فوبيا حسين دعيبس مع مازن دياب‏

فوبيا حسين دعيبس مع مازن دياب‏

- ‎فيبرامج وتلفزيون, متفرقات
82
1

 

لست مرتاحا في تعاملي مع كاظم الساهر

فوبيا… حسين دعيبس مع مازن دياب

عندي فوبيا من الصحافة، ولم ازعل الوسوف

 

رغم الخلاف الذي كان سائدا ما بينه وبين مازن، الا ان المخرج الاردني حسين دعيبس اطل على برنامج فوبيا ضيفا عزيزا ومرحبا فيه عبر التلفزيون الفلسطيني مع مازن دياب.

 

بدأت الحلقة بالمواضيع الساخنة والحديث عن اهم كليبات ومخرجي الساحة الفنية الحالية، حسين الذي تعاون مع اهم نجوم الوطن العربي وابرزهم، كاظم الساهر، محمد عبده، نجوى كرم، طلال سلامة، فضل شاكر، هاني شاكر وغيرهم من نجوم الصف الاول.

بدا حسين اللقاء بالاعتراض على بعض كليبات الساحة الفنية قائلا، كان الكليب عبارة عن لعبة من دون قانون، اتت فترة عالية الجودة، ومن ثم عاد الى اختراق القوانين، ومع الاسف اي حامل كاميرا اصبح اسمه مخرجا.

 

“انا وليلى” اكثر كليب نجح عربيا

اين صلاح الشرنوبي على الساحة حاليا؟

 

وعن تنفيذه للكليبات قال، عندما انفذ كليب اكون خائفا، كنت خائفا من كليب انا وليلى لكاظم الساهر، واكثر كليب نجح عربيا، كليب لا يشبه اي عمل آخر، بدأت الاغنية بكلمة: ماتت…فلاحظ مدى الصعوبة، لانني اتعامل مع كلمات الاغنية لاوصلها للمشاهد (عندها وضع مازن علامة استفهام على رايه بان انا وليلى اكثر الكليبات نجاحا عربيا).

عندها بدأ مازن اسئلته، عملت مع كاظم الساهر، فضل شاكر، نجوى كرم… وغيرهم، لكن السؤال اين انت منهم الآن؟ ولماذا ابتعدوا عن حسين الان؟ فقال الامور تغيرت وعلى الفنان ان يلحق التغييرات، فقال له مازن، لم ليس على المخرج ان يلحق ايضا التغييرات؟ قال، الفنان صلاح الشرنوبي كان القاسم المشترك بين كل اغاني الفنانين، اما الآن فأين هو من الساحة، الناس يلحقون الاستنساخ…

 فقال له مازن ربما لان اجرك مرتفع، فقال، تكلفة كليباتي مرتفعة، فانا لا اصور الا بكاميرا السينما، فسأله ان كان اجره اكثر من اجر سعيد الماروق، فقال لا اعرف اجر سعيد، ولن اتكلم عنه بالسوء لانني احب اعماله، والله يوفق الجميع.

 

لا يحق لك ان تقول بأن افكاري قديمة

لانها تناسب نانسي عجرم وهيفا وهبي 

 

بدأ التحقيق، مع اتهام حسين دعيبس بانه صرّح في احدى اللقاءات ان شركة روتانا عمبتفرخ مخرجين، وهي سبب الوضع الرديء، فقال: شركة روتانا شركة منتجة، عندها كم كبير من الانتاجات السنوية، ويلجأ لها كل متخرج او كل مخرج جديد، وعن لو كانت تفرض على الفنانين مخرجين معينين ضحك وقال، ما بدي اظلم احد، لانني افترض دائما حسن النية.

تابع مازن اتهاماته قائلا له: افكارك قديمة، وكليباتك يطغى عليها الافكار القديمة وافكارك لا تصلح لاي فنان على الساحة؟ عندها انزعج وقال، انا لا اعرف ما معنى افكاري قديمة؟ قال مازن قديمة اي هل افكارك تصلح لنانسي عجرم او هيفا وهبي؟ اجاب ومن دون تردد نعم…

 

وعن نجوى كرم سأله، لماذا نجوى كرم بعدت عنّك بعد سبع كليبات، بررت السبب ببعد المسافة، هل كاظم الساهر يسكن في الاردن؟ قال اقصد المسافة وكل منا منشغلا بأعماله، فرد بسرعة مازن، انت شغلك الاخراج، وهي شغلها الفن، ولو كانت مرتاحة معك لتابعت الجربة، فهذا هذا دليل على ان نجوى كرم غير مرتاحة باعمالك…

فقال، ايضا كاظم الساهر غير مرتاح معي، وانا غير مرتاحا معه، لكن الجمهور مرتاحا بلقائي مع كاظم وهذا المهم.

وعن مشكلته مع جورج وسوف قال، لم ازعل جورج وسوف بسبب كاظم الساهر، لكن صورت لجورج كليب لسه الدنيا بخير، انتهيت من المونتاج الاول، وبعدها سافرت لاسطنبول لاصور لكاظم، بقي الشريط في القاهرة، وكأنه احدهم عرف انني انتهيت من المونتاج، فعرضوا الكليب دون ان يسألوني، لذلك كان العمل غير مقنع، والمونتاج غير مكتمل.

