“خصام” بين محمد عبده وفؤاد عبدالواحد بسبب “غيوض”

“خصام” بين محمد عبده وفؤاد عبدالواحد بسبب “غيوض”

- ‎فيأخبار الفن

تعاون جديد يجتمع به الفنان القدير محمد عبده، مع صوت الفنان فؤاد عبدالواحد من خلال عمل غنائي حمل كلمات الشاعرة السعودية “غيوض” سيحمل عنوان “خصام الوقت”، وألحان فنان العرب الذي قدم لحن الأغنية هدية لألبوم عبدالواحد الأول الذي إنتهى من تسجيل جميع أغنياته، وسيرى النور قريباً من إنتاج شركة روتانا للصوتيات والمرئيات، مؤكداً سعادته بتجدد اللقاء مع هذا الهرم الكبير، (كما وصفه فؤاد)، قائلاً: “يحمل فنان العرب على مر التاريخ تواضعاً كبيراً رغم حجم نجوميته وأهميته الكبيرة في الأغنية الخليجية والعربية، تشرفت بلقائه أكثر من مره، وتسجيل هذا العمل الغنائي خاص من ألحانه الذي أفتخر به وبتعاوني معه ودعمه المتواصل لي في أكثر من مناسبة، وهذا بحد ذاته أعتبره نجاحاً خاصاً ووساماً على صدري”.
وأبدى فؤاد عبدالواحد سعادة كبيرة بثقة فنان العرب محمد عبده بصوته وإمكانياته الغنائية وأضاف في حديثه: “حصلت على شهادة كبيرة بهذا اللحن المتميز الذي تصدى لتوزيع موسيقاها المايسترو وليد فايد، مؤكداً أن الأغنية “خصام الوقت” تحمل أسلوباً مختلفاً من ناحية اللحن والكلمات والتوزيع الموسيقي”، حيث تقول الشاعرة “غيوض” في كلمات مقدمتها:
انا لك ليه يا وقتي خصم
تجنبتك ولا منك خراج
تقول الناس هقوى لا جزم
وانا في حال نفسي في سهاج…
هذا وكان فؤاد عبدالواحد قد إجتمع سابقاً مع محمد عبده من خلال غنائه بشكل “دويتو” أغنية “زفة” لزفاف إحدى العائلات في الإمارات، بعد أن قدم الى جانبه “دويتو” خلال مشاركته في مسابقة “نجم الخليج” أمام الملايين من المشاهدين قبل عدة سنوات، وكانت إحدى أغنيات محمد عبده الشهيرة.
ومن ناحية أخرى، أكد فؤاد عبدالواحد أن ألبومه الجديد الذي إنتهى من تسجيلة، سيتضمن 20 أغنية جديدة، يتعاون من خلالهم مع أهم صناع الأغنية من شعراء وملحنين وموزعين موسيقيين في الخليج والعالم العربي، وإنتهى من تصوير أولى أغنياته مع المخرج ياسر الياسري.

الصورة المرفقة للفنان محمد عبده مع الفنان فؤاد عبد الواحد في الستوديو أثناء تسجيل أغنية “الزفة” في ستوديوهات أغاني في دبي.

7c1feddb-0beb-4e43-9e72-2bbc2b87f38a

8fac2b6e-7e78-45a9-8aec-f6dec8c16aae

831236d6-5fce-4b4a-92c1-0aa5c0febc85

شاهد أيضاً

سابين تضيء ليل مجد المعوش بإطلالة ساحرة

    أحيت النجمة سابين حفلاً فنياً ضخماً