الأكاديميّة تفتح أبوابها للنجمة ميريام فارس وطاقم عملِها.

الأكاديميّة تفتح أبوابها للنجمة ميريام فارس وطاقم عملِها.

- ‎فيمتفرقات

بحماسٍ كبيرٍ يتمُّ تصوير فوازير النجمة ميريام فارس للعام ۲۰۱۰ تحت عنوان فوازير ميريام من إنتاج شركة طارق نور، في أستوديوهات المؤسّسة اللبنانيّة للإرسال LBC التي فَتَحَت أبواب الأكاديميّة لتنفيذ هذا المشروع الضخم وقدَّمَت لميريام ولفريق عملِها كامِل وسائل الراحة.  فخُصِّصت لميريام غُرَف شخصيّة تضمّ ثيابها وأكسسواراتها الخاصّة كما وتمّ تأمين مَشغَل كبير للمصمّم فؤاد سركيس وطاقم عمله الذي يعمل ٢٤ ساعة في اليوم لإنهاء الكمّ الهائل من الأزياء المطلوبة.  كما وأنّ المستشار الفنّيّ المخرج يحيا سعادة نَقَل مقرَّ عمله إلى الأكاديميّة.  وتعمل يارا عيسى الخوري بجهدٍ في مخزنها المخصّص لديكورات الفوازير المختلفة إضافةً إلى المخرج طوني قهوجي الذي يتحضَّر لبدء تصوير الجزء المخصَّص له من الفوازير الأسبوع المقبِل بعد انتهاء المخرج أحمد مناويشي من تصوير القسم المسؤول عنه.  أمّا فريق إنتاج المنفّذ للمؤسّسة اللبنانيّة للإرسال فمتعاونٌ مع ميريام إلى أبعد حدود ما خلق نوعاً من التناغم بينهما. كذلك، تأمّنت غرفاً لخبيرة التجميل الخاصّة بميريام، باتريسيا ريغا ومصفّف الشعر جو رعد.  إنّ كافّة هذه العوامل إضافةً إلى إختيار ميريام لفريق عملها الذي يحوطُها بالرعاية والإهتمام اللازمَين يجعَلها أكثر ارتياحاً ويدفعها إلى تقديم أفضل ما عِندها. ويتحفَّظ فريق العمل حاليّاً عن عرض أيّ صورٍ عن أزياء ميريام التي ستتخطّى المئتين والخمسين.

 

شاهد أيضاً

إجتماع لمجلس المرأة العربية تحضيراً لملتقى القاهرة

  إجتماع لمجلس المرأة العربية تحضيراً لملتقى القاهرة