تحت النيران وفي الخطر، سيرين عبد النور في إدلب تصرخ: أما آن لهذا الوجع أن ينتهي؟

تحت النيران وفي الخطر، سيرين عبد النور في إدلب تصرخ: أما آن لهذا الوجع أن ينتهي؟

- ‎فيأخبار الفن, برامج وتلفزيون

في الحلقة السادسة عشر من برنامج “بلا حدود” الذي تنتجه شركة “ناتشورال ستار” وتعرضه شاشة تلفزيون “الآن” الإماراتي، مساء الجمعه في العاشرة مساءً بتوقيت السعودية، تقوم النجمة سيرين عبد النور بزيارة تحت الخطر ووسط نيران الحرب، بزيارة الى مدينة إدلب السورية. ورغم الخطر والوضع المتوتّر في المنطقة، دخلت سيرين الى حيث الأسر التي تنظر مصيراً مجهولاً بين الخطر والنجاة. هي الحرب والفوضى والألم والجوع والخوف والقلق، كل هذه اللحظات عاشتها سيرين بين عائلات تتألّم. ثم تعرّفت سيرين في مكان ما على السيدة كارول معلوف، صاحبة مشروع إيواء اللاجئين السوريين، وإلتقت مجموعة من النساء والأمهات السوريات والعراقيات. وباللقاء تعرّفت سيرين على وجعهن وقصصهن التي تبكي القلب. لكن الأجواء لم تكن بلا مواويل عن الألم والوجع، فكانت العتابا اللبنانية السورية، لحظة إستعراض وجع القلوب بلحن وكلام وشعر يصف الحال.
رحلة “بلا حدود” لم تتوقّف مع سيرين عبد النور عند حدود. وتتابعها النجمة الشابة، على طبيعتها وبلا أي نوع من التحضير والإعداد. وعن هذا تقول سيرين: “لست هنا إلا لسبب واحد فقط، لأقول للعالم في كل مكان، هناك ألم ووجع وحزن كبير، فأنظروا بعين وقلب… أما آن لهذا الوجع أن ينتهي؟”. unnamed (4) unnamed (5) unnamed (6) unnamed (7) unnamed (8) unnamed (9)

شاهد أيضاً

محمد ضياء: اتحاد المنتجين العرب يتبنى الاصوات الجديدة من خلال “صوتك هيوصل”

محمد ضياء: اتحاد المنتجين العرب يتبنى الاصوات الجديدة