ديديه ل ” لازم نلتقي”: عشرة اياّم الاحق الفنان العظيم من أجل خمس دقائق…حرام عليك!

ديديه ل ” لازم نلتقي”: عشرة اياّم الاحق الفنان العظيم من أجل خمس دقائق…حرام عليك!

- ‎فيpages, أخبار الفن

ضمن برنامج لازم نلتقي عبر راديو البلد استضافت دانيال قزح ديزيريه فرح المعروفة بـ”ديدي” في استديوهات الاذاعة. ابتدأ اللقاء بسؤال “كيف وليش” هذه النقلة من عالم الأطفال الى المواضيع الانسانية، فجاوبت ديدي انها عملت 18 سنة في مجال الأطفال ومنذ البداية كانت على يقين انه يوماً ما ستضع خط لمهنة الأطفال وعند اقترابها من عمر ال30 قررت الابتعاد عن الشاشة وكان قراراً صعباً ففي تلك الفترة كانت الرسائل تصل عبر البريد الالكتروني أو شخصياً على LBC  وهي معاناة كبيرة على عكس أيامنا هذه، لذا قرار الابتعاد كان صعب بوجود محبة وتقدير المشاهدين إضافةً الى ظروف خاصة ساعدتها على أخذ هذا القرار وفتحت لها باباً جديداً على عالم المواضيع الانسانية من “عيدك على LBC” لـ “نحنا لبعض” وصولاً لـ “شو القصة … القصة كلها على LBC” .

وكشفت Dede  عن حالة جديدة وحلم جديد لفتاة تدعى Rita مصابة بالسرطان تحلم بزيارة القديسة ريتا في ايطاليا و بارتداء ثوبها هناك يوم عيدها في 22 أيار . وكان لها ما أرادت فريق البرنامج جهّز للرحلة ولتحقيق حلم ريتا وشكرت Dede الأمن العام الذي للمرة الأولى وافق على أخذ بصمات ريتا من داخل المستشفى لتجهيز جواز سفر لها خلال 48 ساعة. كما شكرت السفارة الايطالية وأحد الموظفين الذي حضر أيضاً الى المستشفى ومنحوا ريتا visa خلال 24 ساعة فقط، كل هذه العجلة في التحضير لأن ريتا لا يمكنها البقاء خارج المستشفى سوى مدّة 4 أيام فقط كي تتابع العلاج.

وأيضاً ضمن حلقات شو القصة كشفت Dede عن حلقة خاصة بعيد الأب، حول أب عمره 102 حلمه لقاء البطريرك مار بشارة بطرس الراعي وطبعاً حقق له البرنامج حلمه واحتفل الأب مع أبنائه الـ10 في ميناء جبيل حيث أقفلوا الطرقات وقطعوا قلب الحلوى على أنغام فرقة موسيقية.

عن سؤال “شو حلمك؟”  قالت Dede ان هذه البرامج التي تنفذها هي حلمها وهي نعمة من الله وتشكره يومياً عليها وتطلب دوماً الا يحرمها منها. وأضافت “أي حلم أعظم من مرافقة فتاة الى ضريح القديسة ريتا في ايطاليا لتحقق حلمها؟ هذا هو حلمي”.

عن الصفاء والهدوء الداخلي وكيف هما صامدان أمام ما نشهده ونواجهه في مجتمعنا وخاصة في هذا المجال، كشفت Dede أن طفولتها لم تكن سهلة، هي تزوجت باكراً وانجبت باكراً ولكن بمساعدة الله  تحولت القساوة فيما بعد الى قوة بالايمان والى ايجابية في التعاطي والسلوك بمعنى آخر الحرمان الذي عاشته ولّد عندها حبّ العطاء للجميع.

ووجهت Dede  نداء لكل الفنانين في لبنان وقالت لهم “انزلوا على الأرض”، وتوجهت لفنان لبناني أحيا حفلة منذ أيام قليلة في مربع يتّسع لآلاف الناس، ظلت تلاحقه لأكثر من 10 يوم وتتوسله للقاء ولَو لـ5 دقائق بفتاة عمرها 7 سنوات مصابة بالسرطان تحلم بلقائه، أرسلت له عدة رسائل تشرح أنها بحاجة فقط لـ5 دقائق. لا لمال أو جاه تربد فقط هذه الفتاة أن تسلّم عليه وتقبّله. فهي طيلة فترة علاجها في المستشفى لا تستمع إلا لأغانيه ورغم كل الملاحقات والتوسلات للقاء هذه الفتاة لم يجب الفنان العظيم، فقالت له Dede على الهوا: “الضوّ ما بيبقى، أنا وقفت على أكبر المسارح، آلاف الناس زفّقولي وأرسلوا لي مكاتيب، لكن كل هذا لا يدوم، تذكر ذلك يا حضرة الفنان العظيم، الضوّ ينطفي بس لو انت خلّيت Stephanie تفرح كانت تركتلك بصمة بقلبك! ما في أقسى من قلبك والله يوفقك!”

وأضافت Dede: “صحيح ما فعله هذا الفنان اتعبني وجرحني كثيراً ولكن هناك فنانين آخرين يحبون المساعدة من كل قلبهم” . وكشفت Dede لأول مرة أنها تهوى كتابة الدراما، فربما القصص التي عاشتها ألهمتها وشكلت داخلها مخزون ترغب اليوم بتفريغه على الورق، وقد بشرت بكتابة 5 حلقات عن قصة فتاة صغيرة تتركها أمها وتبقى وحيدة في ميتم. وقالت انها لن تحزن في حال لم تنل القصة إعجاب الآخرين وستتقبل كل الانتقادات. ما يهم أن تشارك الآخرين بما كونته وعاشته من خلال معالجة البرامج الانسانية والاجتماعية. واعترفت أيضاً أنها تحقق كل أحلامها داخل الـLBC.

أكثر المشاهد التي تزعجها “مشهد السلاح” فقد تعرضت فيما مضى لحادثة لها علاقة بالسلاح لذا لا تستطيع رؤية أحد يعمل أي نوع من السلاح حتى الجيش اللبناني فهذا المشهد يجعلها ترتجف ويتغيّر لونها ووجهها، ومع تقدمها في العمر تزداد حالتها سوءاً عند رؤية السلاح.

أما عن موضوع الأكل كشفت أنها نباتيّة وهي لم تذق يوماً طعم اللحم أو الدجاج، طبقها المفضل “المجدرة والحمص والتبولة والبطاطا”. وفي المطبخ عند  تحضير أطباق اللحم والدجاج لعائلتها تضع كمامة على فمها.

وأخيراً لو لم تكن Dede  الفتاة التي بدأت مسيرتها بعالم الأطفال وصولاً الى البرامج الانسانية، ماذا كانت ستكون؟ قالت Dede “لو خُيرت أن أعود ثانية الى هذا العالم أو أن أعيش حياة أخرى فأختار الحياة الأخرى، الحياة على الأرض سبّبت لها الكثير من الأذى وبالرغم من كل ما تقوم به فهي لم تجد بعد الصفاء والسلام. ممكن أن تجدهما فقط لبعض الوقت تحت ظل السنديانة عند القديسة رفقا.

lezim nelte2e GUEST DSC02120

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

طوني فرح والعودة

عاد نجم الأغنية الطربية طوني فرح بعمل جديد