راغدة شلهوب: لا مجال للمقارنة بيني وبين رضوى الشربيني!

راغدة شلهوب: لا مجال للمقارنة بيني وبين رضوى الشربيني!

- ‎فيأخبار الفن, برامج وتلفزيون

سجّل برنامج “بيت الكل” إطلالة جديدة هذا الأسبوع مع الممثل عادل كرم، في حلقة مميزة استضاف خلالها كلا من الفنان المصري أحمد فهمي، الإعلامية اللبنانية راغدة شلهوب وفرقة Arnabeat.

استهلّ عادل الحلقة بحوار خاص جمعه مع أحمد فهمي، عرّف خلاله الضيف عن نفسه، حيث بدأ مشواره في عالم الأضواء كعازف كمان، ومن ثمّ دخل عالم الغناء، ومنه انتقل إلى التمثيل وبعده إلى تقديم البرامج.

فهمي عبّر عن محبته الكبيرة لبيروت، وحاول الحديث باللهجة اللبنانية، في تحدٍّ أجبره عليه عادل، فاجتاز الامتحان بمهارة، وقال بأنه يحب الأكل اللبناني متل الكبة النية والتبولة والفتوش، والعصافير والقصبة اللبنانية.

أما حاليا فزياراته المكثّفة إلى لبنان، تأتي على هامش تصويره لعمل درامي سوف يخوض عبره المنافسة الرمضانية، ويتشارك بطولته مع النجمة هيفاء وهبة، وهذا المسلسل من إخراج كريم العدل، ومن انتاج شركة الصبّاح.

فهمي وصف هيفاء بالممثلة الشاطرة، وقال بأنّ هذا العمل سيكشف عن طاقاتها الدفينة، كما أكّد أن وجودها في المسلسل هو أحد ابرز العوامل التي حمّسته على المشاركة فيه. بدوره، وجّه عادل تحية إلى المنتج صادق الصبّاح وإلى جميع المنتجين الذين ما زالوا مصرّين على تقديم الأعمال الدرامية رغم الظروف الصعبة التي تمرّ بها البلاد.

بالحديث عن تجاربه المشتركة مع نجوم لبنان، استرجع أحمد ذكرياته مع كل من نادين نسيب نجيم التي مثّل معها في “الإخوة” و في “سمرا”، كما تحدث عن تجربته خلال العام الماضي في مسلسل “بروفا” مع ماغي بو غصن، وعبّر عن رغبته في التعاون مع المخرجة نادين لبكي، وتحدث عن محبته الكبيرة لها ولفنها.

الإعلامية راغدة شلهوب تحدّثت عن أصداء برنامجها التلفزيوني “تحيا الستات” الذي تطلّ في جزئه الثاني عبر شاشة النهار مساء كل يوم جمعة، وردّا على سؤال عادل حول موضة البرامج النسائية وحول تشبيه البعض لها بالاعلامية رضوى الشربيني، قالت شلهوب بأنّ هناك فرقا بينهما، فرضوى توجه النصائح للسيدات، بينما هي تحاول الغوص في حياة النساء المشاهير، وتتحدث معهنّ عن دور الرجل في حياتهنّ.

بعد أن تألقت في الاعلام السعودي عبر شاشة أوربيت لأكثر من عشر سنوات، تطلّ راغدة اليوم عبر الاعلام المصري، الأمر الذي جعل عادل يسألها عن سبب ابتعادها عن الشاشة اللبنانية، لتجيبه بالقول بأنّ الظروف فرضت نفسها وشاءت ذلك، كما اعتبرت بأنّها لم تجد نفسها يوما بعيدة عن الإعلام اللبناني. وقالت بأنها تصر على الحديث باللهجة اللبنانية في برامجها، وتلجأ إلى اللهجة المصرية فقط في بعض العبارات التي تتطلب ذلك.

أما حول ابتعادها عن ابنتها بسبب ضغوط العمل والتصوير خارج البلد، فقالت راغدة بأنّها عانت وتعبت في بداية الأمر، لكن اليوم صارت ابنتها أكبر، وبالتالي نضجت أكثر وأصبحت تتأقلم مع الواقع.

تحدث أحمد عن سبب عدم دخوله في موضة مسلسلات الأكشين السائدة في مصر، فقال بأنه حتى الساعة لم يعرض عليه العمل المناسب في هذا الإطار، أما حول تقديمه لدور الحبيب الخائن في معظم أدواره التمثيلية، فقال بأنّ الأمر مجرد صدفة غريبة، لم يتعمّدها يوما.