 

الكليب لا يرفع من قيمة الاغنية ان كانت سيئة

ديالا عودة… هذه قصتي مع هيفا

 

وعن الفنانات الاستعراضيات قال، انا مستعد للعمل مع اي فنانة ولو كانت استعراضية، فانا اختار الاغنية الضاربة لتسهل عليّ العمل، لانني لست ساحرا، فلا استطيع ان اصور اغنية غير ناجحة، لان الكليب لا يرفع من قيمة الاغنية ان كانت سيئة النوعية التسجيلية.

وصرّح خلال اللقاء، انه يعاني من فوبيا الصحافة وتحدث عن مشكلته مع مازن عندما كتب عنه مقالا في احدى المجلات الاردنية وانزعج من الخبر.

 

وفي خلال الحلقة، استقبل مازن نجمة ستار اكاديمي من فلسطين ديالا عودة، التي وبعد الغناء تحدثت عن مشكلتها مع هيفا قائلة، التقيت بهيفا ورايتها مختلفة عن التلفزيون، فتحدثت بصراحة وقلت رايي، فانزعجت مني.

وفي المواجهة، تحدث حسين دعيبس عن الافضلية وصرّح بما يلي:

افضل شركة انتاج عربية حاليا: روتانا

افضل فنان عربي: كاظم الساهر

فنانة: نجوى كرم

افضل ممثل: يحي فخراني

افضل ممثلة: سمية الخشاب

افضل مخرج عربي كليب: سعيد المارووق

افضل مهرجان عربي: جرش (احن الى جرش)

افضل ممثلة شاركت معك في كليب لفنان: حنان الترك

وفي النهاية وجه تحياته للشعب الفلسطيني وزرع شجرة الزيتون وقدمنا له الوردة الذهبة كعربون محبة ووفاء.

 

تقديم: مازن دياب، اعداد: حازم ثلجي، عبير شورى (مصر)، مازن دياب، ، ، اخراج: حسام حجاوي، شكر خاص للمخرج فراس عبنده، مدير ستديو: اسامة جيتاوي، ملابس مازن من محلات موستاش الاردن، الهدية تقدمة مجوهرات جنات، تصوير: ستديو روبينا، يزن الحمود.

انتاج التلفزيون الفلسطيني، منتج منفذ شركة art7. 

لست مرتاحا في تعاملي مع كاظم الساهر

فوبيا… حسين دعيبس مع مازن دياب

عندي فوبيا من الصحافة، ولم ازعل الوسوف

 

رغم الخلاف الذي كان سائدا ما بينه وبين مازن، الا ان المخرج الاردني حسين دعيبس اطل على برنامج فوبيا ضيفا عزيزا ومرحبا فيه عبر التلفزيون الفلسطيني مع مازن دياب.

 

بدأت الحلقة بالمواضيع الساخنة والحديث عن اهم كليبات ومخرجي الساحة الفنية الحالية، حسين الذي تعاون مع اهم نجوم الوطن العربي وابرزهم، كاظم الساهر، محمد عبده، نجوى كرم، طلال سلامة، فضل شاكر، هاني شاكر وغيرهم من نجوم الصف الاول.

بدا حسين اللقاء بالاعتراض على بعض كليبات الساحة الفنية قائلا، كان الكليب عبارة عن لعبة من دون قانون، اتت فترة عالية الجودة، ومن ثم عاد الى اختراق القوانين، ومع الاسف اي حامل كاميرا اصبح اسمه مخرجا.

 

“انا وليلى” اكثر كليب نجح عربيا

اين صلاح الشرنوبي على الساحة حاليا؟ 

 

وعن تنفيذه للكليبات قال، عندما انفذ كليب اكون خائفا، كنت خائفا من كليب انا وليلى لكاظم الساهر، واكثر كليب نجح عربيا، كليب لا يشبه اي عمل آخر، بدأت الاغنية بكلمة: ماتت…فلاحظ مدى الصعوبة، لانني اتعامل مع كلمات الاغنية لاوصلها للمشاهد (عندها وضع مازن علامة استفهام على رايه بان انا وليلى اكثر الكليبات نجاحا عربيا).

عندها بدأ مازن اسئلته، عملت مع كاظم الساهر، فضل شاكر، نجوى كرم… وغيرهم، لكن السؤال اين انت منهم الآن؟ ولماذا ابتعدوا عن حسين الان؟ فقال الامور تغيرت وعلى الفنان ان يلحق التغييرات، فقال له مازن، لم ليس على المخرج ان يلحق ايضا التغييرات؟ قال، الفنان صلاح الشرنوبي كان القاسم المشترك بين كل اغاني الفنانين، اما الآن فأين هو من الساحة، الناس يلحقون الاستنساخ…

 فقال له مازن ربما لان اجرك مرتفع، فقال، تكلفة كليباتي مرتفعة، فانا لا اصور الا بكاميرا السينما، فسأله ان كان اجره اكثر من اجر سعيد الماروق، فقال لا اعرف اجر سعيد، ولن اتكلم عنه بالسوء لانني احب اعماله، والله يوفق الجميع.

