روتانا للصوتيات والمرئيات تحتفل بفنان العرب محمد عبده في قلب القاهرة‎

روتانا للصوتيات والمرئيات تحتفل بفنان العرب محمد عبده في قلب القاهرة‎

- ‎فيأخبار الفن
67
0

: في أمسية راقية لا تنسى، ووسط أجواء مليئة بالحب، عقدت شركة روتانا للصوتيات والمرئيات، مؤتمراً صحفياً ضخماً لفنان العرب محمد عبده، احتفالاً بطرح ألبومه الغنائي الجديد “عالي السكوت”، بحضور الأستاذ سالم الهندي الرئيس التنفيذي لشركة روتانا، وذلك في فندق ماريوت الزمالك.

بدأ المؤتمر الصحفي عند الثامنة والنصف مساء الأحد ٢٢ مايو ٢٠١٦، وأجاب فنان العرب على كل أسئلة أهل الصحافة والإعلام من مصر والدول العربية، الذين حرصوا على حضور المؤتمر الصحفي، لاسيما وأن محمد عبده يمتلك شعبية جماهيرية كبيرة في كل الدول العربية من المحيط إلى الخليج.

البداية كانت مع الأستاذ سالم الهندي الذي أكد أن مصر هي أم الفنون في العالم العربي، واليوم وبعد استقرار الأوضاع فان فنان العرب محمد عبده أراد أن يكون أول المساهمين في تقديم رسالة طمأنينة للعالم بأن مصر هى بلد الأمن والأمان، لأنه يهتم بمصر وأهل مصر، ونحن في روتانا نحمل كل الحب لمصر، ونحرص دائماً على التواجد في أم الدنيا، وهذا ما نهدف له في المرحلة المقبلة، عن طريق العودة بقوة لتقديم العديد من الأعمال الفنية الضخمة في القاهرة، وسيكون هناك تواجد قوي ومؤثر لشركة روتانا في القاهرة.

وأشار سالم الهندي إلى ان محمد عبده أصرّ على الاحتفال بطرح ألبومه الغنائي الجديد “عالي السكوت” من القاهرة، وأن يغني كل أغاني الألبوم في حفله الغنائي المقرر إقامته غداً الثلاثاء في دار الأوبرا المصرية.
وأضاف : نحن نعمل من أجل دعم مصر الحبيبة في المرحلة القادمة، وهناك مجموعة من الحفلات ستطلقها روتانا للصوتيات والمرئيات في صيف ٢٠١٦، وعلى رأس نجوم هذه الحفلات فنان العرب محمد عبده، بالاضافة للعديد من نجوم روتانا.
من ناحيته أكد فنان العرب محمد عبده بأن مصر هي أم الدنيا والفن، وأن مصر أتاحت له فرصة ذهبية للإنطلاق، وأنه حصل على فرصته الكبرى منذ بداية السبعينات فيها، عندما قرر السفر لمصر، لشعوره أن فرصته كمطرب ستكون أفضل، وهو ما حدث بالفعل، فبمجرد أن أطلق أولى أغانيه في مصر، أصبح له جمهور عريض فيها، مشيراً إلى أنه يتفاءل بالقاهرة، لذلك جاء إليها للإحتفال بطرح ألبومه الجديد “عالي السكوت”، معبراً عن سعادته الغامرة اليوم بعودته من جديد للغناء في مصر الحبيبة.

وأضاف محمد عبده : بداخلي فرحة غامرة بدعوتي للغناء في دار الأوبرا المصرية، والتي تعد الثانية لي، وأرى أن هذه المرة ستأتي بشكل أكثر تنظيماً واحترافية، وسأقدم في الحفل أغنياتي القديمة والجديدة، منها ٤ أغاني من ألبومي الجديد “عالي السكوت” ، بالإضافة لباقة كبيرة من الأغاني التي تعاونت فيها مع الملحن الكبير طلال.

فنان العرب أكد النجاح الكبير بينه وبين الملحن طلال، وأنه استطاع أن يكوّن معه دويتو رائع يحمل الكثير من البريق، في مشوار طويل قدّما خلاله أمتع الأغاني والألحان البديعة، وهو التعاون الذي بدأ بينهما عام ١٩٨٤، واستمر بقوة حتى يومنا هذا، وقدما طوال هذه الفترة كل الألوان الغنائية ، منها العاطفي والوطني، مشيراً إلى أن أهم ما يميز الملحن طلال هو تمكنه من تقديم كل الألوان الموسيقية والغنائية.

