شيرين عبد الوهاب بين المزح ” الِهزار” والجدّ ضاعت الطاسة ولهذا السبب قبّل عاصي يدها !

شيرين عبد الوهاب بين المزح ” الِهزار” والجدّ ضاعت الطاسة ولهذا السبب قبّل عاصي يدها !

- ‎فيأخبار الفن

أثناء إنعقاد المؤتمر الصحفي أمس في بيروت للإعلان عن إنطلاق الموسم الثالث من برنامج المواهب ” أحلى صوت ” The Voice ، كانت المواجهة بين أهل الصحافة والاعلام مع لجان تحكيم البرنامج النجوم المتميزين ونحن شخصياً نعتبرهم بأنهم من أفضل لجان التحكيم وأبرعهم وما يميزهم عن غيرهم هو الانسجام الواضح وعفويتهم وحبهم للبرنامج، كما كان للمتحدث الرسمي عن مجموعة أم بي سي السيد مازن حايك أكثر من مداخلة خلال المؤتمر وأكثر المداخلات كانت توضيحاً لبعض الشائعات أو أي سؤال مرفق بعلامة إستفهام، مازن حايك الرجل المناسب في المكان المناسب، الرجل الحاسم والاداري والخلوق والذي يعرف كيف يحترم الجميع وخاصة الاعلاميين لاسيما وكالعادة يعتبرهم من أهل البيت، وفي نهاية المؤتمر كانت مداخلة أيضاُ لمقدمة البرنامج إيميه صيّاح ومقدم البرنامج مؤمن نور .

خلال المؤتمر الصحفي وُجهّت العديد من الأسئلة الى لجان التحكيم من قبل الزملاء الصحفيين، وكان كل نجم من نجوم اللجنة يرد على أسئلة الصحافة والاجابات بشكل عام كانت مقنعة وواضحة، لكن قبل أن ينتهي المؤتمر بدقائق وجه الزميل زكريا فحّام سؤالاً الى النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب، شيرين المعروفة بخفة دمها وبعفويتها وصدقها وذكائها، لاسيما بأنها النجمة المميزة بين نجوم لجنة التحكيم وإختيارها لتكون بينهم صائباً جداً، لكن بغض النظر عن شخصية شيرين الذي نحبها ونكن لها كل الاحترام والتقدير كان لا بد أن نتوقف عند سؤال ٍ أو تعقيب كي لا تثار الشكوك حول ما قامت به شيرين في المؤتمر وهو مزيجٌ بين الجد والمزح ( الهِزار) ، وتعقيبنا كان حول مزاحها الدائم وخاصة عند أكثر الاسئلة التي طرحت عليها وكادت أن تضر بالنجم اللبناني عاصي الحلاني الذي إستفزه مزاحها فقال لها أكثر من مرة ( ما تمزحي هلء الصحافة بصدقوا وبيكتبو اللي عم تقوليه) فما كان لشيرين الا ان تذهب الى كرسي عاصي واحتضنته معتذرة، فقبّل يدها في إشارة إلى أن اعتذارها مقبول ودمعت عيناه. موقف أثار مشاعر الحاضرين، فأجابها عاصي ما عندي أي مشكلة للهزار لكن بيني وبينك ليس في المؤتمر ، وخاصة بأن شيرين قالت لعاصي أنت كذاب وأنت ” قليل خصيّة” وبتعقد عند الكوافير أكتر ما كنت بتيجي التدريب ” سؤالنا أستفز شيرين وترجم بطريقة خاطئة جداً ، وظنت بأننا نتهمها بأنها على خلاف مع عاصي ، إطلاقاُ لم نقصد من سؤالنا على أن هناك خلاف بينها وبين عاصي ، ونحن ندرك تماماً بأن لجنة التحكيم مميزة كما سبق وذكرنا أعلاه، وأكثر لجنة في مكانها الصحيح والانسجام بينهم رائع ، لكن هذا لا يعني بأن شيرين تكثر من مزاحها فهذا يقلل من قيمة المؤتمر، كما أنه يقلل من قيمة عاصي ويضعه في خانة الاتهام، لجنة التحكيم في مواجهة أمام الصحافة ، والصحافة وظيفتها أن تنقل وقائع المؤتمر

فكانت إجابة شيرين مبررة مزاحها : مدافعة عن علاقتها بزملائها، مستشهدة بمازن حايك ومجموعة MBC ليشهدوا أنّه حتى الكواليس لم تشهد يوماً سوء تفاهم بين الزملاء الذين تربطهم علاقة وديّة، وهذا التبرير جاء رغم أن زميلنا زكريا لم يقصد من سؤاله إتهام شيرين بأن هناك خلاف بينها وبين عاصي ، كل ما هو المقصود بأن مزاحها غير مقبول في مثل هكذا مؤتمر كاد أن يؤذي عاصي ، وهو قال لـ شيرين أنا لم أستطع أن أقف أمام كل صحفي وأقول له بأن شيرين تمزح !

 

11995560_10206645063437496_496025285_n DSC_0024 DSC_0039

شاهد أيضاً

رامي اليوسف يسافر للقاهرة وهنغاريا وبيروت

يستعد الشاعر رامي اليوسف للسفر للقاهرة وبيروت. وهنغاريا