لن يتشاجر جو معلوف مع احد في حلقته اليوم ولن يتكلم في السياسة

لن يتشاجر جو معلوف مع احد في حلقته اليوم ولن يتكلم في السياسة

- ‎فيبرامج وتلفزيون, متفرقات

عن حلقة اليوم من برنامجه “أنا حر” الذي يُبث الساعة السادسة
مساء كل جمعة

عبر
أثير اذاعة جرس سكوب

100.9 – 101.1 – 101.3 FM MHZ

مبروك
الحكومة! عبارة بدأ فيها جو معلوف برنامجه الأسبوعي وأوصى الحكومة الجديدة بمعالجة
ملف الغذاء الخطير الذي يمسّ صحة اللبنانيين، وحمّل وزير الصحة الجديد –الذي تمناه
جو معلوف بأن يكون ملمّاً بأمور الطب والصحة- مسؤولية طعام وشراب وغذاء اللبنانيين
وأن تكون صحتهم من الأولويات في جدول أعماله لأن صحتنا تُنتهك ولأن كل ما نأكله
ملوث وفي هذه الحالة، صحتنا ليست مسؤوليتنا بل مسؤولية الدولة اللبنانية ووزير
الصحة. ولفت جو معلوف الى أن بعض الأشخاص النافذين يسمّمون لنا طعامنا والمستوعبات
الغذائية وكلها مغطاة سياسياً.

ومن لبنان
الى مصر، تحدث جو معلوف عن حملة المليون بيكيني بمواجهة المليون لحية، وهو شعار
أطلقه الشباب المصري على الفايسبوك، وبعد أن رأينا تأثير الفايسبوك على الثورات،
بات علينا ان نأخذ هذا الشعار على محمل الجد. واعتبر جو معلوف بأن هذا الشعار هو
حملة الانفتاح والجنس بمواجهة التعصّب والتطرّف الذي يدل على أن الأمور في مصر ليست
متجهة نحو الإصلاح. وذكّر جو معلوف بما قيل عن أننا سنترحّم على حسني مبارك الذي
لم يحبه أو يؤيده يوماً خاصة فيما يتعلق بالهواجس المالية، انما كانت له جوانب
أخرى جيدة وأننا فعلاً سنترحّم عليه. واعتبر “أنا حر” بأن الثورات التي
تلي الثورة الكبرى، هي أخطر من الأولى ومن أهدافها، ونصل الى الثورة الدينية
بمواجهة الانفتاح التي تُعد أخطر الثورات لأن لا حدود أو أهداف لها. ويعتقد جو
معلوف بأن مصر بحاجة الى خمس أو عشر سنوات لتعي معنى الحرية وتصل الى الاصلاح.
وتأسّف على المشهد في لبنان لأن لنا حكومة من لون وطرف واحد قد تؤدي الى فتنة
مذهبية ودينية.

ومن مصر عودة
الى لبنان، وتحديداً الى لجنة حقوق المرأة التي استنكرت استبعاد التمثيل النسائي
في الحكومة الجديدة! واعتبر جو معلوف بأن الاستنكار قليل تجاه ما حدث، وبأن النساء
متوجهات الى تظاهرة لرفع الصوت عالياً اسنكاراً لما حدث ومعهنّ حق في ذلك. وطرح
“أنا حر” سؤالاً على الرئيس ميقاتي وفخامة الرئيس سليمان: كيف اقترفتم
هذا الخطأ؟! فالمرأة هي الأم التي كرّست حياتها لتربيتكم وتربيتنا، ومن المؤكد أنه
كان بالإمكان تمثيل النساء بالحكومة لتتفادوا هذا الخطأ. وطرح جو معلوف الكثير من
علامات الاستفهام متساءلاً عما اذا اعتبروها ضعيفة في حكومة تقررت أن تكون عسكرية،
انما استدرك جو معلوف بأنه لن يحكم عل الحكومة الآن ولن يتكلم في السياسة في حلقته
وبأنه سينتظر الأشهر القادمة ليرى ما اذا كان تحليله بأنها حكومة عسكرية صائباً أم
لا!

والى صحيفة
الشرق، طالع “أنا حر” زاوية تناولت سياسياً جديداً مدمناً على الأفلام
الاباحية. واعتبر جو معلوف بأنه موضوع عادي طالما لم يؤذ هذا السياسي أحداً ولم
يعرض المجتمع للخطر، فالكثيرون يقتنون في منازلهم مكتبات من هذا النوع وهم أحرار
في ذلك. انما تلفتنا في لبنان دائماً الأمور الجنسية لدرجة تجرؤ احدى مذيعات
الصباح بأن تتحدث عن الجنس لتلفت سمع جمهورها الذي قلّ عديده. وهي لم تتناول الجنس
بشكل علمي انما بشكل بشع يؤذي المستمعين وخاصة منهم الأطفال المتجهين صباحاً مع
عائلاتهم. وفي عودة الى المسؤول السياسي، لفت جو معلوف نظره الى أن منزله
“مخروق” ويتم تسريب معلومات شخصية منه.