وعن الغناء للمرأة أكد محمد عبده، أنه يحرص دائما على الغناء للمرأة في كل ألبوماته الغنائية، لأن المرأة متواجدة في كل شيء ، مؤكداً إلى أنه أول من غنى بصيغة التأنيث، مشيراً إلى ان كوكب الشرق أم كلثوم كانت كل أشعار أغانيها بلغة المذكر، وهو ما يعني أن الغناء بأي شكل أو صيغة للحبيب أمر عادي، ولا يوجد فيه أي عيب نهائياً، مشدّداً على أنه فنان يحمل رسالة.

محمد عبده أكد أن الترابط والتلاحم العربي الخليجي عامل مهم لإعادة الطمانينة للمنطقة العربية، بل ويعدّ أمر حيوي لقوة الإقتصاد وعودة السياحة إلى عصرها الذهبي، مشيراً إلى أنه مقل في حفلاته الغنائية بمصر في الفترة الأخيرة، بسبب عدم استقرار السياحة، والحالة الصعبة التي كانت تمر بها، مضيفاً أنه إنسان خواف، ويفضل وقتها أن يتأمل في الأجواء السياسية التي نمر بها، وان هذا الأمر تكرّر معه في دول الخليج أيضاً، حيث كان عدد حفلاته فيها قليل، لأنه لا يحب الغناء أثناء التوترات السياسية، مؤكداً أنه سيتواجد خلال الفترة المقبلة في مصر، وسيقوم بإحياء الكثير من الحفلات الغنائية ، متمنياً أن تنال إعجاب العالم العربي، وان عودة السياحة لمصر الحبيبة، هي من أهم أسباب طرح ألبومه الغنائي الجديد “عالي السكوت” .

وعن شركة روتانا للصوتيات والمرئيات أكد محمد عبده ان الشركة تتبنى المواهب الغنائية الجديدة الشابة، وتدعمها فنياً بقوة، دون النظر للمقابل الربحي، وهذا أمر متميز من شركة بحجم روتانا.

محمد عبده أجاب على سؤال عن المغني المفضل عنده من مصر قائلاً انه لا يوجد تفضيل لمغني مصري محدّد عنده لأنهم جميعاً أفاضل، مشيراً إلى ان مشروعه الأهم هو نشر الفنون الخاصة بالجزيرة العربية ومصر بلد العروبة والنغمة الطربية.

جدير بالذكر ان المؤتمر الصحفي جاء احتفالاً بطرح ألبوم “عالي السكوت” ، وعلى هامش فعاليات الحفل الغنائي الكبير المقرر إقامته بدار الأوبرا المصرية الثلاثاء المقبل ٢٤ مايو ٢٠١٦.

1da2531c-bec0-4d9b-a1e0-200e58c232c7

1fe1e613-3329-4d50-a2ed-10b73dbefb67

18fab598-45c8-4d53-8f72-6009fed157fd

43e5ac44-d237-42dc-80eb-8be35ddd7ac7

550bd902-0e88-427c-aec2-5b2e15b6e487

644f7418-7c6d-43eb-874d-54c8bb3f1f9c

903bd8cc-729a-49ba-8046-168405fc3737

243767e1-0033-40aa-a3dc-f3bad34f4f1b

466177c4-dd4f-4cb5-9dfc-e6448bb3b462

39642711-79e7-4667-b4ef-899f19328135

a14abf34-e3ed-43d5-afe0-374a3857443b

aea7b905-6e24-4d37-a4af-755675dc9d52

cda371ed-3f83-41a7-9f08-ff40b77ec390

d6c94b3e-21b2-40c3-aff3-b100e72371c6

d948ad4c-7742-4e29-9f15-d985a12e0837

d93802e6-7df1-48bf-91a9-4a60411375f1

dc38fbb9-0cec-40fb-aedb-e196688f0492

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

“كوني جميلة “ لخريف ٢٠١٧ مع خبير التجميل اللبناني بيير لحود

“كوني جميلة “ لخريف ٢٠١٧ مع خبير التجميل اللبناني بيير لحود مع انتهاء