“رواية بيروت” افتَتَحت مهرجاناتها الثقافية: عراقة العاصمة تحت قبّة التقنيات المتطورة  

“رواية بيروت” افتَتَحت مهرجاناتها الثقافية: عراقة العاصمة تحت قبّة التقنيات المتطورة  

- ‎فيأخبار الفن

 

افتُتِحَت مساء اليوم الثلثاء الدورة الأولى من مهرجانات بيروت الثقافية، بعرض بصري-موسيقي بعنوان “رواية بيروت” أقيم داخل القبة الدائرية عند الواجهة البحرية للعاصمة، واستعاد بتقنية الأبعاد الثلاثة، على شاشة بنطاق 360 درجة، أهم الحُقَب والمحطات التي عرفتها المدينة عبر التاريخ.

وحضر الإفتتاح نحو 1500 شخص، تقدّمهم  رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام،  وحضر كذلك الرئيس السابق ميشال سليمان وعقيلته وفاء، والرئيس فؤاد السنيورة وعقيلته هدى، وعدد من النواب والوزراء الحاليين والسابقين، والسيدة رندة بري والسيدتان منى الهراوي وجويس الجميل،  إضافة إلى رئيسة لجنة مهرجانات بيروت الثقافية لمى سلام وأعضاء اللجنة.

وعلى مدى نحو ساعة، عاش الجمهور مشهدية بثلاثة أبعاد: بُعدُ تقني وآخر تمثيلي وثالث موسيقي. وعبّرالعرض بأحدث التقنيات عن تاريخ العاصمة وعراقتها، من خلال 12 لوحة، امتزجت خلالها المؤثرات البصرية الثلاثية البُعد، التي رافقها نص كتبه جورج خبّار وقرأه الممثل جوزف بو نصّار، والمطّعّمة بمشاهد تمثيلية وراقصة حيّة، بموسيقى من وحي المدينة وتاريخها، من تأليف وتوزيع غي مانوكيان، عزفها نحو 70 عازفاً من الأوركسترا الفيلهارمونية اللبنانية.

وتوسّط القبّة مجسّم لـ”ساعة العبد”، رمز ساحة النجمة في وسط بيروت، بالمقاييس الحقيقية نفسها تقريباً، أي بارتفاع نحو 12 متراً. وأدّت الساعة دور الراوي، لتخبر قصة بيروت، بل قصصها، من أيام الفينيقيين، مروراً بالغزاة المتعاقبين عبر التاريخ، ومرحلة الإستقلال، ثم العصر الذهبي للمدينة في ستينات القرن العشرين وسبعيناته، وصولاً إلى مرحلة الحرب وبَعدَها إعادة الإعمار. واختتم برسالة أمل من خلال أغنية “أجيال” التي الّفها غي مانوكيان خصيصاً للحدث، والتي تحمّل اللبنانيين مسؤولية الحفاظ على بلدهم.

وتجدر الإشارة إلى أن صاحب فكرة “رواية بيروت”  ومُخرِج العرض هو المدير التنفيذي لشركة Its communication داني الجرّ. وعمل فريق 3D Mapping بقيادة إميل عضيمي على تنفيذ العرض البصري، في حين تولّت الإنتاج شركة Backstage production. وأدت الأغنيات التي نخللت العرض كلّ من عزيزة بيروت ودالين جبور.

وتستمر أنشطة مهرجانات بيروت الثقافية إلى 22 أيار، فيقام غداً الأربعاء 18 أيار والخميس 19 منه  عرضان آخران لـ”رواية بيروت”، والجمعة 20 أيار حفلة غنائية للنجمين راغب علامة ونانسي عجرم بمشاركة وجوه بارزة من برنامج الموهب “إكس فاكتور”XFactor، في حين تحتضن القبة السبت 21 ايار سهرة راقصة بعنوان The White experience  يشارك في إحيائها DJsعالميون.

كذلك يتضمن برنامج المهرجانات إقامة قرية للمحركات الميكانيكية تفتتح الجمعة ووتضمن مجموعة من أنشطة رياضات المحرّكات، على أن يكون الختام الأحد 22 أيار بعرض هو الأول من نوعه في لبنان لسيارة “فورمولا واحد” يقودها السائق الإسباني كارلوس ساينز جونيور من فريق Red Bull. وفي القرية جناح لـ”سوق الأكل” وأنشطة ترفيهية للأولاد تنظمها Hocus Pocus بعنوان “ضحكات بيروت”.

_AAA0891 _AAA0917 _AAA0922 _AAA0925 _XWH5352 _XWH5379 _XWH5384

شاهد أيضاً

مزرعة الضهر تُكرّم ابنها الفنان باسل عيد.

سهرة من العمر كانت مع الفنان باسل عيد