الموسيقار نوبلي فاضل يجمع فناني وإعلاميي “المغارب العربي” في الجزائر

الموسيقار نوبلي فاضل يجمع فناني وإعلاميي “المغارب العربي” في الجزائر

- ‎فيأخبار الفن

إجتمع مجموعة من الفنانين والإعلاميين من تونس والمغرب والجزائر في منزل الموسيقار الجزائري نوبلي فاضل للإطمئنان على صحته، ولتسجيل بعض الأعمال من ألحانه، الى جانب تحضير وتصوير تقرير مصور خاص عن مسيرته في عالم الموسيقى والألحان كموسيقار جزائري يفتخر بأعماله وثقافته الموسيقية التي أطلقها من خلال أعماله التي خرجت بأصوات نجوم من الجزائر والعالم العربي، وذلك من خلال قناة الجزائرية الفضائية.
وكان من بين الحضور في منزل الموسيقار القدير في مدينة شرشال الساحلية الجزائرية، كل من الفنانة المغربية هدى سعد ووالدها الشاعر أحمد سعد، والفنان التونسي زياد غرسى، الذي جاء أيضاً لتسجيل عملين جديدين من ألحان نوبلي فاضل، والموزع الموسيقي التونسي محسن الماطري، والإعلامي التونسي سامي فرتونه من راديو شباب تونس، الى جانب الإعلامية الجزائرية نسيمة غولي من قناة الجزائرية التي تقوم بتسجيل وتصوير التقرير الخاص بالموسيقار.
وشهدت الزيارة الى بيت نوبلي غناء هدى سعد لمقاطع من الأغنية التي لحنها لها فاضل وستحمل عنوان “ريتك تشوف يا قلبي” المقرر صدورها ضمن ألبومها الجديد مع “روتانا”، فيما أدى محسن الماطري أغنية دينية بعنوان “وقفت ببابك”، بينما أمتع الفنان زياد غرسة الحضور بأغنية “رحّال” من ألحان نوبلي أداها برفقة الماطري، وعند نهاية الزيارة اتفق كل من زياد وهدى سعد على تسجيل ثنائية من توقيع الموسيقار نوبلي فاضل.

وفي ختام الزيارة الفنية الإعلامية إتفق الجميع بأن هذه الجلسة التي اجتمع فيها فنانون من بلاد المغرب العربي، ماهي سوى رسالة تؤكد مجدداً أن ما يجمع بين شعوب الجزائر وتونس والمغرب لا يمكن أن تفرقه سياسات وجغرافيات البلدان المغاربية لأنهم في النهاية شعب واحد.

هذا ويستعد مجموعة من نجوم الغناء في الخليج والعالم العربي، لتسجيل مجموعة من أغنيات الموسيقار نوبلي فاضل التي تحمل بين طياتها إحترافيته وإتقانه للموسيقى العربية كافة، حيث أن ألحانه وموسيقته ليس لها حدود ولا هوية سوى أنها عربية من أرض الجزائر.

unnamed

شاهد أيضاً

أبيك أرويان يغني ” آمان آمان “

يستعد النجم السوري أبيك ارويان خلال الأيام القليلة