طرابلس تكرم نجوى سلطان التي تزورها للمرة الاولى

طرابلس تكرم نجوى سلطان التي تزورها للمرة الاولى

- ‎فيأخبار الفن

لبت النجمة “نجوى سلطان” دعوة كضيفة شرف   من قبل إدارة مطعم VIP لصاحبه السيد/ وسيم حسون ومتعهد الحفلات السيد/ سمير عمار.

وسادت أجواء من المحبة والألفه والصداقة خلال السهرة التي حملت العديد من المفاجآت بين طياتها.

استقبلت “نجوى” خلال السهرة استقبالًا أسطوريًا، من قبل عدد كبير من الحضور بالمكان.

وخطفت “نجوى” الأنظار بجمالها، حيث أطلت بإطلالة باللون الأبيض كالعروس.

حيث فوجئت “نجوى سلطان” بتكريمها خلال السهرة من قبل صاحب المطعم السيد/ وسيم حسون، وذلك لنجاح أغنيتها “رد رد ياقلبي رد”، وقاموا بتقطيع قالب الحلوى الذي حمل صورتها احتفالًا بالنجاح وتسلمت درعًا تكريميًا إهداء لها.

وبعد تسلمها للدرع التكريمي وتقطيع قالب الحلوى، توجهت “نجوى سلطان” بالشكر لمحبيها وأهل طرابلس وللسيد/ وسيم حسون وللزميل الإعلامي “زكريا فحام” ومتعهد الحفلات السيد/ وسيم عمار.

وقدمت “نجوى” أغنية “رد رد ياقلبي رد” والتي تفاعل معها الحضور بشكل كبير، كما أشعلت الأجواء بأغنيتها الشهيرة “أبو سمرة” وذلك لتشابه اسمها مع إسم منطقة بطرابلس.

شاهد أيضاً

بين “خمسه ونص” و”الهيبة” المنافسة على الخطوة 

إنتصف شهر رمضان المبارك، وظهرت نسب المشاهدات للمسلسلاتالرمضانية التي بدأت تتنافس على المراتب المتقدمة منذ اليومالأول لعرضها. وبظهور نسب المشاهدات “الرايتنغ” حسب كبرىشركات الإحصاء والتدقيق، بدا للجميع أن الإهتمام الجماهيريالظاهر للدراما الرمضانية، سواء بحديث الصحافة والنقّاد الفنيين،أو حسب الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي، تحوّل الىأرقام ونسب لا لُبس فيها. ففي القراءة الدقيقة لنسب المشاهدة التي حققتها مسلسلات“خمسه ونص” و“الهيبة” و“دقيقة صمت” ( من إنتاج شركة صبّاحأخوان“، يتأكّد تفوّق هذه الأعمال لبنانياً وعربياً بشكل لا شك فيه.خصوصاً، أن النسب المعلنة تأتي من شركات لا علاقة لها بالشركةالمنتجة، أو بالمحطات التي تعرض هذه الأعمال. تقول الأ{قام، أن مسلسل “خمسة ونص” حقق نسبة مشاهدة تصلالى. (15,24 ) في حين نال مسلسل “الهيبة“(15,22) أي أن النسبمتقاربة بشكل كبير. في نسب أخرى، نالت مسلسلات منافسة نسباًأقلّ بشكل واضح. وهذه النسب تأخذ بعين الإعتبار نسب المشاهدةعلى قناة “أم بي سي 4) التي تعرض المسلسلين، في فترة بعدالظهر حسب توقيت بيروت والرياض. وبهذا تبدو المرتبة الأولىوبشكل واضح،  محجوزة عند المشاهد اللبناني للعملين اللبنانيينالمتنافسين مع باقي الأعمال