أبرز أحلام المشتركين تتحقّق في الحلقة الرابعة من برنامج “Arabs Got Talent” بموسمه السادس

أبرز أحلام المشتركين تتحقّق في الحلقة الرابعة من برنامج “Arabs Got Talent” بموسمه السادس

- ‎فيأخبار الفن

 أحلامٌ تتحقّق وطموحات تنتظر وخطط المستقبل لا تنتهي عند مشتركي “Arabs Got Talent بموسمه السادس على MBC4 و”MBC مصر” و”MBCالعراق”. بداية الحلقة الرابعة كانت مع ثنائي “Full Art” المؤلّف من سباستيان الفرنسي من أصول سورية وماري، حيث قدّما لوحة راقصة مليئة بالإحساس والحب والرومانسية فحصلا على 3 نعم من اللجنة. بدوره، قدّم فريق “Berywam” الذي يضم أربعة أصدقاء من المغرب والجزائر يعيشون في فرنسا، عرضBeat Box  أبهر المشاهدين إذ شكّل الأصدقاء الأربعة أوركسترا بحبالهم الصوتية وأفواههم من دون آلات موسيقيّة، فقدّموا مزيجاً بين الأكابيلا (غناء من دون موسيقى) والـ Beat Box، وهو ما أشعل حماسة اللجنة التي أبهرها العرض نظراً للمعايير المحترفة فيه وسط تفاعل واضح من الجمهور. بدورها طلبت نجوى من الفريق أن يعزفوا بمرافقتها وعلى طريقتهم واحدة من أغنياتها الشهيرة، وخرج الفريق بـ 3 نعم.

بإطلالة فيها الكثير من الجدّية والرصانة، دخل عبدالله (Magical Aston)، وهو شاب من الهند نشأ وترعرع في المملكة العربية السعودية ليقدّم عرضاً في ألعاب الخفّة بطريقة استغربتها اللجنة. بدأت موهبة عبد الله منذ الطفولة وعززتها والدته التي أدركت أن يديه أسرع من عين المشاهد، فقدم عرضاً على المسرح مبهراً وسريع الإيقاع فحصل من خلاله على 3 نعم. ومن ألعاب الخفّة إلى الحركة الراقصة مع الثنائي طارق من مصر وزوجته سارة من إيطاليا، علماً أن طارق رقص على كرسي متحرك. قدّم الثنائي عرض باليه متميز أبهر اللجنة، فحصل الثنائي على 3 نعم. ومن سوريا، وصل فريق “Do Re Mi Fa Sol Group”، لتقديم عرض موسيقي على آلة البيانو بطريقة مبتكرة مع مواهب يافعة توالت إلى المسرح الواحدة تلو الأخرى. كما ترافقت ثمانية أيد في العزف على البيانو، وبإيقاع واحد ومنسجم، ما استدعى انتقال اللجنة من مقاعدها إلى المسرح، وانضمام ريّا وقصيّ لمشاركة الفريق هذا الفرح والعزف الاستثنائي، وغادر الفريق مع 3 نعم. أمّا حفيد سور المشترك التالي عن فئة الرقص، فأتى من المغرب حاملاً موهبته في الرقص. لم يشأ أن يتكلّم عن رقصه، بل أراد أن يتحدّث رقصه عنه، وهكذا كان، ليقدم رقصاً في غاية الجمال والاحتراف، وليشكل حالة استثنائيّة على المسرح، فحصل على 3 نعم.

وفي مجال الغناء، أطلّت الموهبة المصرية سناء نبيل، وهي حفيدة أم كلثوم، التي غنّت لكوكب الشرق “إفرح يا قلبي”، فاستطاعت أن تخطف 3 نعم، بفضل خامتها الصوتية الجميلة وأدائها المتمكن. بدوره ضغط أحمد حلمي على “البازر” الذهبي، لينقلها فوراً الى العروض المباشرة. بعد ذلك، ظهر على المسرح فريق The Link الذي قدّم عرضاً راقصاً وهو يضم مجموعة من الشبان والشابات من المغرب وتونس والجزائر يعيشون في فرنسا.. وحصد الفريق 3 نعم.

من جانبه قدم ريان الدوسري من المملكة العربية السعوديّة عرضاً في ألعاب الخفّة ممزوجاً بنكهة طريفة، وحصل أيضاً على 3  نعم. وشكّل فريدي إيشوع صدمة ايجابية بدخوله إلى المسرح لتقديم عرضٍ راقص احترافي فحصل على 3 نعم. بدوره، قدّم فريقTrio Hermanos من المغرب عرضاً متناسقاً في مجال السيرك، واستحق 3 نعم عن جدارة. واستطاع مارون رياشي من لبنان أن يجرّ سيارة رباعية الدفع مليئة بالركاب بشعره، فخطف 3 نعم من اللجنة. أمّا فريق Rango من مصر والسودان، فقدّم وصلّة غنائيّة راقصة من التراث السوداني، ما انعكس فرحاً وجواً إيجابياً على الأجواء، وحصل على 3 نعم. من الإمارات، أدهشت نوف أحمد الحوسني اللجنة بموهبتها في الجمباز فحصلت على 3 نعم. آخر المشاركين، كان فريق Koezion Jump من الجزائر، الذي قدّم عرضا في الرقص والقفز على الحبال بطريقة مبتكرة فحصد 3 نعم.

وبذلك، بقي أسبوع واحد على نهاية المرحلة الأولى لتنطلق بعدها مرحلة العروض المباشرة.

شاهد أيضاً

انتهاء عمليات تصوير فيلم”بعد الخميس” بمشاركة اماراتية سعودية مصرية

انتهت عمليات تصوير الفيلم العربي “بعد الخميس”، والانتقال