” مقطورة التراث ” حطت رحالها في المتحف الوطني… ووجهتها الأولى منطقة المتين اللبنانية

” مقطورة التراث ” حطت رحالها في المتحف الوطني… ووجهتها الأولى منطقة المتين اللبنانية

- ‎فيمتفرقات
35
0

مقطورة-التراث.-615x330

أطلق وزير الثقافة ريمون عريجي “مقطورة التراث “من المتحف الوطني في بيروت، في حضور القائم بأعمال بعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان ماسيج جلوبوسكي، المدير العام للآثار سركيس خوري وعدد من الشخصيات الرسمية والإدارية والتربوية والجمعيات الأهلية.

بعد ترحيب من ممثل وزارة الثقافة في مشروع Archeomedsites أسعد سيف، عرضت منسقة المشروع مايا حميدان الإنجازات والأنشطة التي نفذت في إطار مشروع Archeomedsites، خصوصا “مقطورة التراث”.

واعتبر عريجي ان “الثقافة المتجددة الخلاقة هي الوسيلة الوحيدة للتطلع الى مستقبل واعد لنا جميعا”، مشيراً الى انه “في ظل الظلامية المتأججة من حولنا، وفي ظل المعضلات اليومية التي نتخبط فيها، لا يمكننا كوزارة ثقافة إلا ان ننظر الى المستقبل بتفاؤل، ومقطورة التراث التي نطلقها، نتاج فريق عمل يحلم بهذا المستقبل الواعد.»

ورأى ان مقطورة التراث هي رسالة وتذكير في آن معاً: رسالة ثقافية تدعو اللبنانيين الى التلاقي من خلال التعرف الى تراثهم وتاريخهم المشترك والمشاركة بنشاطات تثقيفية، وتذكير بأن إرادة التعاون الواعية إذا وجدت لدى القطاعات العامة والخاصة تنجز أمورا كثيرة نتطلع اليها لبلدنا على كافة المستويات، داعياً الى ان «نمد جسور التعاون الثقافية بين بعضنا البعض لأن الثقافة تجمع ولا تفرق بحيث نلتقي حول أسس وطنية ثقافية مشتركة تدعم وحدتنا وبنيان مستقبل لبنان.»

واشار ماسيج جلوبوسكي الى أن «الاتحاد يؤيد تطوير الفنون والحفاظ على الثقافة والتراث في لبنان وعبر العالم«، مشددا على «أهمية التعاون المتبادل والتفاعل بين الهيئات الدولية والوطنية، والسلطات المركزية والإدارات المحلية، والقطاعين العام والخاص من أجل تعزيز التراث الثقافي، وإطلاق دينامية ثقافية جديدة ومبتكرة لتلبية الاحتياجات ومواجهة التحديات المعاصرة«.

وفي ختام الحفل، جال المشاركون في معرض مقطورة التراث والاعمال الحرفية المرافقة، حيث عرض الحرفيون التقنيات القديمة لنفخ الزجاج وصنع الفسيفساء والفخار.

“مقطورة التراث” ستجول على  عدد من المناطق اللبنانية (محطة واحدة على الأقل في كل محافظة)، حاملة معها القيم الوطنية التراثية والأثرية والثقافية المتعلقة بمدينة صور الى اكبر عدد من اللبنانيين. ومن بين تلك المحطات: المتين، زحلة، زغرتا، بيروت، جزين، وصور. و في هذا الإطار ستكون المحطة الاولى لمقطورة التراث في محافظة جبل لبنان، ساحة  المتين التاريخية في 19 ايلول 2015، من العاشرة صباحاً لغاية الخامسة بعد الظهر.

وتجدر الاشارة إلى أنه تم تطوير مفهوم “مقطورة التراث” من قبل وزارة الثقافة في إطار مشروع Archeomedsites الممول من الاتحاد الأوروبي من أجل نشر الوعي حول التراث الثقافي اللبناني بشكل عام، وذلك المتعلق بمدينة صور بشكل خاص. كما تهدف النشاطات المرافقة للمقطورة الى تشجيع المواطنين اللبنانيين لزيارة هذه المدينة التاريخية والتعرف إلى آثارها.

أما مشروع ” Archeomedsites” فهو أحد المشاريع الممولة من الاتحاد الأوروبي من خلال برنامج التعاون المشترك عبر الحدود لحوض البحر الأبيض المتوسط “ENPI CBCMED Program“. ومن أبرز أهداف المشروع ايجاد شبكة تعاون بين الدول المتوسطية، لاسيما ايطاليا ولبنان وتونس من أجل تبادل أفضل الخبرات في كل ما يتعلق بحسن إدارة التراث الثقافي.

نذكر أن المشروع تعاون مع الجامعة اللبنانية كلية السياحة وإدارة الفنادق قسم الإرشاد السياحي ليكونوا مرشدين يجولون مع مقطورة التراث بهدف التعريف عنها وعن تاريخ مدينة صور.

unnamedIMG_0044

IMG_0018
IMG_0055

IMG_0081IMG_0065 IMG_0089IMG_0090

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

عبد الكريم حمدان يُقدم نفسه باللون الرومنسي في أغنية “صعبيها عليِّ”

أطلق الفنان السوري عبد الكريم حمدان قبل أسابيع