واحة من خيال علمي، مشغولة ببريق الأناقة وسحر الحوريات. هذه اللغة المتجددة في الموضة، مأخوذة من الشكل اللامحدود من ساعات الرمل القديمة، كونها تنحت الخصر باقمشة غير كلاسيكية، ومنسجمة مع الروح العام للمجموعة التي اعتمدت النوع الجديد من القماش.

ونوّع المصمم داني أطرش أقمشته بين التول والأورغنزا والتافتا، وصنع مزيجاً مخملياً من أقمشة تتسع حيناً، وتمنح الفستان حجماً كبيراً، وتضيق حيناً لتخاوي الجسم. وفي المقابل، تعددت طبقات الأقمشة في بعض التصاميم حيث قُصّت الأٌقمشة في بعض قطع المجموعة بطريقة عامودية لتمنح الفستان مداه الطبيعي، وخصوصاً في الفساتين الطويلة، فيما كانت طبقات أخرى بطريقة أفقية وبأشكال متعددة لتحدد هوية مختلفة للتصاميم. هذا، وأكثر المصمم من استخدام قماش الدانتيل الذي يحاور الجسم بشفافية، ويصنع هالة من الابهار الانثوي على مرمى النظر.

الألوان الدافئة، طغت على الرونق العام للمجموعة الجديدة، بالاضافة الى ألوان هادئة مثل الزهر والليلا الباستيل. لكن اللون الزيتي بكافة تدرجاته كانت الأبرز، بالاضافة الى الرمادي والأحمر والموف الداكن. كما تم استخدام ألوان جديدة متل “نيو بلاك” المشتق من الكحلي. ولكي يكمل حكاية الابهار التي تجسد الفكرة، كان اللون الأسود حاضراً بقوة، وخصوصاً في الدانتيل الذي يتمم عشق السوداويين للموضة التي كانت رائجة في الخمسينيات. ولم ينثنِ المصمم داني أطرش عن اعتماد ألوان متناقضة في التصميم الواحد، تخلق التضاد الحالم بين هدوء الفستان وصخبه.

ثلاثة أطوال مختلفة برزت في المجموعة، تبدأ من الفساتين الطويلة (الماكسي) التي تمنح المرأة بعدها الأرستقراطي في المناسبات الرسمية، كما ابرز الفساتين منتصفة الطول 3\4 التي تليق بحفلات الكوكتيل والسهرات، بالاضافة الى الفساتين القصيرة (الميكرو) المستوحاة من موضة المايوهات في الخمسينيات، وهي تصاميم فريدة تكرس الشورت بروحية الهوت كوتور. وقد تنوعت القصات من الأعلى بين الكتف الوحيد، و”البوستييه” بعد أن اضاف لمسته المميزة بالدرابيه عند الصدر، بالاضافة الى القبة التي تأخذ شكل الحرف V.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

” فادي الحاج ” ليلة رأس السنة في مطعم ” اصاف

يحيي النجم ” فادي الحاج ” ليلة رأس