بلال عبده يكتب: كلمة ف ودنكوا كفاية شد ف وشكوا.. الحدوتة مرة وزي الشمس

بلال عبده يكتب: كلمة ف ودنكوا كفاية شد ف وشكوا.. الحدوتة مرة وزي الشمس

- ‎فيأخبار الفن

بقلم/ بلال عبده

أكتر سنة كان فيها أهدى رمضان من الناحية الدرامية، خصوصاً في ظل غياب عتاولة الدراما المتربعين على عرش رمضان بقالهم سنين، منهم اللي مات الله يرحمه ومنهم اللي خد اجازة براحته وساب فرصة لغيره ومنهم اللي قعد ف بيتهم بأوامر سيادية، المهم يعني تعددت الأسباب والبعد واحد، والنتيجة كانت قدرتنا كمشاهدين على التمييز بين الجيد والرديء وهو الجو رايق كده بالنجوم الصاعدة، العامل المشترك في دراما رمضان ٢٠١٩ إن كلهم شباب سواء كانوا قدام أو جداد، طب كل ده علاقته ايه بموضوعنا النهارده؟!.

الحقيقة إن العلاقة قوية جداً لإن أنا شخصياً ولأول مرة في حياتي وأنا شحط كده أتشد لأعمال رمضان “طبعاً مش كلها”، وأستحمل الإعلانات وأفضل متبت ف الريموت عمال أقلب من محطة لمحطة عشان أعرف الإعلانات خلصت ولا لسه، وبيني وبينكوا بردو عشان بعد رمضان في أعمال معينة هركز معاها أكتر فعايز أخلص من دول بسرعة، بس زي مابيقولوا الحلو مابيكملش.

حبكة درامية حلوة اوي “حتى لو بعض الأفكار مسروقة” كده كده مش جديد لا ف سينما ولا تليفزيون، إخراج متميز جدا لكتير من الأعمال “حتى لو مش عارفين المخرج الحقيقي للعمل مين”، إضاءة وتصوير واضح جداً فيهم تطوير كبير ومدارس جديدة، أما الممثلين على وضعهم الحقيقة .. وهنا أساس الموضوع بقى.

ممثلين كتير فاجئوا المشاهدين السنة دي بسبب تغيير جلدهم والتطوير في أدائهم، ده غير بعض الكوميديانين القليليين اللي اتعودنا عليهم ف مشروع مسرح معين وأثبتوا إنهم يقدروا يعملوا حاجات تانية حلوة مش بس كوميديا مالهاش معنى، بس السؤال الأهم بقى لكتير من الممثلين وبالتحديد الممثلات!.

هي ريأكشنات الوش راحت فين يا جماعة؟! بجد سؤال محتاج إجابة!! الملامح بقت متجمدة مافيهاش روح، لا فاهم هي طيبة ولا شريرة ولا بتضحك ولا بتزعل! ولا عايزة توصل لنا ايه بالظبط من ريأكشنات وشها!! وللأسف نجوم قديرين كمان وقعوا في نفس الفخ ده مش الممثلات الشابات بس.

احنا صحيح مركزين ف الحدوتة المرة اللي مستنيين نهايتها بس زهقنا جدا من ملامح الوش الواحدة اللي بقالها ٣٠ حلقة، صحيح بردو مشدودين لفريدة اللي كلنا مبسوطين بموتها الحقيقة، بس في ناس بردو واضحة زي الشمس بريأكشتات وشها الغريبة، وبالمناسبة دي مانقدرش ننكر التطوير الكبير الناضج جداً لريهام عبد الغفور، تألقتي وأبدعتي وعملتي دور مركب وصعب وجريء ومكروه ليا أنا شخصياً وأكيد لناس كتير غيري.
نرجع لمرجوعنا ونقول كلمتنا: كلمة ف ودنكوا بعد اذنكوا كفاية شد ف وشكوا، سيبوا ملامحكوا تعبر عنكوا، مفيش مانع من المكياج، بس وحياة ربنا البوتكس مالوش لازمة .. احنا على فكرة بني آدمين وكلنا بنكبر عادي، يعني لو شفناكوا بملامحكوا الحقيقية مش هنندهش ولا نستغرب ولا نكرهكوا لأن دي سنة الحياة .. وصدقوني مش كلام أفلام: المهم الروح .. مش اللوح.

شاهد أيضاً

حصريا.. سارة نجم تتعاقد مع شركة FB s.a.r.l production لإدارة وإنتاج أعمالها

علم موقع خبر عاجل من مصادره الخاصة أن