ناصيف زيتون يزلزل مدرجات اعياد بيروت.. وهذا ما قاله لجمهوره الكبير

ناصيف زيتون يزلزل مدرجات اعياد بيروت.. وهذا ما قاله لجمهوره الكبير

- ‎فيأخبار الفن

أحيا النجم الجماهيري “ناصيف زيتون” ليلة من العمر ضمن فعاليات مهرجانات أعياد بيروت وسط حشد جماهيري كبير.

اعتلى “ناصيف زيتون” المسرح وسط صيحات عالية من الجمهور الذي رحب به على طريقته الخاصة، وقبل البدء في وصلته الغنائية حرص ناصيف على التقرب من الحضور برسالة قلبية.

في البداية توجه “ناصيف” بالشكر لأعياد بيروت وذلك لمشاركته فيه للمرة الأولى برفقة كبار النجوم.

وكما عهدنا من “ناصيف زيتون” على  التواضع وحب جمهوره، قال لهم بإنه يعتبرهم أصدقائه المقربين، وأضاف أنه لايعتبر نفسه نجم من نجوم الصف الأول بل فقط هو إنسان موهوب.

أشعل “ناصيف” الأجواء بوصلة غنائية مميزة سحر بها الحضور من أجمل الأغنيات الخاصة به والتي لاقت تفاعل شديد منهم ورددوا كلماتها معه بصوت عالي.

وبالرغم من اعترافه بأنه لايعتبر نفسه من نجوم الصف الأول، ولكننا نؤكد على أنه نجم صف أول بحب الجمهور له وهذا ما برهنت عليه الأجواء بالحفل اليوم.

فنجم الصف الأول ليس من يملك متابعين عبر السوشيال ميديا أو بمشاهدات اليوتيوب الوهمية، ولكن الفنان الحقيقي هو بكونه نجم شباك التذاكر من الدرجة الأولى في كل أنحاء الوطن العربي، كما هو الحال في حفل الليلة من تزاحم المدرجات بالجماهير ونفاذ التذاكر من أيام، كما لاحظنا حضور عدد كبير من الجاليات العربية واللبنانية والأجانب.

شاهد أيضاً

بين “خمسه ونص” و”الهيبة” المنافسة على الخطوة 

إنتصف شهر رمضان المبارك، وظهرت نسب المشاهدات للمسلسلاتالرمضانية التي بدأت تتنافس على المراتب المتقدمة منذ اليومالأول لعرضها. وبظهور نسب المشاهدات “الرايتنغ” حسب كبرىشركات الإحصاء والتدقيق، بدا للجميع أن الإهتمام الجماهيريالظاهر للدراما الرمضانية، سواء بحديث الصحافة والنقّاد الفنيين،أو حسب الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي، تحوّل الىأرقام ونسب لا لُبس فيها. ففي القراءة الدقيقة لنسب المشاهدة التي حققتها مسلسلات“خمسه ونص” و“الهيبة” و“دقيقة صمت” ( من إنتاج شركة صبّاحأخوان“، يتأكّد تفوّق هذه الأعمال لبنانياً وعربياً بشكل لا شك فيه.خصوصاً، أن النسب المعلنة تأتي من شركات لا علاقة لها بالشركةالمنتجة، أو بالمحطات التي تعرض هذه الأعمال. تقول الأ{قام، أن مسلسل “خمسة ونص” حقق نسبة مشاهدة تصلالى. (15,24 ) في حين نال مسلسل “الهيبة“(15,22) أي أن النسبمتقاربة بشكل كبير. في نسب أخرى، نالت مسلسلات منافسة نسباًأقلّ بشكل واضح. وهذه النسب تأخذ بعين الإعتبار نسب المشاهدةعلى قناة “أم بي سي 4) التي تعرض المسلسلين، في فترة بعدالظهر حسب توقيت بيروت والرياض. وبهذا تبدو المرتبة الأولىوبشكل واضح،  محجوزة عند المشاهد اللبناني للعملين اللبنانيينالمتنافسين مع باقي الأعمال