سفير قطر اقام حفل استقبال في العيد الوطني لبلاده في فندق فينيسيا

سفير قطر اقام حفل استقبال في العيد الوطني لبلاده في فندق فينيسيا

- ‎فيبرامج وتلفزيون, متفرقات

اقام السفير القطري في لبنان سعد بن علي المهندي، حفل استقبال مساء اليوم في فندق فينيسيا، لمناسبة ذكرى اليوم الوطني لتولي مؤسس دولة قطر الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني الحكم في البلاد، في حضور نائب رئيس مجلس الوزراء سمير مقبل ممثلا الرؤساء الثلاثة، وزير التربية والتعليم العالي الدكتور حسان دياب، العميد يوسف جرناموس، ممثلا وزير الدفاع الوطني وقائد الجيش، وزير الدولة نقولا فتوش،اكرم مشرفية ممثلا وزير الدولة مروان خيرالدين، الاستاذ دريد ياغي ممثلا النائب وليد جنبلاط، الدكتور سليم حمادة ممثلا الامير النائب طلال ارسلان، والنواب السادة: علي بزي، نبيل دو فريج، سيمون ابي رميا، عمار حوري، احمد فتفت، زياد القادري، نهاد المشنوق، تمام سلام، روبير غانم، فريد حبيب، انطوان زهرا، جمال الجراح، محمد قباني، سيرج طورسركيسيان، رياض رحال، خالد زهرمان، امين وهبي، سمير الجسر، كاظم الخير، محمد الحجار، دوري شمعون، قاسم عبدالعزيز ورئيس بلدية بيروت بلال حمد، رئيس مجلس الانماء والاعمار نبيل الجسر، نائب رئيس مجلس الوزراء السابق عصام ابو جمرا، العميد ابراهيم بصبوص ممثلا المدير العام لقوى الامن الداخلي، اضافة الى حشد من الفعاليات والشخصيات السياسية والحزبية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والاعلامية والروحية والديبلوماسية العربية والاجنبية.

بعد النشيدين الوطني اللبناني والقطري القى المهندي كلمة قال فيها:”ارحب بكم واشكر لكم حضوركم في ذكرى اليوم الوطني الذي يمثل مناسبة غالية على نفوسنا وقلوبنا جميعا، ذكرى تأسيس دولة قطر على يد الاب المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني. وبهذه المناسبة العزيزة نوجه التحية والتقدير الى حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني امير البلاد المفدى وقيادته التاريخية في البناء التنموي والحضاري الذي عزز دور ومكانة الدولة. ان كل الانجازات النوعية التي تحققت في دولة قطر تشكل دليلا على صحة رؤية القيادة القطرية الحكيمة والطموحة، كما تؤكد هذه الانجازات بأن الوطن الغالي يسير بثقة على الطريق الصحيح في مختلف المجالات”.

اضاف “لقد بلغت دولة قطر بقيادة قائد مسيرة العطاء الوطني امير البلاد المفدى وولي عهده الامين مرحلة متقدمة من التطور، ونجحت في تحقيق نهضة اقتصادية مؤثرة وحركة تنموية شاملة تقف على ارضية صلبة جعلت من قطر رائدة تساهم بفاعلية في حركة النمو والتطور في منطقتها ومحيطها وفي العالم، مع المحافظة على اصالتها وتقاليدها. ان العلاقات القطرية اللبنانية كانت ولا تزال تنطلق من معاني الاخوة العربية الاصيلة، ومن قناعة الوقوف الى جانب لبنان وشعبه، مع الحرص الدائم على استمرار الحوار الوطني كوسيلة وحيدة لتحقيق الازدهار والامن والاستقرار. ان عمق العلاقات الاخوية بين قيادتي البلدين تعكسها ارادة الشعبين الشقيقين من خلال روح التعاون المثمر في القطاعات المختلفة وتعاظم حركة النقل بين البلدين، وفي الحضور القطري المميز في لبنان، وفي تواجد عشرات آلاف الاخوة اللبنانيين في قطر. وستبقى هذه العلاقات باذن الله مرشحة دائما لمزيد من التطور والازدهار”.

شاهد أيضاً

إجتماع لمجلس المرأة العربية تحضيراً لملتقى القاهرة

  إجتماع لمجلس المرأة العربية تحضيراً لملتقى القاهرة