المركز الثقافي العراقي في بيروت / مأدبة افطار

المركز الثقافي العراقي في بيروت / مأدبة افطار

- ‎فيمتفرقات

اقام المركز الثقافي العراقي في بيروت مأدبة افطار للمثقفين العراقيين واللبنانيين.
والقى مدير المركز الدكتور علي عويد العبادي كلمة بالمناسبة مباركاً فيها شهر رمضان على العراق ولبنان والامّة الاسلامية والانسانية جمعاء ، ومُرّحباً بضيوف المركز الثقافي العراقي الذي هو بيت العراق في لبنان.
واكّد على اهمية التواصل الثقافي ما بين المثقفين في العراق ولبنان بشكل خاص والعرب بشكل عام من اجل ادامة التواصل وخلق حالة النضوج والوضوح لما تتعرض له الساحة العربية من خطر يكاد يهدد وجودها.
ودعا العبادي المثقفين في لبنان والوطن العربي بأن يكون لهم وقفة من الذي يتعرض له العراق من مخطط ومؤامرة للنيل من وحدة شعبه الصامد.
بعدها القى امين اتحاد عام كتّاب لبنان الدكتور وجيه فانوس كلمة قال فيها : “ان المركز الثقافي العراقي ولد في ظروف صعبة بالنسبة الى لبنان ولكنّه تمكّن بقدرة ادارته ان يجمعنا ويتواصل بكل همّة ونشاط وتفاعل مع الساحة الثقافية في لبنان لذلك وجودنا اليوم على مأدبة الافطار دليل اخر على ان العراق هو الذي يوحدنا بثقافته وتواصله معنا.
واكّد ان ما يتعرض له الوطن العربي من حالة عدم استقرار يحتّم علينا ان يكون لنا دور كمثقفين عرب لمواجهة قوى التطرّف والارهاب”.
كما القى الدكتور عمران القيسي قصيدة للعراق وبغداد الجميلة متذكّراً طفولته وايام الدراسة وقيمة هذه المدينة العريقة.
ايضاً القى الاعلامي عباس الموسوي كلمة بالمناسبة قال فيها: “ان العراق ما يتعرض له العراق من مؤامرة خطيرة على الوطن العربي… وان جهود ابناء العراق كبيرة في الدفاع عن وطنهم… والواقع على الارض اليوم هو افضل بكثير مما تتناوله وسائل الاعلام لان حجم التقدم في استعادة مدن العراق من براثن الارهاب تجري بشكل كبير ومُحكم من قبل جيش العراق الباسل.
وحضر المأدبة السيد رئيس الجامعة الاسلامية الدكتور حسن الجلبي والامين العام لاتحاد كتاب لبنان الدكتور وجيه فانوس وممثل نقيب الصحفيين الدكتور فؤاد الحركة وجمع كبير من المثقفين العراقيين واللبنانيين ووسائل الاعلام.

unnamed (1)

unnamed

شاهد أيضاً

لوس انجلوس تشهد على نجاحات ادم عفارة واحلام تؤكد ذلك!

يتابع المصمم العربي العالمي ادم عفار تحقيق النجاحات