إلهام شاهين وفاروق الفيشاوي ضيوف الحلقة الأخيرة من Rating رمضان

إلهام شاهين وفاروق الفيشاوي ضيوف الحلقة الأخيرة من Rating رمضان

- ‎فيأخبار الفن
254
1

في حلقة ختامية ومميزة من “برنامج Rating رمضان” الذي استضاف على مدار الشهر أهم المسلسلات العربية وصناع الدراما، استقبل مقدمي البرنامج ميساء مغربي ووسام بريدي النجم فاروق الفيشاوي والنجمة إلهام شاهين ليتحدثوا عن آرائهم في الدراما والسينما الذين هم من  روّادها. وبداية أكدت شاهين أن الفيلم المصري هو فيلم عربي وبأن النجوم المصريين هم نجوم عرب بالدرجة الأولى، وبدوره علّق الفيشاوي بأنه من الجيل المكمل للطريق الذي رسمه كبار الفنانين في الدراما والسينما المصرية.

وفي الحديث عن أسباب ودوافع مشاركته في مسلسل “بعد البداية” قال الفيشاوي أن هناك أسباب عدة دفعته للمشاركة بالعمل أولها الممثل طارق لطفي الذي يعتبره بمقام إبنه والذي يؤمن بموهبته ونجوميته التي تأخرت بعض الشيء كما قال، وأضاف أنه داعم للجيل الجديد كونه يؤمن تماماً أن في التمثيل لا يوجد دور صغير أو كبير بل يوجد ممثل كبير أو ممثل صغير. وعن أسباب غيابها عن الدراما هذه السنة قالت النجمة إلهام شاهين أن إنشغالها بتصوير ثلاثة أفلام أبعدها عن الدراما، لكن هذا البعد أعطاها فرصة لشاهدة ومتابعة ماذا يجري في الدراما وعبرت عن سعادتها بالأعمال والمواضيع المختلفة التي طرحت هذا العام والتي اعتبرتها معبرة عن الواقع.

وعن الدراما الرماضانية قالت إلهام شاهين أن مسلسل “تحت السيطرة” من الأعمال المهمة التي نالت إعجابها لأنه يتناول موضوع نسمع عنه لكن الدراما لم تتناوله يوماً وهو إنتشار المخدرات والإدمان في المجتمعات، وأضافت أن مسلسل “حارة اليهود” من الأعمال الدرامية التي تتناول موضوعاً في بالغ الأهمية وهو عن الدين اليهودي الذي يجب أن لا نأخذ موقفاً ضده لأنه من الأديان السماوية التي من الواجب إحترامها، وأكملت أنه من الضروري التفرقة بين إسرائيل كعدو واليهود كدين فالذي إحتل وتعدى هي إسرائيل وليس اليهود. وأضافت بأنه أعجبت بمسلسل ” العهد” ومسلسل “الكابوس” الذي جذبها لطرحه موضوع إجتماعي مهم عن أسلوب التربية الخاطىء في مجتمعاتنا العربية.

أما فاروق الفيشاوي وعن الأعمال التي تابعها هذا العام قال أن مسلسل “تحت السيطرة” هو من المسلسلات الحقيقية المتقنة من ناحية الكتابة والإخراج والعناية بالمشكلة، وأيضاً مسلسل “حواري بوخاريست” من الأعمال الدرامية التي جذبته لأنها قريبة من المجتمع والأسرة. وعن الأسامي التي لمعت فنياً خلال السنوات السابقة قال الفيشاوي أن نيللي كريم  نجمة موهوبة ومتألقة جداً وهي من الأسامي التي لمعت في عالم التمثيل، وأضاف أن الممثلة دينا أدت دورها بشكل رائع في “حواري بوخاريست”. وعن رأيه بالنجم خالد سليم قال الفيشاوي أن خالد مطرب ممتاز وممثل مجتهد. وبدورها أشادت إلهام شاهين بالممثلة نيللي كريم واصفة اياها بالفنانة الصادقة التي تتقن أعمالها، مضيفة أنها من إعجابها بأدائها وحبها لها تبادلت معها  في الأدوار في فيلم “يوم للستات”، وختمت شاهين بأن نيللي كريم هي التي غيرت مسألة الإهتمام بالشكل الخارجي واهتمت بالموهبة فقط.

 وعن الفرق بين السينما والدراما قالت إلهام شاهين أن السينما تاريخ باقٍ ووصفتها بالكتاب القيّم، أما المسلسل فهو مثل الجريدة التي نقرأه يومياً ولا يبقى مهما كان ناجحاً. وفي سؤالٍ لها عن رأيها بالنجمة هيفاء وهبي في مسلسل “مريم” والفنانة شيرين عبدالوهاب في مسلسل “طريقي” أجابت أنها سعيدة بهن جداً وبأنها تابعت مسلسل “مريم” وهو عمل متقن وفيه مجهود وبأن هيفاء وهبي ممثلة طبيعية لها حضورها على الشاشة، أما عن شيرين فقالت أنها تفاجأت بادائها الطبيعي الذي يذكرها بأفلام الأبيض والأسود وبأن هذه النوعية من الأعمال تنجح جدا، لأنها تلعب على المشاعر.

 وعن العمل مع المخرجين الجدد قالت إلهام شاهين أن موافقتها على العمل معهم يعني أنها تثق بهم، وأضافت أن أهم أعمالها الفنية والتي حصدت جوائز كانت بإمضاء مخرجين جدد. أما فاروق الفيشاوي فعلق على هذا الموضوع أن عند قبوله بالتعامل مع أي مخرج جديد من واجبه أن يوفيه حقه، لأن المخرج سيّد العمل ومن الضروري أن نعطيه قيمته الحقيقية.

