غبريال عبد النور: أحب وائل ورامي ونجوى وأفتخر بانسحابي من مهرجان “بياف” للتكريم وأعرف قيمتي الفنية

غبريال عبد النور: أحب وائل ورامي ونجوى وأفتخر بانسحابي من مهرجان “بياف” للتكريم وأعرف قيمتي الفنية

- ‎فيأخبار الفن

حلّ التينور غبريال عبد النور ضيفاً في حلقة ثانية من برنامج “صوت وصدى”، الذي يقدّمه الاعلامي فادي أبي تامر عبر أثير اذاعة “صوت لبنان” (93.3)، حيث تمّ التركيز على تجربته اللحنية ضمن ألبوم “قمر بيروت” الذي يتضمّن عشر أغنيات من كلمات ندى عبد النور وألحانه والتي طغى عليها الجو الرومنسي.

من جهة ثانية، كشف عبد النور أنه مازال في طور التحضير لألبوم صوفي وهو بحاجة لأن يتبلور كإنسان وليس فقط كفنان وعلى الانسان ان يكون في حالة من العري المطلق والتحرر لإنجاز هذه التجربة بالرغم ميوله الى الأمور الماورائية.

كما تناول الحوار الجانب الانساني الذي يوليه غبريال عبد النور حيزاً كبيراً من حياته وبشكل خاص بعد تعيينه سفيراً فخرياً للسلام من قبل الكتيبة الغانيّة التابعة لليونيفيل في جنوب لبنان، وتطرّق الى الأعمال التي قدّمها مع القوات الدولية في مجموعة من المناسبات وغناء الميلاد في بلدة رميش واطلاق أغنية “لا” وهي صرخة بوجه الحروب في العالم.

عن الطبقات الصوتية المرتفعة، قال عبد النور”أمتاز في ذلك وأصل الى الطبقات الأكثر من حادّة وقلّة هم الذين يصلون اليها وبخاصة في الغناء المباشر”.

هذا وقال غبريال: “ان صوتَيْ أسمهان ووديع الصافي كاملان، وأحب أم كلثوم في فترة الثلانينيات والأربعينيات من القرن الماضي وكذلك نور الهدى وسعاد محمد ونصري شمس الدين وصباح فخري وفيروز وصباح وملحم بركات وربى الجمال وهي فنانة سورية راحلة من أصل أرمني لم تعش طويلاً وهي تضاهي في صوتها أم كلثوم وأسمهان، ومن الأجانب اديت بياف وبافاروتي وماريا كالاس وشيرلي باسي وباربرا الفرنسية وداليدا وشارل أزنافور”.

أمّا عن المتواجدين على الساحة الفنية حالياً ، فقد ذكر عبد النور كل من كاظم الساهر الذي وصفه بالمخضرم وغسان صليبا وصابر الرباعي واعتبر ان وائل كفوري هو من الأصوات التي يحبها والتي ترويه رومنسياً وأثبت نفسه وهو قادر على العطاء في اللون الشرقي والبلدي اللبناني وكذلك يمتلك رامي عيّاش تقنية صوتية متقدّمة.

عن مروان خوري قال عبد النور: “مروان يقدّم أعمالاً راقية وأحب ألحانه خاصة لكارول سماحة”.

وفي ما يتعلّق بنجوى كرم، اعتبر عبد النور انها تمتلك لونها وتحافظ على الغناء اللبناني ونشكرها على ذلك.

وعن المشاركات التي يندم عليها، ذكر عبد النور مشاركته في لجنة تحكيم مهرجانات بيروت الدولية للتكريم Biaf لأنها ليست من قيمته الفنية والعمل فيها لم يكن احترافياً ولا تنسيق بين اعضاء اللجنة، كما أنَّ القيّم عليها دخيل على الفن والثقافة وقال: “انسحبت من Biaf بكل فخر”.

وختم غبريال عبد النور بأنه يعيش ذروة عطائه ونضوجه الفني في هذه المرحلة وما يهمه هو أن يترك أرشيفاً مهماً بصوته معلناً”أعرف قيمتي الفنية الكبيرة بكل تواضع”.

شاهد أيضاً

سابين تضيء ليل مجد المعوش بإطلالة ساحرة

    أحيت النجمة سابين حفلاً فنياً ضخماً