الجمهور يصوّت لأربعة مشتركين و4 آخرين يختارهم النجوم المدرّبون ليُكملوا معهم المشوار نحو اللقب.. ضمن “the Voice”

الجمهور يصوّت لأربعة مشتركين و4 آخرين يختارهم النجوم المدرّبون ليُكملوا معهم المشوار نحو اللقب.. ضمن “the Voice”

- ‎فيأخبار الفن, برامج وتلفزيون
719
التعليقات على الجمهور يصوّت لأربعة مشتركين و4 آخرين يختارهم النجوم المدرّبون ليُكملوا معهم المشوار نحو اللقب.. ضمن “the Voice” مغلقة

أجواء طربيّة ومنافسات حماسيّة بين أفضل الأصوات العربية والمشتركين ضمن الحلقة الثانية من العروض المباشرة خلال الموسم الرابع من “the Voice” بصيغته العربيّة على MBC1 و”MBC مصر”. وبعدما تنافس 12 مشتركاً في الحلقة الماضية وتأهلّ 8 منهم، خاض 12 مشتركاً جدد التحدّي على المسرح، ليتأهّل من بينهم 4 من خلال تصويت الجمهور، و4 من اختيار النجوم- المدرّبين الأربعة عاصي الحلاني، أحلام، إليسا، ومحمد حماقي. وفي هذه المرحلة، لتصويت الجمهور أهمية كبيرة أيضاً، فالتصويت يتيح لواحد من المشتركين من كل فريق التأهل إلى المرحلة المقبلة. وبعدما غنّى 12 مشتركاً من الفرق الأربعة أي 3 من فريق كل مدرّب، انتهت رحلة أربعة في البرنامج، فيما تأهّل 8 فقط هم: فيصل الأنصاري من البحرين (اختيار الجمهور) وسهى المصري من اليمن من فريق أحلام، ثم حسين بن حاج من الجزائر (اختيار الجمهور)، وشيماء عبد العزيز من المغرب من فريق محمد حماقي، ثم خالد حلمي من مصر (اختيار الجمهور)، وهالة مالكي من تونس من فريق إليسا، ثم يوسف سلطان من الكويت (اختيار الجمهور)، وآية دغنوج من تونس من فريق عاصي. وتنقّل مقدما البرنامج بدر آل زيدان وناردين فرج بين المسرح والكواليس حيث انتظر المشتركون دورهم في الغناء، وشجّعوا في الوقت نفسه زملاءهم قبل لحظات الاختبار الصعب.

في تفاصيل الحلقة ومجرياتها

بدأ المشوار مع ميدلي من الأغاني المنوّعة العربية والأجنبية، الشعبية والطربية، أداه المشتركون الـ12، قبل أن ينطلق التحدّي مع فريق أحلام وتحديداً مع فيصل الأنصاري الذي غنّى بالإسبابية Como El Agua لكماران دي لالا (Camaron De La La) أتبعها بغناء خليجي لأغنية “البتول” للفنان راشد الماجد، فسجّلت أحلام إعجابها بمزج المشترك بين مختلف المقامات وإجادته في أدائها. ثم، غنّت سهى المصري موال “وامغرد بوادي الدور” للفنان أبو بكر سالم وأغنية “علم سيري” للفنان اليمني الراحل محمد مرشد ناجي، فاعتبرت أحلام أنها ترى سهى في مكان متقدّم مستقبلاً، كونها قادرة على تقديم مختلف الألوان بتميّز. وكان ثالث المشتركين في فريق أحلام، فؤاد القريتلي Lost on You لـ LP، مع أغنية “ليش بطي” للفنان الليبي الراحل محمد حسن، وأثنت أحلام على مزج المشترك بطريقة جميلة بين الغناء العربي والأجنبي. بعدها ارتفعت وتيرة التشويق والترقّب لدى المشتركين في انتظار معرفة الاسم الذي اختاره الجمهور ليكمل المنافسة، فحصد أعلى نسبة تصويت فيصل الأنصاري، بينما قرّرت أحلام أن تنقل معها إلى المرحلة القادمة سهى المصري.

