هيراتش ساغبازاريان يمنح جائزة عالمية في اوروبا

هيراتش ساغبازاريان يمنح جائزة عالمية في اوروبا

- ‎فيبرامج وتلفزيون, متفرقات
39
2

هو الجراح التجميلي الذي اختارتة اللجنة السويسرية العالمية للابحاث ليلقي محاضرة حول موضوع ” الكيرل – ليفت ” بعنوان ” تجربتي الخاصة ” ، وهو اللبناني الوحيد الذي قدم اعمالة في هذا المؤتمر وحمل اسم لبنان الجمال والتطور والحضارة والرقي ، هو طبيب المشاهير وصديقهم الودود وكاتم اسرارهم وهو الرقم الصعب بالطب التجميلي … انة هيراتش ساغبازاريان الذي صنف من اول مئة اطباء التجميل في العالم بأميركا اللاتينية التي منحتة جائزة عالميه في اوروبا، ويختارون من خلالة بلدا معينا ليقيمون فية هذا المؤتمر التجميلي العالمي ، وعندما قرأ عنة  عرف انهم يطلبون من  الاطباء المتخصصين في جراحة التجميل ان يرسلوا لهم ابحاثهم من خلال الموضوعات التي تعنيهم حتى يتمكنوا من اختيار الابحاث الاكثر نجاحا ليدعونهم الى المؤتمر ،   وكان بحثه يتضمن  عن شد الوجة من دون عملية من خلال ” القطبة ” اي ” الغرزة ” وهو من الاطباء القلائل الذين يتبعون هذة الجراحة وهي عبارة عن غرزة توضع خلف الاذن اذا ما كان يريد شد الطبقة السفلية من الوجة حتى تشد العضل من دون اي مضاعافات وما ان ارسل البحث حتى فوجئ بهم يرسلون بطلبه بعد ايام قليلة وكانت المفاجأة اني الوحيد من لبنان الذي يعتبر  انه تفوق على اقرانه الاطباء من خلال ابحاثه المتطورة ووصوله الى العالمية رغم انه لا يضع في حسبانه اي شيء وهمه ان يجتهد بعمله واختصاصه لكنه فخور جدا انه لاقى كل الاستحسان بسويسرا وهنأه اطباء من اوستراليا وباريس واميركا على بحثه حتى ان طبيبا من اوستراليا اتصل به واخبره انة يريد الحضور الى لبنان حتى يتعلم التكنيك الذي يتبعة ورحب جدا بطلبة ، لانه يؤمن ان لبنان هو نقطة على الخريطة لكننا قادرين ان نصل الى ابعد الحدود .. يشعر د. هرآتش انه بمرحلة دقيقة جدا ويحمل مسؤولية كبيرة على عاتقه خصوصا عندما كان بسويسرا وقرأ لائحة الاطباء المشاركين ووجد اسمه بينهم وكان اللبناني الوحيد عندها شعر انه يخوض تجربة مهمة في حياته المهنية وبعد القائه المحاضرة ذهل بالتصفيق والاقبال عليه مما جعله يعشق مهنته اكثر ويسعى لتطويرها بالابحاث والتكنيك اكثر واكثر .. يحب  د هرىتش عمله حتى العمق ولا يعيبه ان يعلم الاخرين اذا ما طلبو مساعدته فقد لاحظ في اوروبا كيف ان اطباء التجميل متكاتفين ويسعون للارتقاء بمهنتهم على عكسنا تماما مع العلم انهم يتبعون الطريقة المثلى لسبب بسيط انهم يلغون الانا التي بداخلهم ويتعاملون مع انفسهم ومهنتهم كأطباء لا يهمهم تسليط الاضواء عليه .. و يرى الدكتور هرآتش أن بداخله ثورة لان طموحه بلا حدود يتحدى ذاته بأستمرار ويبحث عن كل ما هو جديد بمجاله، يعني مثلاهو يهمني ان يصحح اي خطأ او تشوه يحصل لسيدة ما بينما يوجد اطباء يرفضون ذلك كي لا يؤخذ عليهم انهم سبب هذا التشوة ، يدرك ان ما يقوم بة مغامرة لكن في الوقت عينة كانت ناجحة تماما بالنسبة اليه ولا يرى عيبا ان يصحح اخطاء غيره ومن هنا اصبح مقصدا لكثر يقصدونه ليساهم بتصحيح الاخطاء التي حصلت من جراء العمليات التي اجرونها ومن هنا كسر القاعدة اي الاعتذار لايمانه من ان الطب التجميلي رسالة انسانية سامية وليست للبروزة وان كان البعض لا يتفق معي بالقاعدة التي كسرها وليت كل اطباء لبنان يحذون هذة الخطوة لانها مهمة جدا ومن هنا يكون الكل قد نجح بتحقيق ثورة بعالم الطب التجميلي .. ود هرآتش يتعم ان يساير الزبونة قبل اجراء عملية تجميل لها ، لسبب انه يحب ان يعرف مع من يتعاطى كما يهمنه ان يغوص بأعماق الشخصية لان بكل منا بداخلة نقطة جمال ويهمه ان يبرزها كون العامل النفسي ايضا مهما حتى يستطيع غض النظر عن السلبيات.. ويعترف د. هرآتش أن مسلسل ” العودة الى ايدن ” جعلك من امهر الاطباء فهذا المسلسل الاجنبي كان له اثرا بتوجهه الى الطب التجميلي كون شخصية الطبيب كانت خطا دراميا اساسيا بالعمل اذ انة انقذ المرأة التي رماها زوجها بالبحيرة واكلت التماسيح وجهها ، فأجرى لها اي الدكتور  جراحة تجميلية اعادها سيدة جميلة وقوية وقادرة على اخذ حقها واستعادت اولادها ، ومنذ ان شاهد العمل وضعت نصب عينيه ان يصبح جراحا تجميليا.. من نجمات الفن تلفته نادية الجندي ويتمنى ان التقي بها ذات يوم ليسلم عليها لان ادوارها جميلة جدا ، ايضا يعشق ميرفت امين ويحب كثيرا ليز سركسيان  ، ولبلبة يراها مهضومة وجميلة واحب جدا فيلمها الاخير ” عائلة ميكي” ، اماالمطربه فله فيعتبرها ذات صوت نادر لن يتكرر بعالم الغناء اضافة الى ثقافتها الموسيقية المتفردة بها واتقانها العزف والتلحينكما انها من اعز الناس الى قلبه،كما يحب صوت ميكايللا كثيرا، بينما علق على نيللي حين شاهدها مؤخرا بأحدى المقابلات لم اصدق انها نيللي اذ تغيرت ملامحها كليا ومن هنا يرى انة من الضروري ان تلجأ مطلق فنانة عند طبيب يكون ملما بفنها ويعرف ارشيفها وليس عند طبيبا اجنيبا لا يعرفها ولا يحفظ تعابيرها وملامحا التي تحفظها الناس والتي تميزت بها

 

 

د هيراتش ساغبازاريان.. هدفه الارتقاء اكثر بجراحة  

هكذا اختاروه بسويسرا ليمثل لبنان بأبحاثه

مسلسل ” العودة الى ايدن ” جعله جراحا ويحب ليز سركسيان وميرفت امين وملامح نيللي تغيرت!!

 

 

 

 

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

” فادي الحاج ” ليلة رأس السنة في مطعم ” اصاف

يحيي النجم ” فادي الحاج ” ليلة رأس