“جمعتنا حلوة” مع ميشال قزي ورندلى قديح… وفضلا الدين على العلم !

“جمعتنا حلوة” مع ميشال قزي ورندلى قديح… وفضلا الدين على العلم !

- ‎فيأخبار الفن, برامج وتلفزيون

unnamed (9)

أطل الفنان ميشال قزي والمخرجة رندلى قديح في الحلقة الثالثة من برنامج “جمعتنا حلوة ” عبر شاشة وإذاعة أغاني أغاني مع الإعلامي فراس حليمة والمذيعة باميلا بو عاصي.

في الفقرة الأولى وبين العلم والدين إختار قزي الدين بإعتباره سبباً لوجود الإنسان ليأتي العلم في المرتبة الثانية، وقديح كان لها الرأي نفسه مؤكدة على مدى أهمية الحياة الروحية لدى الانسان. بين الغناء والتمثيل، لم يتوانَ ميشال عن إختيار الغناء لأنها موهبته الأساسية، ومع العلم أنّه قد شارك في أعمال تلفزيونية سابقة غير أنّ ميشال يرى انه رغم وجود ممثلين ومخرجين موهوبين ما زال الإنتاج السينمائي والتلفزيوني ضعيفاً في لبنان وبدأ يتطور مع ظاهرة الإندماج العربي في الأعمال الدرامية ليُعقّب على أنه من أكثر المتابعين لأي فيلم لبناني جديد لكي يراقب التطور الحاصل في هذا المجال. أما رندلى فاعتبرت أن التمثيل “مهنة ما بيطعمي خبز” لكنها تعشقه، أما الإخراج فهو عملها الأساسي وإختصاصها الدراسي.

وبالحديث عن زملاء الوسط، أشاد ميشال بصوت الفنانة سارة الهاني التي تجمعه بها صداقة وطيدة ووصفها بأنها أجمل صوت في العالم العربي قائلاً ” لما سارة تغني أنا ما بغني بس بستمتع بصوتا “.كما وجه تحية لشمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم التي يعتز بمعرفتها عن قرب. هذا وأشادت رندلى بزميلتيها المخرجة نادين لبكي ورندة علم إذ قالت ” رندة بتشتغل دراما متلي ” وفضّلت “هلأ لوين” على “حبّة لولو” و رنده علم على ميرنا خياط، أما ميشال ففضّل جوزيف عطية على ناصيف زيتون.

وما بين الإخراج السينمائي والتلفزيوني وإخراج الفيديو كليب، أوضحت رندلى الفرق الشاسع بين إخراج المسلسلات التي تلزمها بنص السيناريو والحوار و بين الأغنيات المصورة حيث تتمتع بحرية أكبر في تصوير الكليبات بالإتفاق مع الفنان.

ولا تميز في ذلك بين الفنانين من ناحية تصنيفهم إلى فئات نجوم من الصف الأول أو الثاني وغيرهم ولا تعتبر أن العمل مع فنانين جدد يفقدها التعاون مع نجوم الصف الأول ولا تجد أي عائق في التعاون مع من هم جدد على الساحة الفنية إنما إعتبرته أمراً صعباً لأنهم أقل خبرة من غيرهم وفي ذلك تحد لنفسها وكأنها تعمل على خلق جيل جديد.

وبعيداً عن المواضيع الفنية تطرّق الحديث إلى جوانب أخرى مثل الرياضة فكشف ميشال عن تشجيعه للمنتخب البرازيلي أما رندلى فتدعم الفريق الإسباني وبرشلونة، ومن ناحية السياسة شن قزي هجوماً عنيفاً على جميع السياسيين معتبراً أننا في مجتمع أشبه بشريعة الغاب وحكّامه “حيوانات” وأكد على عدم دعمه لأي مسؤول سياسي.

عن علاقته بالجارودي ميديا، نفى ميشال أن يكون المدلل في الشركة المنتجة مشيراً إلى أنّ إنتاجها لأعماله خجول وردّ السبب إلى الوضع السياسي والإقتصادي العام في لبنان والمنطقة المجاورة. وهذا ما تسبب أيضاً بعدم تصوير أغنيته ” إغمريني ” رغم نجاحها.

وبشفافية وعفوية، تناول ميشال الحديث عن برامج الهواة التي إعتبر أنّها تظلم بعض المشتركين لأسباب تتعلق بالمنتج فهناك أصوات جميلة تستحق البقاء في مراحل متقدمة من البرنامج.وأعطى مثلاً عن الفنان زياد خوري الذي كان من المفترض أن يُدعم أكثر.

وبعد أن تحدثت عنه الممثلة داليدا خليل في الحلقة السابقة من ” جمعتنا حلوة “، أكد على الصداقة التي تجمعهما خاصة أنهما يلتقيان خلال المناسبات الفنية لأنهما من الوسط نفسه كما بعث بعدّة قبلات عبر الكاميرا لحيبيته الجديدة دون أن يكشف عن هويّتها.

يستعد قزي لإفتتاح ناد رياضي إضافة إلى إستثماره في شركة تأجير السيارات وإمتلاكه ملهى ليلي إلى جانب نشاطاته الفنية أما رندلى فإفتتحت شركة Magic Box لتنظيم الحفلات وغيرها من النشاطات الفنية ضمن مزيج من الأجواء اللبنانية والأندلسية إضافة إلى إستعدادها لتصوير برنامج Talk Show  ومسلسل تلفزيوني مع بداية تحضيرها لفيلم سينمائي ما زال قيد الدرس.

يُشار إلى أنّ برنامج ” جمعتنا حلوة ” من إعداد وتقديم الإعلامي فراس حليمة بمشاركة المذيعة باميلا أبي عاصي، إخراج ميرنا دالي والإشراف العام للمخرج كميل طانيوس.

unnamed (8)

شاهد أيضاً

سابين تضيء ليل مجد المعوش بإطلالة ساحرة

    أحيت النجمة سابين حفلاً فنياً ضخماً