رشيدة داتي عمدة باريس السابعة ووزيرة العدل الفرنسية السابقة في لقاء مع “نقطة نظام” على قناة “العربية”

رشيدة داتي عمدة باريس السابعة ووزيرة العدل الفرنسية السابقة في لقاء مع “نقطة نظام” على قناة “العربية”

- ‎فيمتفرقات

b811b6f3-4c95-4827-a312-26206ccabd4c

في مقابلة لافتة لقناة “العربية” مع الوزيرة الفرنسية السابقة للعدل وعمدة باريس السابعة، كشفت داتي لمقدم برنامج “نقطة نظام” حسن معوض أن استقالة كريستيان توبيرا من منصب وزيرة العدل في الحكومة الحالية لم يكن سببها فقط مشروع دسترة نزع الجنسية ممن تثبت صلتهم بالارهاب بل لأنها كانت على خلاف دائم مع الحكومة التي تنتمي إليها. وانتقدت داتي إجراء نزع الجنسية وفقاً للصياغة التي أعدّتها الحكومة التي قالت انه إجراء يرقى إلى عقوبة تميّز بين الفرنسيّين مع أن حكم نزع الجنسية ورد ذكره في الدستور الراهن ويجيز نزعها من شخص حصل عليها. وترى داتي “أن دسترة نزع الجنسية عن أشخاص مولودين في فرنسا خيار لا يتفق مع قيمنا ومؤسّساتنا” فلا يمكن طرد المتجنّس من فرنسا إلى بلد آخر لأن فرنسا هي بلده الوحيد_على حد تعبيرها_ وجدير بالذكر أن البرلمان الفرنسي صوت مؤخراً بقبول مقترح الحكومة الفرنسية بنزع الجنسية الفرنسية عمن تثبت عليهم تهمة الإرهاب.

من ناحية أخرى وصفت داتي فرض حال الطوارئ بأنه إجراء مؤقت وانتقالي ويكفله الدستور، أما اذا اتسم بالديمومة فإنه يقع ضمن انتهاك حقوق الانسان. وتؤكد داتي أن “إجراءات الدهم والمصادرة وفرض إقامة جبرية هي اليوم من اختصاص القضاء وحده”.

وفي تعليق حول الإرهاب الذي تشهده فرنسا ويتهم فيه الإسلاميون قالت داتي: “لا أخلط بين الإسلام والمسلمين وأولئك الذين يرتكبون أعمالاً إرهابية فالدين الإسلامي لا يفضي إطلاقاً إلى الإرهاب” واضافت أن ” الفئة الراغبة في خلوّ فرنسا من المسلمين تبعث على السخرية “، مشيرة إلى أن : “مسلمي فرنسا يمكنهم أن يعيشوا في انسجام مع المجتمع الفرنسي”.

وعلقت داتي على أن “المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية” يعكس تنوّعاً لا صلة له بالتيّارات الاسلامية ..مشيرة الى أن المسلمين الفرنسين لا يرون أن “مجلس الديانة الإسلامية” يمثّلهم بسبب تدخل دول إسلاميه فيه. وتقول داتي أن “المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية” خضع لتحديث وتوسيع من قبل نيكولا ساركوزي وأن المجلس بات ضرورة لأن “الكاثوليك لديهم من يمثّلهم وكذلك اليهود أما المسلمون فلم يكن ممثل.” وقالت داتي أن فرنسا اليوم تضم في بنيتها المجتمعية أجيالاً من المسلمين المغاربة: “لدينا اليوم الجيل الرابع أو الخامس أو السادس من المسلمين الذين كان أجدادهم مغاربة أو جزائريّين أو تونسيّين” مؤكدة أنه “ربما سيكون لدينا في يوم من الأيام رئيس جمهورية فرنسي من أصل مغاربي. “وتمنت داتي لمسلمي فرنسا أن يعيشوا بسلام وأن يمارسوا دينهم بلا إزعاج من أقلية تستخدم الدين ذريعة للارهاب.

يُعرض برنامج “نقطة نظام” يوم الجمعة الساعة 5:30 مساءً بتوقيت غرينتش 8:30 ليلاً بتوقيت السعودية.

71754d2e-df7a-4af8-90c8-a4ab835be56a

شاهد أيضاً

جمعية رسالة سلام تقيم حفل عشائها السنوي برعاية سيادة المطران غي بولس

اقامت جمعية رسالة سلام التي تعنى بالأشخاص ذوي