والى بلدية
جعيتا والمغارة والتصويت لها لتدخل عجائب الدنيا السبع، تناول جو معلوف هذا
الموضوع، فهنأ البلدية المثابرة على الترويج للتصويت عبر كافة الوسائل الاعلامية،
انما تأسف “أنا حر” -ورغم ان مغارة جعيتا متقدمة في مراحل التصويت
النهائية- على أن 3% فقط من اللبنانيين صوتوا للمغارة! وتساءل افلا تصوتون الا
لزعيم يدفع لكم؟! فالتصويت للمغارة لن يكلفنا ليرة واحدة، فقط ندخل الى www.new7wonders.com ونصوّت. فالأجنبي الغريب
يصوّت للأجمل من دون تعصّب، بينما اللبنانيون –أصحاب المغارة- لا يصوت منهم سوى
3%. وتوجه جو معلوف الى المستمعين راجياً منهم التصويت للمغارة.

ولفت جو
معلوف نظر المستمعين الى أنه ليس بمزاج جيد وبأنه يشعر وكأنه في خندق لا مخرج له
أو تحت غيمة سوداء لا خلاص منها وتساءل عما اذا كانوا يشعرون بذلك، واستشهد قائلاً
بأن القلب المجروح بحاجة لستة أشهر حتى يُشفى.

وفي فرح
لافت، انتقل جو معلوف ليتحدث عن الوزير بارود، هذا الانسان الذي يفرحه دوماً
التحدث عنه، وسيارته البيجو والتي اعتبرها بأنها رائعة وبأننا سررنا حين نقل لنا
جوني الصديق مشهد سيارة البيجو التي غادر بها الوزير بارود الوزارة في المؤتمر
الصحفي الخاص بالتسلم والتسيلم. وذكّر جو معلوف بأن البيجو فرنسية وبأننا لن ننسى
الاستعمار الفرنسي وفوائده ببناء الثقافة والعلم. واعتبر بأنها رائعة جداً روح
التواضع التي وصل اليها الوزير بارود وأقسم بأنه وللمرة الأولى يرى الوزير مرتاحاً
بهذا القدر، وخاطبه مازحاً “خليك عالبيجو اذا مريحتك هالقد اكتر من
المواكب”! وتمنى “أنا حر” للوزير بأن يبقى محامياً في سيارته
البيجو وأكد له بأن الناس لن ينسوا ما قدمه لهم لأن لا أحد ينافسه في هذا الموضوع،
بل أنه شكّل عقدة للكثير من النواب والوزراء. وهنّأه بعد ان ربحته عائلته مجدداً
وتمنى له أفضل حياة وصيفية هادئة.

وللمخدرات مع
“أنا حر” جولة أكيدة، وقد طالب جو معلوف الحكومة الجديدة أن تضع موضوع
المخدرات في أولويات أعمالها وطالبها بقرار سياسي يرفع الغطاء عن كل داعمي التجار.
وأطلق “انا حر” عنواناً بحاجة لدعم وغطاء سياسيين: المخدرات هي العدو
الصهيوني! وأكد بأن هذا العنوان كفيل بأن يمتنع عن المخدرات 70% من المتعاطين
والمروجين.

لن يتشاجر جو
معلوف مع احد في حلقته اليوم ولن يتكلم في السياسة، واصر على انه لا يجب أن نحكم
على المظاهر والنوايا بل على الأعمال، وتنمى للحكومة أن تنجح وأن يطول عهدها، وأن
تنتهي اذا لم تنجح، وتابع بأنه والى الآن لم يستطع أن يحلل شخصية الرئيس ميقاتي أو
ان يستوعبها، واعتبر بأننا في مرحلة ربما تكون أصعب من المرحلة الماضية، وقريباً
نقول واحد من اثنين: “كنا أريح بلا حكومة أو منيح في حكومة”. والأهم من
كل هذا بأن تشكيل الحكومة خالف تلك البصّارة التي ظهرت مع طوني خليفة وتوقعت بأن
الرئيس ميقاتي سيعتذر!

وأخيراً وليس
آخراً، الآن دوركم أيها اللبنانيون، اكتبوا على ورقة انجازات واخفاقات الحكومة
ومطالبكم، اكتبوا لأننا ننسى، وختاماً توجه جو معلوف للمستمعين طالباً منهم بأن
“عيشوا حياتكم متل ما بتفكروا وأوعى تفكروا متل ما عايشين حياتكم ولما تبلشوا
تفكروا متل ما عايشين حياتكم، بينضرب هيدا اللي فوق، وبس ينضرب بينضرب كل شي”!

شاهد أيضاً

السفيرة تهامة بيرقدار ومفتي لبنان يفتتحان المستوصف الصحي في لبنان

  بحضور وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني معين المرعبي