صلاح الكردي يطرح ” نفس المطارح” ويروي ما قصة عتب فضل شاكر عليه و يصرّح…!

صلاح الكردي يطرح ” نفس المطارح” ويروي ما قصة عتب فضل شاكر عليه و يصرّح…!

- ‎فيأخبار الفن
49
2

صلاح الكردي سطع إسمه في عالم التلحين، حيث تعاون مع أهم النجوم في الوطن العربي، نذكر منهم ” صابر الرباعي، فضل شاكر، سعد رمضان، ملحم زين، اليسا، ادم، زياد برجي وغيرهم، صلاح صاحب صوت شجي و إحساس مرهف يعشق الغناء منذ نعومة أظافره، إلتقيناه في لبنان وكان معه هذا اللقاء الشيّق.

صلاح الكردي سبق ولحّنت لاكثر من نجم عربي، كيف بدأت انطلاقتك في عالم التلحين؟

 

بدأت في هذا المجال عام 2005، تعرفت على الفنان زياد برجي عن طريق الموزع الموسيقي ناصر الاسعد وكان أول عمل تلحيني مع زياد على أغنية ” من قلبي وروحي” ،هنا لا بد ان اشير بأن الموزع المبدع ناصر الاسعد له الفضل بإنتلاقتي كملحن والذي تعرفت على عليه من خلال الفنان فضل شاكر الذي  التقيته ولحنت له أغنية ” كنت مفكر” فيما بعد جمعتني الصدفة أيضاً بالفنان آدم ولحنت له أغنية ” رجعلي حبيبي” فكانت من كلمات الشاعر أحمد ماضي، من ثم ملحم زين واليسا، كما لحنت للفنان التونسي صابر الرباعي أغنية من البومه الجديد تحمل عنوان ” أنا والعذاب” كما لحنت للفنان سعد رمضان وآخر أعمالي كانت أغنية خاصة لي من كلمات الشاعر احمد ماضي والحاني تحمل عنوان ” نفس المطارح”.

 

هناك أسماء بارزة على الساحة الفنيّة كملحنين، أين إسم صلاح من بين هؤلاء؟

صحيح ، عدم ظهور إسمي يعود لإقامتي في أميركا، وهذا يعود لتقصير مني، لاسيما بأن المستمعين يعرفون إسمي كملحن لكن لا يعرفون من أنا وهذا يحتاج الى دعم إعلامي .

الى أي مدى يخدمك االاعلام ؟

الاعلام يخدم أي شيء ، يخدم المطرب والملحن بالدرجة الاولى لكن للأسف ألاحظ بأن المحلن مظلوم من قبل الاعلام.

 

أنت مظلوم من قبل الاعلام لربما عدم تواجدك في لبنان  ؟

 هذا صحيح

 

كونك خارج لبنان كيف تتواصل مع الفنانين؟

من خلال صداقاتي في اميركا ، بعد ان تواصلت مع عدد من الفنانين ، اصبحت معروفاً وبدأت عملية التواصل أسهل، وأنا كل 20 يوماً تقريباً أزور لبنان من أجل التواصل المباشر مع الفنانين.

 

نلاحظ بأن الملحن يتعامل دائما مع نفس الشاعر، هل هي قاعدة مستحبّة؟

صحيح أنا في بداية مشواري كملحن تعاملت مع الشاعر احمد ماضي الذي أكن له كل الاحترام،وأسعدت بروحية التعاون فيما بيننا لكن فيما بعد تعرفت على الشاعر نزار فرنسيس ، لكن في الوقت نفسه وبشكل عام التنوع مهم يخلق التجدد وروح جديدة في التلحين.

 

نحن نعلم بأن الشاعر يعطي الكلمات للمحلن كي يقوم بتلحينها ، لكن فيما بعد لاحظنا بأن بعض الملحنين عكسوا الآية أصبحوا يعطون لحنهم للشاعر لكي يكتب كلمات الاغنية حسب اللحن،ما رأيك بالموضوع؟

 

إذا اردنا العودة لايام المدرسة الفنية من الطبيعي أن يقدم الشعر كلماته لكي يقوم المحلن بتحلينها ، لكن أنا برأي الشخصي ومع تطور الامور لا يهم إذا إنعكست الآية، المهم ان تكون النتيجة مرضية والعمل ناجحاً .

 

من يلفتك من الملحنين اللبنانين ؟

أؤمن بأن كل انسان يعمل شي جميل هو من يلفتني ويلفت الجمهور، لكن لو سالتني من أحب من الملحنين اليوم اقول لك أحب الملحن سليم عساف والملحن وسام الامير.

 

مع من من الفنانين تحب أن تتعامل ؟

انا محظوظ بهذا الموضوع،  لانني التقيت بأهم الاصوات وأكثرهم أحبهم وتعاملت معهم، كما إنني أحب التعامل مع الفنان معين شريف أحب صوته كثيراً ، وأحب أيضاً صوت وإحساس الفنانة المصرية امل ماهر.