أما فريق محمد حماقي، فاستهلّ التحدّي فيه على المسرح حسين بن حاج بموال “وعلاش دلغدر” للفنان الجزائري الراحل بوجمعة العنقيس، و”يا رايح وين مسافر” للفنان الجزائري دحمان الحراشي. أثنى حماقي على أداء المشترك واعتبره محترفاً ووصفه بالخطير، ثم غنّت شيماء عبد العزيز “فاتت سنة” للفنانة القديرة ميادة الحناوي، وعلّق حماقي بالقول أن المشتركة قدّمت أكثر ممّا كان يتوقع منها، وأنها أدّت الأغنية وكأنها لها. أما آخر المشتركين في هذا الفريق، فكان علي رشيد بموال “أحبك من زمان” للفنان حاتم العراقي وأغنية “أخيراً قالها” أحمد المصلاوي، وأشار حماقي أنه لا يجد ملاحظة سلبية يقولها له، وهو ما يصعب عليه الاختيار من سيتأهل إلى المرحلة القادمة. وعندما حانت لحظة النتائج، اختار الجمهور حسين بن حاج، فيما نقل حماقي معه إلى الحلقات المقبلة علي رشيد.

وانتقلت المنافسة إلى فريق إليسا، ليكون ربيع الحجّار أول المشتركين الذين يقدّمون أغنياتهم على المسرح، حيث غنّى Mirrors لجاستين تمبرليك (Justin Timberlake)، وعلقت إليسا أن ربيع صوته محبّب وحضوره كذلك على المسرح. ثم، غنّت هالة مالكي “عايزة أحب” للفنانة الراحلة وردة الجزائرية، فأشادت إليسا بثباتها في الغناء واعتبرتها مكسباً لفريقها بعدما كانت خطفتها من فريق حماقي. وغنّى خالد حلمي أخيراً موال “كل القلوب” للفنانة مي كساب وأغنية “متى أشوفك” للفنان الراحل محمد رشدي. ورأت إليسا أن صوت خالد عريض ويتميّز بإحساس استثنائي في الأداء، وأشاد حماقي بقدرة المشترك على تقديم أغنية شعبية شهيرة بإحساس رومانسي بهذا الأسلوب. وعندما حانت لحظة النتائج، اختار الجمهور خالد حلمي ليكمل المنافسة، فيما كان علي إليسا الاختيار بين هالة وربيع، فاختارت هالة مالكي لتكمل معها الرحلة.

أما آخر الفرق التي تنافست على المسرح، فكان فريق عاصي. غنّى يوسف سلطان “على خدي” لعبد الله فضالة، فأبدى المدرّبون الأربعة إعجابهم بما قدّمه يوسف على المسرح، وتوجّه عاصي إلى المسرح ليقبّل رأس المشترك تعبيراً عن تقديره لفنّه وغنائه. ثم، أدّت آية دغنوج أغنية “حياتي” للفنانة أصالة نصري، واعتبر عاصي أن الأغنية هي امتحان نجحت آية – ببراعتها وخبرتها – في إيصال إحساسها لنا. أما آخر المشتركين الذين وقفوا على المسرح، فكانت ريتا كاميلوس بأغنية “Can’t Help Falling in Love” لإلفيس بريسلي (Elvis Presley). وقف المشتركون الثلاثة على المسرح، ينتظرون أن يكشف عاصي عن نتيجة تصويت الجمهور، الذي صوّت ليوسف السلطان، فيما اعتبر أن الاختيار هنا ليس للأفضل بل لمن سيكون بقاءه أكثر إفادة في المرحلة المقبلة، واختار عاصي آية دغنوج ليكمل معها الرحلة.

وفي الأسبوع المقبل، يغنّي المشتركون الـ 16 أمام المدرّبين ويكون القرار مرّة أخرى بيد الجمهور ليحدّد من سيكمل المشوار في البرنامج، ويصبح أقرب بخطوة إلى اللقب.

الجدير ذكره أنه تُعرض حلقات خاصة ترافق المشتركين في كواليس تحضيراتهم للعروض المباشرة مساء كل اثنين، وتتابع تحضيراتهم مع المدرّبين الأربعة، وتحتفي بالمتأهّلين، إضافة إلى تضمّنها مواقف طريفة وتحدّيات حماسية بين المشتركين، وريبورتاجات وتقارير مصوّرة عن يومياتهم والبروفات الخاصة بالمرور القادم لهم على المسرح.

 

شاهد أيضاً

شاهد.. أول لقاء حصري مع النجمة الجزائرية سهيلة بن لشهب بعد استلامها جائزة الموريكس دور

توجت النجمة الجزائرية “سهيلة بن لشهب” بجائزة نجمة