حلم يحول الحجر لحقيقة تنبض بالحياة

حلم يحول الحجر لحقيقة تنبض بالحياة

- ‎فيpages
79
0

بدعوة من التجمع الوطني للثقافة والبيئة والتراث، افتتح معرض «نخل وسنديان»، للفنان العالمي وليد محمود، والفنانة التشكليلية العربية دنيا الصالح في غاليري «أكواريوم» في جونيه، مساء السبت الماضي (22-2-2014) بحضور نخبة من الفنانيين التشكيليين والمهتمين بالشأن الثقافي والفني.

 

يضمّ المعرض 20 قطعة نحتية للفنان وليد محمود، وأكثر من 30 لوحة للفنانة دنيا الصالح، تجمع بينهما أساليب فنية مختلفة ومهارات وتقنيات متعددة، لتطلق حالة تعبيرية عميقة، جمعت بين مهارات النحت وفن الرسم، في أسلوب رهيف وشفاف وفائق الانسجام، في موضوعات في مكانها الصحيح، وبالدرجة الصحيحة.

استطاع الفنان وليد محمود أن يكسب إبداعه سمات وملامح الزمان والمكان، ففي فطرته صيرورة الروح، المحبة، فجسد فيها أعمالاً فنية متباينة منتظمة وأخرى متنوعة، حيث كسب أسلوبه التجريدي دوراً في تلخيص الملامح واختزال العناصر في أيقونات رشيقة بالغة الثراء، فامتازت بالتلخيص، والصرامة، والحضور القوي، في رحلة بحث عن منطلقات جديدة، خلاقة ومبتكرة، تثير خيال المتلقي، وتدفعه إلى فضاءات التأمل الوجداني والعقلي.

فاستطاع تحقيق مفاهيم جمالية وإنسانية، وأن يجسد أفكاره ورؤاه، فإستطاع إحضار ملامح الحياة، مصوغة بحس ذاتي متجدد، لينفخ فيها من روحه، فيعيد إليه التوهج، لتنبض بالحياة، يضفي عليها مخزوناً إنسانياً، ليقتحم هذا العالم المجهول، ويجعلنا نرى أبعادًا جديدة لم يتم اكتشافها.

اما الفنانة العربية التشكيلية السعودية دنيا الصالح فقد أدخلتنا، من خلال أعمالها الفنية، إلى عالم مختلف ومتعدد. فكل لوحة عكست لنا عالماً مختلفاً، واستطاعت من خلاله أن تنقل لنا جدلاً كبيراً عابقاً بحالات من الصراع مستخدمة ألواناً قوية صريحة تميزت بحرارة لونية، مأهولة بالنور والظلمة والحرارة والبرودة، وكأنه صراع وجودي يسعى دوماً للتحقق. في أسلوبها العديد من المذاقات الجمالية والحسية التي يشيعها سطح اللوحة عند نتمعن في مرئيات المشهد.

افتتح الحفل بكلمة ترحيبية للفنان وليد محمود، الذي شكر جميع الحضور، وثم ألقى أنطوان ابو جوده رئيس التجمع الوطني والثقافة والبيئة والتراث، كلمة اكد فيها اهمية الفن في بناء المجتمعات، ودوره في عملية التطور والسلام، مشيراً إلى أن كل من يرسم أو يحمل إزميلاً أو فرشاة أو قلماً هو عامل من أجل بناء الإنسانية ونشر ثقافة المحبة والخلاص لهذا العالم.

وألقى كل من الشعراء «احمد سكندر» والشاعر«وليم حسواني» مجموعة من القصائد، التي كانت من وحي المناسبة، والتي تميزت بالسلاسة والجمالية التي تماهى معه الحضور.

ومن ثم تحدث الفنان العالمي ميشال صقر بكلمة أشاد بالفنانيين وبالجمال الذين يحملهما داعياً أن يبقى الإبداع في طريقه نحو التقدم وبناء الحضارت.

 

وبدوره قدم محمود، منحوتة للشاعرة أدونيس تكريماً له، وقال “يؤسفني أن صديقي أدونيس لم يحضر لكنني أقدم له منحوتتي”، فتسلمها الشاعر اسكندر، وتسلم غابي ابي خليل ممثل رئيس كتلة الإصلاح والتغيير النائب العماد ميشال عون منحوتة طائر الفينيق المستوحاة من الجنرال، كما أشار محمود.

 

نذكر بأن المعرض  مستمر لغاية 3 آذار المقبل.

unnamed (1) unnamed (2) unnamed (3) unnamed (4) unnamed (5) unnamed (6) unnamed (7) unnamed (10) unnamed

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

جوزيف عطية في خامس حلقات “أنت أونلاين” على شاشة تلفزيون دبي

  دبي 11 ديسمبر 2017: تستضيف الحلقة الخامسة