بالصور.. مصمم الأزياء “عبد محفوظ” يطرح مجموعته الجديدة 2019 في بيروت

بالصور.. مصمم الأزياء “عبد محفوظ” يطرح مجموعته الجديدة 2019 في بيروت

- ‎فيأخبار الفن

أطلق المصمم عبد محفوظ تشكيلة خريف وشتاء 2018/2019 في حفل راقٍ أقيم في دارعبد محفوظ في وسط بيروت النابض بالحياة والذي هوعنوان للأناقة والرقي والإبداع.

شمل العرض أخر ما جاد به خيال وأنامل مصمم الأزياء وقد سبق لمحفوظ أن عرض هذه التشكيلة الشهر المنصرم في روما.

حضر الحفل نخبة من السيدات والشخصيات والوجوه الإعلامية المرموقة ، وإستمتع الحضور على أنغام موسيقية ساحرة.

تميزت المجموعة كونها جمعت بين الفخامة وبين الجاذبية في آن واحد.

وقد عكس كل تصميم بأنسجته الفضفاضة والمتطايرة الشفافية التي تُبرز أنوثة المرأة اللافتة تارة وتُخفيها تارة أخرى في إحتشام مغرٍ الى أقصى الحدود.

وطغت الألوان الدافئة والمضيئة في آن، وفي طليعتها الأسود والذهبي إضافة الى الألوان الترابية الكلاسيكية ، وكذلك الأكثر إشراقاً مثل الأزرق والبنفسجي والبرتقالي والأصفر وغيرها التي أضفت على التشكيلة شياكة وحيوية لا تعرف حدوداً .

وإتسمت التشكيلة الجديدة بروح شرقية ساحرة، أحياها محفوظ من خلال إستخدام أقمشة فاخرة مثل الموسلين الحريري الممزوج بأنثوية المخمل والدانتيل المزخرفة التي تدخلها خيوط من الذهب والمزركشة بحبّات الستراس بالإضافة الى الدانتيل والغازار والشيفون والساتان والكريب وحتى الأقمشة المطرزة والمشكوكة بالترتر والباييت الملون والغليترالتي جمعها محفوظ بإبداع ورقّة، ليجعل من المرأة أميرة واثقة من سحرها.

وكان جديد الموسم أيضاً، فساتين السهرة المثيرة التي تعتمد الديكولتيه، أو العنق المكشوف للغاية والذيل الطويل الذي يضفي على الجسم رشاقة. كما كان اللافت إستخدام الأكمام الطويلة ذات التكسيرات الكثيفة التي تصل حتى الكاحل.

وجاء ختام العرض مسكاً، وقمة في الإبداع، مع فستاني أعراس ، إعتمدت الكثير من الدانتيل دلت الى الأهمية التي يوليها عبد محفوظ لهذه المناسبات، وأظهرت عشقه في إبراز العروس في حالة من الأنوثة والجاذبية.

شاهد أيضاً

بين “خمسه ونص” و”الهيبة” المنافسة على الخطوة 

إنتصف شهر رمضان المبارك، وظهرت نسب المشاهدات للمسلسلاتالرمضانية التي بدأت تتنافس على المراتب المتقدمة منذ اليومالأول لعرضها. وبظهور نسب المشاهدات “الرايتنغ” حسب كبرىشركات الإحصاء والتدقيق، بدا للجميع أن الإهتمام الجماهيريالظاهر للدراما الرمضانية، سواء بحديث الصحافة والنقّاد الفنيين،أو حسب الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي، تحوّل الىأرقام ونسب لا لُبس فيها. ففي القراءة الدقيقة لنسب المشاهدة التي حققتها مسلسلات“خمسه ونص” و“الهيبة” و“دقيقة صمت” ( من إنتاج شركة صبّاحأخوان“، يتأكّد تفوّق هذه الأعمال لبنانياً وعربياً بشكل لا شك فيه.خصوصاً، أن النسب المعلنة تأتي من شركات لا علاقة لها بالشركةالمنتجة، أو بالمحطات التي تعرض هذه الأعمال. تقول الأ{قام، أن مسلسل “خمسة ونص” حقق نسبة مشاهدة تصلالى. (15,24 ) في حين نال مسلسل “الهيبة“(15,22) أي أن النسبمتقاربة بشكل كبير. في نسب أخرى، نالت مسلسلات منافسة نسباًأقلّ بشكل واضح. وهذه النسب تأخذ بعين الإعتبار نسب المشاهدةعلى قناة “أم بي سي 4) التي تعرض المسلسلين، في فترة بعدالظهر حسب توقيت بيروت والرياض. وبهذا تبدو المرتبة الأولىوبشكل واضح،  محجوزة عند المشاهد اللبناني للعملين اللبنانيينالمتنافسين مع باقي الأعمال