طارق أبو جودة لباتريسيا هاشم: فكرة بطولة فيلم بين يارا وعادل كرم ألغيت نهائياً

طارق أبو جودة لباتريسيا هاشم: فكرة بطولة فيلم بين يارا وعادل كرم ألغيت نهائياً

- ‎فيأخبار الفن
26
0

ceb02a94-3af4-4bb0-bd27-b9e96e2698c8

بعد جفاء بين الملحن اللبناني طارق أبو جودة والموزّع الموسيقي اللبناني هادي شرارة، عادت المياه إلى مجاريها بين الإثنين، وتحدّث طارق أبو جودة عن “الصلحة” مع “شرارة” ضمن برنامج “بصراحة” من تقديم الإعلامية باتريسيا هاشم عبر أثير إذاعة “فايم أف أم”، وأكّد أبو جودة على عدم وجود خلاف مع هادي شرارة بل كان هناك نوع من الجفاء وأن المشكلة قد إنتهت منذ زمن طويل، وكشف انه توجّه إلى استديو هادي شرارة برفقة النجمة اللبنانية يارا من أجل التعاون في خمس أغنيات من كلمات الشاعر اللبناني أحمد ماضي وألحانه، وأكّد على أن كل شيء على ما يرام وسوف يتولى شرارة مهمة توزيع هذه الأغنيات، وأكد أيضاً على أن الناس قد ترمي كلاما من أجل إبعادهما ورمي الخلافات بينهما، مؤكداً في الوقت ذاته على عدم وجود أي خلاف مع زوجة هادي الفنانة كارول صقر.

فيما يتعلق بألبوم يارا الجديد الذي يتم تحضيره، كشف أبو جودة على أن الألبوم يتضمن 12 أغنية، ثماني أغنيات باللهجة اللبنانية وأربع أغنيات باللهجة المصرية، ويقدم طارق ليارا ست أغنيات باللهجة اللبنانية من ألحانه وكلمات أحمد ماضي، وأغنية من كلمات أحمد ماضي وألحان جان صليبا وتوزيع ناصر الأسعد، وعدة أغنيات تتعاون بها مع الملحن والموزع اللبناني جان ماري رياشي. وأكد أيضاً على أن لا وقت لديه من أجل التلحين لنجوم آخرين وأنه مقتنع في ذلك وأن يارا لا تتدخل في هذا الموضوع، مشدداً على أن ألبوم يارا الجديد سيكون وقعه أقوى على الساحة الفنية من ألبوم “يا عايش بعيوني”.

وعن الفيلم الذي كان من المتوقع أن تكون بطولته بين يارا والممثل عادل كرم بعد التعاون في فيديوكليب “ما بعرف” الذي اخرجه ناصر فقيه حيث اكّد الجميع حينها ان هذا التعاون سيترجم الى فيلم سينمائي قريب، أكّد طارق على أن فكرة الفيلم قد ألغيت تماما ولم تؤجل ولم يتم الحديث عنها ابداً.

برنامج “بصراحة” كل يوم جمعة بتمام الخامسة على  fame fm 99.9

والاعادة يوم الاحد الساعة 12 ظهراً

للاستماع اليه من خارج لبنان famefm.com

11d963df-a56d-4e8a-bb16-9a9ba0689e4c

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

محامى جونى فضل الله يرد القضاء المصرى رد المكائد الى نحورها

فى اول تعليق من عبدالفتاح مصطفى رمضان محامى