القلم الحرّ والصحافة اللبنانية الشريفة تنتصر على السنيورة !!

القلم الحرّ والصحافة اللبنانية الشريفة تنتصر على السنيورة !!

- ‎فيمتفرقات

ربحت الصحافية اللبنانية رشا أبو زكي دعوى قضائية، رفعها قبل خمس سنوات رئيس الحكومة اللبنانية ووزير المال الأسبق فؤاد السنيورة، ضد تحقيق أجرت، ونُشِر في صحيفة الأخبار اليومية اللبنانية، يفصّل فساد السنيورة ومخالفاته المالية، بعنوان “فصول من اللغز المالي. قرارات قضائية تثبت مخالفات السنيورة… والتلاعب بالأرقام واقع”

ونشرت أبو زكي على صفحتها على الفيسبوك” هذا الصباح، هو الأحلى، تَبَلغتُ من المحامية (رنا صاغية) أننا ربحنا الدعوى، لا بل أن الجملة الأحلى هي: خسارة رئيس الحكومة ووزير المال السابق فؤاد السنيورة الدعوى القضائية، التي رفعها من حوالي 5 سنوات على تحقيق كتبته في الأخبار يفصل فساد السنيورة ومخالفاته المالي”.

تضيف” 5 سنوات مضت، أدانني القضاء برئاسة روكس رزق برغم أن القاضي نفسه خصص قطعة في حكمه للتغزل بمهنيتي، لكنه غرمني بدفع حوالي 2500 دولار وتكاليف المحاكمة”.

وتشير رشا انه في الجلسة الأخيرة، قبل الاستئناف طالب محامي السنيورة (وهو عضو في جمعية لافساد) تعويضا بقيمة 100 ألف دولار لصالح السنيورة. وبعد مرور أكثر من عام، صدر الحكم من 5 أيام وبلغت به رنا اليوم، وفيه أن للصحافة الحق في الانتقاد وأن كل العبارات الواردة في موضوعي لا تتناقض مع قانون المطبوعات، وخسر السنيورة دعوته”.

وأعربت رشا عن سعادتها بالحكم، الذي أكدت انه انتصار لمهنيتها، وللإعلام اللبناني، تقول”خسر السنيورة وربحنا، أنا بمهنيتي ورنا بمهنيتها وقدراتها الدفاعية، على إسكات الكلمة وإرهابها. خسر السنيورة وربح الإعلام اللبناني بحقه في كشف الفساد وعدم اعتبار ذلك قدحا ولا ذما ولا كذبا”.

وكانت محكمة المطبوعات اللبنانية قد أدانت الزميلة رشا عام 2014، بتهمة “الذم والقدح”. وغرّمتها بمبلغ 4 ملايين ليرة، رغم اعتراف المحكمة، في نص حكمها المكتوب، بـ “اتزان” الكاتبة و«عرضها الموضوعي»!

وبدأت رشا عملها في الإعلام في العام 2003، وكانت تكتب قبلها في مجلات شبابية، وحصلت على “جائزة الصحافة العربية المتخصصة للعام 2013. للدورة الثانية عشر، عن مقال كتبته بعنوان: “لبنان بلا عقل” ونُشر في صحيفة الأخبار اللبنانية، وتعمل محررة ملحق الاقتصاد الجديد في صحيفة العربي الجديد.

وتوجّه رشا رسالة لزملائها الصحفيين قائلة” لا تخافوا يا زملائي شاغبوا وانتقدوا ودافعوا عن الناس وحقوقها، إرهاب الكلمة يمكن مواجهته بمصداقيتنا وانحيازنا ضد الكل ومع المواطن فقط.

ودعت أبو زكي القضاء المالي اللبناني إلى محاسبة كل من تورط في الفساد وهدر المال العام، تقول” بعدما صدر حكم محكمة المطبوعات، على القضاء المالي أن يصدر حكمه أيضاً ويطلع على ما جاء في موضوعي وعلى المستندات القضائية الواردة فيه ضد السنيورة، وعليه أن يحاسب كل من يهدر أموالنا ليس فقط السنيورة”. الخبر نشر في موقع نوى) thumbgen

شاهد أيضاً

لوس انجلوس تشهد على نجاحات ادم عفارة واحلام تؤكد ذلك!

يتابع المصمم العربي العالمي ادم عفار تحقيق النجاحات