خاص.. نجوى سلطان تبهر الجمهور وتحول العشاء القروي في غوسطا إلى عرس جماهيري

خاص.. نجوى سلطان تبهر الجمهور وتحول العشاء القروي في غوسطا إلى عرس جماهيري

- ‎فيأخبار الفن

أحييت النجمة “نجوى سلطان” واحدة من أقوى الحفلات الغنائية الضخمة ضمن العشاء القروي في غوسطا لصيف 2018 يوم 31 من أغسطس الماضي.

 

حملت الحفلة العديد من المفاجآت السعيدة للجمهور والذي توافد بأعداد مكثفة لتمتلئ الاماكن معلنين عن إنتظارهم لنجمتهم المفضلة.

ظهرت  “نجوى” على المسرح  بكامل أناقتها من خلال إطلالة مفعمة بالأنوثة والجاذبية خطفت بها أنظار الجمهور الذي استقبلها بالتصفيق الحار، وعبرت عن سعادتها بصيف 2018 الذي كان حافل بالسهرات والمهرجانات الناجحة.

وإهتم بهذه الإطلالة الساحرة مصمم الأزياء المبدع “وليد عطا الله” وبيوتي سنتر AZALEA.

قدمت “نجوى” وصلة مميزة من أجمل الأغاني التي تفاعل وتراقص على أنغامها الجمهور بشكل ملحوظ، كما تألقت بمجموعة من الأغاني التراثية التي أعادت الجمهور للزمن الجميل.

 

جدير بالذكر أن نجوى سلطان كانت قد طرحت كليب بعنوان “رد رد ياقلبي” والذي حقق أصداء جماهيرية إيجابية ومازالت تحصد نجاحه حتى الآن، وهو من إخراج إدوارد بشعلاني.

شاهد أيضاً

بين “خمسه ونص” و”الهيبة” المنافسة على الخطوة 

إنتصف شهر رمضان المبارك، وظهرت نسب المشاهدات للمسلسلاتالرمضانية التي بدأت تتنافس على المراتب المتقدمة منذ اليومالأول لعرضها. وبظهور نسب المشاهدات “الرايتنغ” حسب كبرىشركات الإحصاء والتدقيق، بدا للجميع أن الإهتمام الجماهيريالظاهر للدراما الرمضانية، سواء بحديث الصحافة والنقّاد الفنيين،أو حسب الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي، تحوّل الىأرقام ونسب لا لُبس فيها. ففي القراءة الدقيقة لنسب المشاهدة التي حققتها مسلسلات“خمسه ونص” و“الهيبة” و“دقيقة صمت” ( من إنتاج شركة صبّاحأخوان“، يتأكّد تفوّق هذه الأعمال لبنانياً وعربياً بشكل لا شك فيه.خصوصاً، أن النسب المعلنة تأتي من شركات لا علاقة لها بالشركةالمنتجة، أو بالمحطات التي تعرض هذه الأعمال. تقول الأ{قام، أن مسلسل “خمسة ونص” حقق نسبة مشاهدة تصلالى. (15,24 ) في حين نال مسلسل “الهيبة“(15,22) أي أن النسبمتقاربة بشكل كبير. في نسب أخرى، نالت مسلسلات منافسة نسباًأقلّ بشكل واضح. وهذه النسب تأخذ بعين الإعتبار نسب المشاهدةعلى قناة “أم بي سي 4) التي تعرض المسلسلين، في فترة بعدالظهر حسب توقيت بيروت والرياض. وبهذا تبدو المرتبة الأولىوبشكل واضح،  محجوزة عند المشاهد اللبناني للعملين اللبنانيينالمتنافسين مع باقي الأعمال