دموع رحمة تحاكي الوجع

دموع رحمة تحاكي الوجع

- ‎فيبرامج وتلفزيون, متفرقات

رحمة رياض احمد الصديقة الوفية سكت صوتها للتكلم دموع عيونها منذ اللحظات الاولى من اعلان الخبر توجت رحمة الى منزل رامي راحت هناك تبكي وتصرخ بصوتها اين رحل ، وأحياناً تكذب الخبر لا تريد ان تصدقه وتقول بصوت خافت رامي لم يمت ارجوكم قولوا لي بأنها مزحة، بكت عيون الحاضرين بعد إن قالت رحمة ارجوكم قولوا لي بان رامي لم يمت ، لم يرحل ، دموع رحمة لم تتوقف حتى الان سكت صوتها وصرخت دموعها ، وعيونها تنظر الى السماء قائلة ربي اتمنى ان يكون خبر رامي غير صحيح وان تشفي محمود شكري باسرع وقت ، هذه هي حال رحمة اليوم التي كلت من البكاء

شاهد أيضاً

إجتماع لمجلس المرأة العربية تحضيراً لملتقى القاهرة

  إجتماع لمجلس المرأة العربية تحضيراً لملتقى القاهرة