 

لا يحق لك ان تقول بأن افكاري قديمة

لانها تناسب نانسي عجرم وهيفا وهبي

 

بدأ التحقيق، مع اتهام حسين دعيبس بانه صرّح في احدى اللقاءات ان شركة روتانا عمبتفرخ مخرجين، وهي سبب الوضع الرديء، فقال: شركة روتانا شركة منتجة، عندها كم كبير من الانتاجات السنوية، ويلجأ لها كل متخرج او كل مخرج جديد، وعن لو كانت تفرض على الفنانين مخرجين معينين ضحك وقال، ما بدي اظلم احد، لانني افترض دائما حسن النية.

تابع مازن اتهاماته قائلا له: افكارك قديمة، وكليباتك يطغى عليها الافكار القديمة وافكارك لا تصلح لاي فنان على الساحة؟ عندها انزعج وقال، انا لا اعرف ما معنى افكاري قديمة؟ قال مازن قديمة اي هل افكارك تصلح لنانسي عجرم او هيفا وهبي؟ اجاب ومن دون تردد نعم…

 

وعن نجوى كرم سأله، لماذا نجوى كرم بعدت عنّك بعد سبع كليبات، بررت السبب ببعد المسافة، هل كاظم الساهر يسكن في الاردن؟ قال اقصد المسافة وكل منا منشغلا بأعماله، فرد بسرعة مازن، انت شغلك الاخراج، وهي شغلها الفن، ولو كانت مرتاحة معك لتابعت الجربة، فهذا هذا دليل على ان نجوى كرم غير مرتاحة باعمالك…

فقال، ايضا كاظم الساهر غير مرتاح معي، وانا غير مرتاحا معه، لكن الجمهور مرتاحا بلقائي مع كاظم وهذا المهم.

وعن مشكلته مع جورج وسوف قال، لم ازعل جورج وسوف بسبب كاظم الساهر، لكن صورت لجورج كليب لسه الدنيا بخير، انتهيت من المونتاج الاول، وبعدها سافرت لاسطنبول لاصور لكاظم، بقي الشريط في القاهرة، وكأنه احدهم عرف انني انتهيت من المونتاج، فعرضوا الكليب دون ان يسألوني، لذلك كان العمل غير مقنع، والمونتاج غير مكتمل.

 

الكليب لا يرفع من قيمة الاغنية ان كانت سيئة

ديالا عودة… هذه قصتي مع هيفا

 

وعن الفنانات الاستعراضيات قال، انا مستعد للعمل مع اي فنانة ولو كانت استعراضية، فانا اختار الاغنية الضاربة لتسهل عليّ العمل، لانني لست ساحرا، فلا استطيع ان اصور اغنية غير ناجحة، لان الكليب لا يرفع من قيمة الاغنية ان كانت سيئة النوعية التسجيلية.

وصرّح خلال اللقاء، انه يعاني من فوبيا الصحافة وتحدث عن مشكلته مع مازن عندما كتب عنه مقالا في احدى المجلات الاردنية وانزعج من الخبر.

 

وفي خلال الحلقة، استقبل مازن نجمة ستار اكاديمي من فلسطين ديالا عودة، التي وبعد الغناء تحدثت عن مشكلتها مع هيفا قائلة، التقيت بهيفا ورايتها مختلفة عن التلفزيون، فتحدثت بصراحة وقلت رايي، فانزعجت مني.

وفي المواجهة، تحدث حسين دعيبس عن الافضلية وصرّح بما يلي:

افضل شركة انتاج عربية حاليا: روتانا

افضل فنان عربي: كاظم الساهر

فنانة: نجوى كرم

افضل ممثل: يحي فخراني

افضل ممثلة: سمية الخشاب

افضل مخرج عربي كليب: سعيد المارووق

افضل مهرجان عربي: جرش (احن الى جرش)

افضل ممثلة شاركت معك في كليب لفنان: حنان الترك

وفي النهاية وجه تحياته للشعب الفلسطيني وزرع شجرة الزيتون وقدمنا له الوردة الذهبة كعربون محبة ووفاء.

 

تقديم: مازن دياب، اعداد: حازم ثلجي، عبير شورى (مصر)، مازن دياب، ، ، اخراج: حسام حجاوي، شكر خاص للمخرج فراس عبنده، مدير ستديو: اسامة جيتاوي، ملابس مازن من محلات موستاش الاردن، الهدية تقدمة مجوهرات جنات، تصوير: ستديو روبينا، يزن الحمود.

انتاج التلفزيون الفلسطيني، منتج منفذ شركة art7  .

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

الممثلة ناريمان فوّاز تحصد جائزة درع التفوق الفني 2017

بحضور كوكبة من نجوم الدراما العربية والوجوه السياسية