دموع الطالبات لم تتوقف لحظة وداع اشراق من الاكاديمية؟

دموع الطالبات لم تتوقف لحظة وداع اشراق من الاكاديمية؟

- ‎فيأخبار الفن

اندمجت دموع الحزن بابتسامة اشراق قمر التي ودعت زملائها في الاكاديمية، متقدمة بالتهاني الى كل من اسماعيل مناسترلي ومحمد حسين بعودتهما الى الاكاديمية. ورغم خروجها من الاكاديمية توجه اليها زملاؤها بجملة من النصائح حول ادائها الاخير على المسرح مشجعين اياه على عدم الاستسلام رغم خروجها من المنافسة، مؤكدين لها انها متميزة. دموع الطالبات لم تتوقف لحظة، خاصة من قبل دعاء السبيعي،حيث اراد الطلاب ان يكون وداع اشراق من خلال تأديتها لاغنيتها في البرايم، كي تبقى ذكرى وجودها بين الطلاب ضمن عائلة الموسم العاشر من ستار اكاديمي. ودعت اشراق الاكاديمية بابتسامة متواضعة امتزجت بدمعة انتهاء الحلم، بينما كان سائر الطلاب يلوحون لها عبر النوافذ. اليوم ودعت الاكاديمية اولى افراد اسرتها متمنية لاشراق كل التوفيق.
541c2c860d087

شاهد أيضاً

عمر العبداللات يشعل أجواء مسرح مدينة روابي في فلسطين

    عمّان –الأردن في 20 أغسطس 2017: