مجموعة المصممة رندا سلمون لموسم خريف – شتاء 2010-2011

مجموعة المصممة رندا سلمون لموسم خريف – شتاء 2010-2011

- ‎فيpages
61
1

” لحظات ” تتخطى الزمن

 

 

طوعت المصممة رندا سلمون الزمن بما يتناسب مع تطلعات المرأة العصرية وحياتها المتشعبة ذات

الابعاد المتعددة ، حيث قسمت الوقت “لحظات” تتوزع بين الاطلالة العملية والمبهرة في مختلف المناسبات،

وأخرجت المرأة من الاطار المحصور بزمن محدد ، فجعلت من الوقت لغة مشتركة تجمع بين فساتين

مجموعة Moments لموسم خريف وشتاء 2010-2011 التي تطلقها ضمن اسبوع الموضة لأزياء

الهوت كوتور في روما ، للمرة الثالثة.

 

الثواني والدقائق والساعات ، احتلت تفاصيل المجموعة ببعديها الرمزي والعملي . هذه الفلسفة تتركز على الحاضر أنه يرسم اللحظة ، فشكلة المصممة رندا سلمون برؤية فنية تقوم على ترك حرية الاختيار للمرأة

لترسم حدود هويتها بحسب “الآن” .مجموعتها هي مرآة لامرأة واحدة بعدة زوايا ، غير متناقضة ، لأن هنالك

على الدوام جمال وجلالة ، انسياب وتجدد ، هدوء وطاقة …أما أقمشة هذه المجموعة ، فهي مبتكرة كالعادة

بهوية فنية خاصة متميزة عن السائد . ولعل قدرة المصممة على نسج الالوان ورسم الافكار وابتكار الاقمشة،

كان الحدث في هذه المجموعة ، اذ تميز “تكنيك” الخياطة بانسيابية وسلاسة وتقنية رفيعة المستوى.

 

واستخدمت المصممة رندا سلمون في هذه المجموعة الألوان التي تعبر عن الفكرة بكامل تفاصيلها، حيث

اعتمدت الأبيض والاسود لمنح المجموعة هويتها الزمنية وتجسد أبعاد الوقت بالمزج بين النهار والليل.أما

اللون الفضي والذهبي ، فيعزز الطابع الراقي للمجموعة، ويرمز الى عراقة المعادن التي تدوم عبر الزمن

وتتخطاه. اللون الاحمر القاني، والازرق المعدني اللميع والزيتي بكامل تدرجاته ، هي ألوان دافئة متجانسة

مع الموسم، وتمنح المجموعة الطابع العصري الحديث وتؤرخ اللحظة باطلالة ملفتة.

 

الاقمشة المعتمدة، مبتكرة، حيث تجمع بين الحرير والقطن وباقي الخيوط المتنوعة . هنا خرجت المصممة

رندا سلمون عن الطابع الكلاسيكي في اختيار القماش ، حيث حددت المعايير بنفسها بما يتناسب مع الفكرة

الاساسية، ومع خطها في تصميم الازياء الحديثة. والافت ان كل تصميم له قماشه الخاص ، لكن الغالب هو

الخيوط المتميزة بلمعانها الخاص، بما يجعل المجموعة مستوحاة من امرأة متجددة غير نمطية، ومتميزة

باطلالة فاتنة ومتحررة.

 

تتضمن مجموعة “لحظات” فستاني زفاف ، وفساتين هوت كوتور مقسمة الى فساتين قصيرة وطويلة…

فأصبحت المجموعة متميزة بطابع الملوكية، اذ اقامت المصممة الفكرة على اساس “المتنوع المتوحد”،

فكانت المرأة بشخصية واحدة، مبهرة، لكن يمكن رؤيتها بعدة أطياف بحسب الوقت والمناسبة.

 

ختام المجموعة كان بفستاني وفاف يحتفظان برونق خاص من جمالية حديثة، استكملت بهما المصممة رندا

سلمون فكرتها، فابرزت تفاصيل الزمن في القطعتين، ومنحتهما مساحة خاصة من الابهار العابر للزمن

والذي يعطي نفسه هالة متجددة مع تجدد “اللحظات”.

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

“كوني جميلة “ لخريف ٢٠١٧ مع خبير التجميل اللبناني بيير لحود

“كوني جميلة “ لخريف ٢٠١٧ مع خبير التجميل اللبناني بيير لحود مع انتهاء