كارلوس عازار : “ليتني كنت نجاراً” و”لاء ما رح إنتخب”

كارلوس عازار : “ليتني كنت نجاراً” و”لاء ما رح إنتخب”

- ‎فيأخبار الفن
20
0

” أشتقنالك” افضل بكتير من “زهقنا منك” هكذا بدأ اللقاء مع الفنان كارلوس عازار الذي حلّ ضيفاً على برنامج “لازم نلتقي”  مع دانيال قزح على راديو البلد.

عن الأمانة التي تسلّمها من والده ، أوضح إن هذا لا يعني إن والده الفنان جوزف عازار إعتزل الفن إنما سلّمه مسؤولية المحافظة على أرشيفه ونظافة إسمه وهذه الأمانة لا تشعره بالخوف إنما بالحذر فالمستمع ليس حقل تجارب للفنان لذلك عليه إيصال الأمانة بمستوى راقٍ.

وكشف كارلوس إنه كتوم الى أبعد الحدود فهو مستحيل أن يفشي سرّاً . أما أكثر ما يكره فهو الكذب على نفسه ، مشكلته في الحياة إنه “فج” وهو متصالح مع ذاته الى أقصى الحدود بعد سلسلة خيانة تعّرض  لها من الوسط الفني.

وقال كارلوس إنه أمضى أكثر من 25 سنة يستيقظ باكراً أما اليوم فتعويضاً ” عن هذه المعاناة لا يستيقظ قبل الثانية عشرة “وما حدا يحكيني  قبل هالوقت”.

ووجّه نداء الى وزير الإتصالات نقولا صحناوي بضرورة إيقاف خدمة True Caller كونها نظام إستخباراتي فأي رقم بأي بلد في العالم ممكن الحصول عليه وبسبب هذه الخدمة إستبدل رقم هاتفه.

عن علاقته بالتلفزيون قال إنها سيئة جداً  فهو لا يشاهد أدواره باستثناء مباريات كرة السلة التي يعشقها ويُتقنها وقال إنه من أنصار فريق الحكمة.

كارلوس عازار كان يتمنى أن يكون نجّار مع إنه لا يعرف شيئاً عن هذه المهنة ولكن كلما دخل معمل نجارة أو رأى نجاراً يعمل ، “ينشد إليه”.

وأخيراً تمنى لو أن المسؤولين يكونون بالفعل مسؤولين وألا يجّروا الشعب الى زواريب الطائفية والمذهبية فالشعب اللبناني يريد أن يبقى على الأوتوستراد الكبير الذي يتسّع للجميع بمختلف الطوائف. وكشف إنه لن يصّوت في إنتخابات الـ2013.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

محامى جونى فضل الله يرد القضاء المصرى رد المكائد الى نحورها

فى اول تعليق من عبدالفتاح مصطفى رمضان محامى