 

أين تجد نفسك ، بالألحان الطربية أو الشعبية؟

أنا لااحب أن التزم بلون معين من الالحان ، لكن أحب اللون الرومانسي اكثر .

 

الى اي مدى يؤثر التوزيع على اللحن، وفي حال توزيعاً غير مرضياً كم من الممكن أن يضر باللحن؟

التوزيع يخدم اللحن دون أي شك في حال توزيعاً جميلاً ، أما اذا كان التوزيع غير مناسب غير منسجم مع الاغنية واللحن من الطبيعي هذا يضعف من قيمة الاغنية على صعيد التلحين.

 

ما هو جديدك على صعيد التلحين ؟

أحضر للفنان صابر الرباعي، والفنان أيمن زبيب وهذا أول تعاون بيني وبينه، كما أحضر للفنان سعد رمضان وآدم.

 

من التلحين الى الغناء ، خطوة جريئة كيف تجد نفسك فيها؟

منذ 8 سنوات وأنا أغني في اميركا ، لاسيما أحب الغناء منذ صغري، لكن الظروف جبرتني الابتعاد عن لبنان، لكن ان شاء الله سيكون لي في المقبلة ظهور فني على الساحة اللبنانية والعربية.

 

أصدرت أغنية جديدة حدثنا عنها؟

أغنيتي الجديدة بعنوان “نفس المطارح” كلمات احمد ماضي ، الحاني ، وتوزيع ناصر الاسعد ، اخراج الكليب علاء شامي وأول تعاون بين المولى بروكشن .

كونك تعاونت مع فضل شاكر ما رايك بتصريحه الاخير عبر ” سيدتي”؟

أنا أعرف فضل عن قرب، ما اعرفه تماماً بأنه لا يمكن أن يجرح أحداً وخاصة زملائه بالفن، لكن ما حصل معه متأكد بأن ثمة أمر ما دفعه لكي يصرح بكل وضوح هذه التصريحات النارية، وبشكل عام وبكل صراحة انا ضد هذه التصريحات ، وهذا لا يمنع بأن أحبه واحترمه.

 

بما أننا نتحدث عن فضل، نحن نعلم بأن اغنية ” تعا يا حبيبي خدني وروح” هي بالاساس لفضل ، لكننا سمعناها بصوت جاد خليفة ما الامر؟

هي ليست لفضل لكن هو سمع الاغنية واحبها كثيراً وقال لي بأن هذه الاغنية لي واريدها، لكنه غاب عن الساحة لفترة طويل ولم يعد هناك اتصال بيننا، ويوم ما التقينا بجاد وقال انه يرد هذه الاغنية ، نحن أتصلنا بفضل لنقول له بأن الاغنية سنتنازل عنها لصالح جاد في حال لم تعد تريدها، لكنه للأسف غاب عن الانظار وبعد عدة إتصالات لا من مجيب، فإضطرينا لان نتنازل عنها لجاد وكانت من نصيبه.

 

عندما علم سمعها فضل بصوت جاد ماذا حصل

إتصل بنا بعد فترة وعاتبنا ، لكننا شرحنا له موقف ما حصل .

برايك من الابرز من الفنانين اللبنانيين اليوم على الساحة الفنية؟

اليوم لا يوجد أي فنان ابرز، الاغنية الجميلة والناجحة هي تفرض الفنان على الساحة، الفنان درجة أولى مهدد اليوم على الساحة الفنية ، أي فنان حتى ولو كان مبتدأ يصدر أغنية جميلة تطغى على كل الاغاني وتؤثر على أكبر فنان .

 

كونك تعاملت مع سعد رمضان ما رايك به كفنان شاب وطموح؟

سعد رمضان من الاصوات الجميلة ، يعرف كيف يختار أغانيه، وكيف يثبت خطواته على الساحة الفنية ، أنا اشجعه وما يقوم به اليوم هو الصح واتمنى له التوفيق.

 

اذا اردت أن تطلق نفسك اليوم في لبنان والعالم العربي، هل تطلق نفسك كفنان او كملحن؟

طبعاً أطلق نفسي كفنان لأن الفنان يساعد على ابراز اسمه كملحن او كشاعر .

 

ما رأيك بنجاحات الفنان هشام الحاج وخاصة في الاونة الاخيرة؟

هشام أصبح بارزاً على الساحة الفنية اكثر من السنوات الماضية وخاصة في اخر اعمال فينة له وان شاء الله التقي به ويصبح هناك تعاون بيني وبينه.

 

كلمة اخيرة؟

اشكر اسرة خبر عاجل على اهتمامهم ودعمهم لي، واتمنى لكم التوفيق وانا من متتبعي وقراء هذا الموقع المميز.

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

حلّو عنّي ” جديد الفنان يحيى عاكوم

  فاديا العلي إنتهى أسد المسرح الفنان يحيى