تحدث أحمد فهمي عن علاقته بزميله الممثل أحمد فهمي الذي يحمل الاسم نفسه، فوصفه بالصديق وقال بأنّ هناك عدّة اعمال جمعتهما وهما صديقان، وروى بعض المواقف الفكاهية الذي تعرّض لها بسبب تشابه الأسم بينه وبين أحمد فهمي. كما قال بانه يحب أن يمثل مع الممثلة منّة شلبي، لانها من اهم الممثلات وصاحبة موهبة لافتة جدا، وهي صديقته المقربة لكن يرغب ان يلتقي بها عبر الشاشة.

أحمد تحدّث عن تأثّره بالفن اللبناني، فقال بأنه نشأ في بيت موسيقي، وتربّى على أغاني السيدة فيروز والأخوين رحباني، ووصف زياد الرحباني بأهم موسيقي عرفه التاريخ الفني الحديث. كما غنّى لزياد “الحالة تعبانة يا ليلى” وتشارك مع راغدة بغناء “شو هالايام اللي وصلنالا”، حيث قدّم الأغنيتين باللهجة اللبنانية بطريقة جيدة جدا.

احمد عبّر عن محبته للشعب اللبناني، وقال بأن الأمر الوحيد الذي يعاني منه في لبنان هو الغلاء، فالاتصالات والانترنت والمصاريف اليومية أغلى بكثير في لبنان، منها بمصر. كما قال بأنّ المصريين يحبّون كرة القدم أكثر من اللبنانيين، وفي سؤال لعادل ما إن كان أهلاوي أو زملكاوي، أعلن انتماءه لفريق نادي الاهلي، وقال بأنه مهووس في كرة القدم وأراد أن يمتهنها في طفولته لكن والده العازف الشهير شجّعه على احتراف العزف والفن. وبالحديث عن ميوله الرياضية، تحدث عن صداقته القديمة باللاعب العالمي محمد صلاح.

خلال الحلقة شاركت فرقة Arnabeat في الحوار، وهذه الفرقة المؤلفة من أربعة شباب لبنانيين يشكّلون فرقة فنية، بدأوا حياتهم كأصدقاء، ومن ثمّ قرروا تشكيل هذه الفرقة ومنحوها اسم قرنبيط الذي يمزج كلمة Beat بالشارع اللبناني.

قدمت الفرقة خلال الحلقة عدّة أغنيات من بينها اغنية جديدة مستوحاة من الواقع اللبناني بعنوان “ما عنا شي”. كما عبّر أعضاء الفرقة عن محبتها لأحمد فهمي ولفريق “واما” الذي هو أحد أبرز أعضائه.

سأل عادل الإعلامية راغدة شلهوب عن البرنامج الحلم الذي لم تقدّمه بعد، فقالت بأنها حققت جزءا كبيرا من حلمها من خلال برامجها المصرية الاخيرة، وقالت بأنّ الحلم اليوم هو الاستمرارية في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها الاعلام العربي.

راغدة كانت قد خاضت تجربة التمثيل في لبنان، فسألها عادل لماذا لم تستثمر خبرتها في مصر، لتجيبه بأنها تلقّت عدّة عروض أبرزها كان في الجزء الأخير من “ليالي الحلمية” لكنها اعتذرت لانها لم تحب التمثيل، واكتفت بتجربتها اليتيمة. وتيمّنا باسم برنامجها الشهير “مئة سؤال” سأل عادل ضيفته عشرة أسئله سريعة أجابت عليهم بالشكل التالي:

أهضم ضيف استقبلته: صباح/ اصعب ضيف حاورته: مفيد فوزي/ أغرب كلمة مصرية سمعتها: فشخ/ اكثر سؤال محرج سألته عبر الهواء: سؤالها لأحد الضيوف إذا كان مثلي الجنس../ أطيب أكلة مصرية بالنسبة لها: الطعمية او الكشري/ أجمل منطقة مصرية: اوكتوبر/ أجمل ممثل مصري: احمد السقا/ أهضم ممثلة مصرية: سهير رمزي، كما عبّرت عن محبتها لانغام وشيرين عبد الوهاب.

ختم عادل حلقته من “بيت الكل” بعد أن وجّه الشكر لفريق العمل، ووعد المشاهدين بحلقة ممتعة يوم الجمعة القادم.

شاهد أيضاً

من توّج الاعلامية رنيم ملكة ً بعد تعيينها مديرة العلاقات الخارجية ؟!

خلال فترة وجيزة إستطاعت الاعلامية اللبنانية رنيم مزبودي