اختفاء آمال ماهر.. بين الحقيقة و”الشو” الإعلامي!

اختفاء آمال ماهر.. بين الحقيقة و”الشو” الإعلامي!

- ‎فيأخبار الفن

كتبت/ لمياء علي

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي مؤخرًا بسبب إختفاء الفنانة المصرية آمال ماهر عن الأنظار وعن حساباتها الرسمية عبر السوشيال ميديا.

حيث نشر حساب يحمل عنوان “Amal maher world” تغريدة مفادها  أنها تعرضت لمداهمة من قبل عناصر أمنية، وتم إحتجازها في قسم المعادي لفترة دون تهمة.

وأضاف “‏فجر الثلاثاء منزل آمال ماهر تعرض لمداهمة من عناصر أمنية وتم احتجازها في قسم المعادي لفترة بدون تهمة يوم الخميس تعرضت لمداهمة تانية وتم اخذ متعلقاتها من هواتف وأوراق وهي حاليا مختفية عايزين نعرف هي فين وليه بيحصل معاها كل ده لانها قبل كل شيء مواطنة مصرية.

ولكن من جانب آخر، أشارت مصادر صحفية أن آمال ماهر لم يتم احتجازها في قسم الشرطة ولم يتقدم أهلها بأي شكوى تفيد بأنها مختفية.

كما كشف الفنان ونقيب الموسيقيين “هاني شاكر” في تصريح صحفي له بأنه اتصل بآمال ماهر للإطمئنان عليها، ولكنه وجد هاتفها مغلقًا، وأوضح أن هذا يؤكد أنها بخير وأنها فقط تريد أن تمتنع عن التفاعل مع مواقع التواصل الإجتماعي فترة من الوقت متمنيًا أن تكون بخير.

ومع كل هذا، يتبادر إلى أذهاننا تساؤلًا هامًا “هل إختفاء أمال ماهر جبريًا أم إراديًا؟.

شاهد أيضاً

“خضر عكنان” يحتفل بعيد ميلاده بحضور الأصدقاء ونجوم الإعلام والفن

احتفل  السيد/ خضر عكنان بعيد ميلاده في مطعم