وقالت إلهام شاهين أثناء الحلقة أن هناك أعمال درامية تظلم بسبب عرضها في رمضان وبالأخص الأعمال الحصرية التي تعرض على قناة واحدة ولذلك إتفق  بعض المنتجين على أن يخصصوا 4 مواسم للأعمال الدرامية في السنة بدلاً من موسم واحد. وعن النصيحة التي يقدمها للجيل الجديد من الممثلين قال الفيشاوي: “أن تُخلِص، أن تصدق، أن تهتم، وأن تعطي كل ذي حق حقّه” وأضاف أن الفنان من واجبه أن يحافظ على موهبته ويتبع هذه النقاط لينجح.

وفي سؤال لها عن مدى قبولها بدور كضيفة شرف أكدت النجمة إلهام شاهين أنها من الممثلات اللواتي يقبلن بأدوار شرف إذا أعجبها الدور، وأضافت أن أكبر النجوم في هوليوود يظهرون كضيوف شرف مع ممثلين جدد. وعن الأفلام التي جمعته مع إلهام شاهين وعلقت بذاكرته قال الفيشاوي أن “العبقري والحب” و”عليه العوض” من أجمل الأفلام الكوميدية التي جمعته بها. وعن جنازة الممثل الراحل عمر الشريف قال الفيشاوي أن عمر الشريف رفع إسم مصر عالياً وجنازته لا تليق به أبداً وأضاف أنه توفي في ظروف غامضة وهناك تعتيم على وفاته وتقصير من قبل الكثير. وبدورها قالت إلهام شاهين أن هذه الجنازة لا تليق بنجم في مستوى عمر الشريف، وأضافت أن هناك سبب أدى لهذا التضارب والذي جعل الناس تضيع في توقيت ومكان جنازته.

وفي سؤال لها عن طلب الرئيس السيسي بطرح قضية التطرف الديني في الأعمال الدرامية قالت شاهين أن مصر والدولة العربية مروا في ظروف صعبة، فمن بعد الثورة في مصر حصلت إنقلابات عديدة ومن الضروري التطرق لمسألة التطرف الديني لكن الكُتاب همشوا هذه المسألة، وأضافت أن الفن هو مرآة الواقع وبأن الواقع مر لكن الكتاب يحاولون تجميله. وأكملت أن الرئيس السيسي على حق فنحن بحاجة للقدوة في حياتنا لإعادة العادات والتقاليد الجميلة ومن واجب الكتاب أن يقدموا لنا التفاؤل والأمل في النصوص. وعن كونها منتجة فهل ستحقق طلب الرئيس السيسي قالت إلهام شاهين:” إن شاء الله كلنا كفنانين نجتمع لتحقيق مطلب الرئيس”، وأضافت أنها تريد الإبتعاد عن أدوار “البلطجة” بهدف تقديم صورة مختلفة عن الدراما وتجاهل السلبيات وإلقاء الضوء على الإيجابيات.

أما النجم فاروق الفيشاوي فكان له رأي خاص بهذه المسألة حيث قال أن الفن الموجه فاشل وأثبت فشله، وبأن الدراما لا تقدم الواقع كما هو بل تقدمه كما ينبغي أن يكون. وأضاف أن إلزام الكاتب بتقديم موضوع معين أمر لن يكون، فبرأيه عودة الفن الصحيح هي في الرجوع إلى الرواية لأن المجتمع لديه مشاكل عديدة موجعة وعلاجها لا يكمن في التوجيه وختم كلامه بالقول ان لا ثورة ناتجة عن أي فيلم او مسلسل بل العكس.

وقبل نهاية الحلقة أعلنت مروى شهاب النتيجة الشهرية لأسماء المسلسلات العشر الأوائل حسب تطبيق “Rating” حيث تصدر المركز الأول مسلسل “الكابوس” وحل في المركز الثاني مسلسل “غداً نلتقي” وأتى مسلسل “العراب-نادي الشرق” في المركز الثالث  وفي المركز الرابع  مسلسل “دنيا” والمركز الخامس كان لمسلسل “تشيللو” وأتى مسلسل “٢٤ قيراط” في المركز السادس ومسلسل “ذاكرة من ورق” في المركز السابع أما مسلسل “تحت السيطرة” فجاء في المركز الثامن ومسلسل “بإنتظار الياسمين” في المركز التاسع والمركز العاشر كان لمسلسل “باب الحارة(٧)”. قبل أن تجاوب النجمة إلهام شاهين على آخر سؤال وجه لها عن تضخيم الأجور وإذا كانت حقيقة أم ترويج فقالت أن لا أحد من الممثلين يعلن عن أجره الحقيقي والأرقام أرقام ترويجية له.

يذكر ان هناك حفل كبير سيقام في إمارة أبوظبي للإعلان عن الجوائز المختلفة التي حصلت عليها الأعمال الرمضانية لهذا العام . و”برنامج Rating رمضان” عرض على قناة أبو ظبي والنهار المصرية بالإضافة الى شاشة MTV اللبنانية وكان من انتاج شركة “كلاكيت” وتنفيذ الأنتاج كان لشركة Maximum media وقام بإخراجه باسم كريستو.

5

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

عبد الكريم حمدان يُقدم نفسه باللون الرومنسي في أغنية “صعبيها عليِّ”

أطلق الفنان السوري عبد الكريم حمدان قبل أسابيع