كواليس ليالي فبراير 3-4

كواليس ليالي فبراير 3-4

مبارزة غنائية بين نجوم الزمن الجميل في  “ليالي فبراير ”

 

أبو بكر سالم ونبيل شعيل وأصالة والحريبي يحلقون في سماء الطرب الأصيل.

 

“أبو أصيل ” غنى فأطرب ” و “بلبل الخليج ” عاش مع جمهوره  في واحة الرومانسية.

 

صاحبة الحنجرة الذهبية مطربة من نوع خاص و “عبدالرحمن  ” أثبت وجوده بين الكبار .

 

إبهار خاص في مسرح الليالي والاضاءة والاخراج من عوامل  النجاح .

 

 

 عاش الجمهور  ليلة من   ألف ليلة وليلة مع الطرب الأصيل في ثالث الحفلات الغنائية  لمهرجان ” ليالي فبراير” التي ينظمها تلفزيون الوطن وقد احياها المطربون أبو بكر سالم  ونبيل شعيل وأصالة وعبدالرحمن الحريبي على مسرح المهرجان بصالة التزلج وسط حضور جماهيري كثيف تفاعل مع الحفل حتى الصباح وينتمي الفنانون الاربعة الى فئة زمن الطرب الاصيل  ويتفنون في تقديم الاغنيات الهادئة والرومانسية التي سكنت القلوب العطشانة وعطرت الاذان بشلال الغناء الجميل امطر مسرح ليالي فبراير بزخات من الكلمات الرقيقة والالحان العذبة  خاصة مع وجود مطرب عملاق  مثل ابو بكر سالم الذي فرض سطوته وحلق مع الجمهور في فضاءات الابداع وكذلك فنان الاحساس نبيل شعيل والفنانة أصالة صاحبة الحنجرة الذهبية  والفنان الشاب المبدع عبدالرحمن الحريبي والذي قدم وصلة غنائية ممتعة تفاعل الحضور معها بشكل كبير .

 

 

بدأ الحفل الغنائي بالوصلة  الاولى التي أداها المطرب عبدالرحمن الحريبي بإحساس وصوت متميز خطف اسماع الحضور وقد بدأوصلته بأغنية ” يزوها معاي ” ثم اتبعها بـ “ترجى ” و ” يا وحشة الدنيا ” وأغنية  ” الفراق ” التي  لاقت استحسان الجمهور وتفاعل معها بشكل كبير ثم أتبعها بأغنية أخرى مثل ” جبتها على الجرح التي  أحدثت انقلابا في المسرح من خلال الاضاءة التي تلاعبت بانسيابية مع الحان الاغنية التي أبدع الحريبي  في غنائها ثم اعقبها باغنية وطنية بعنوان ” ياكويت ” ثم قدم أغنية ” تحريتك ”  ذات الرتم الموسيقي السريع . واختتم وصلته بأغنية ” تصدق يا بحر ”

 

 

 

وجاءت الوصلة الغنائية الثانية لعملاق الطرب الخليجي الفنان الكبير ا أبو بكر سالم  والذي إستقبل بتصفيق حار  من الجمهور وقد بدأ بأغنية  ” يا مودي  الودايع ” والتي يقول فيها ” خلو سبيلي وسيبوني على ما بغيت _ لا تسألوني وين أبغي أنا بغيت الكويت . وما ان انتهى من كلمة الكويت حتى ضج المسرح بالتصفيق والتلويح بالاعلام وقد استعرض ابو بكر قدراته الصوتية  في هذه الاغنية  وانتقاله بانسيابية  من طبقة صوتي لاخرى دون عناء ثم قدم أغنية ” لو خيروني ” أتبعها  بقصيدة قديمة  غناها من قبل الفنان الراحل محمد جمعة خان بعنوان ” عيني لغير جمالكم لا تنظر ”  وشدا بعد ذلك بأغنية ” يا سهران ليه السهر ” اتبعها بموال ” ياطير ” ومن بعده قدم أغنية ” أعود له ” و ” يا سمار” و” سر حبي ” وأنهى وصلته الغنائية بأغنية “ما علينا ”

 

 

وجاءت الوصلة الغنائية الثالثة لصاحب الحضور الطاغي بلبل الخليج  الفنان نبيل شعيل  وقد بدأ غنائه ب ” هدا هدا ” وتبعها يا قلب ”  و ” مثلا ” من ألبومه الغنائي الجديد الذي صدر بعنوان شعيل 2009 ثم بدأ يلبي طلبات الجمهور فغنى لهم ” يا شمس ” وهي الأغنية التي تفاعل الحضور معها بشكل كبير أعقبها بأغنية ” نوى الفراق ” من ألبومه الجديد  و ” دلوعة ”  و ” منساك ” و ” مولاي ” وأخيرا قدم الاغنية الوطنية ” يادار ” التي ضجت معها صالة التزلج  بالتصفيق والهتافات والتلويح بأعلام الكويت .

 

 

وكان ختام الحفل مع مطربة الأصالة الفنان أصالة نصري التي ملأت  المسرح تألقا وبهجة خاصة وأنها كانت تداعب الجمهور  بين كا أغنية وأخرى بخفة دم وسرعة بديهة وقد بدأت غنائها  بــ ” سمك في العسل” ثم شدت بأغنية جديدة بعنوان  “خلاص ”   من كلمات الفنان الكبير سليمان الملا  والحان الدكتور سليمان الخبيزي  وبعدها قدمت قدمت ” تعرف حبيبي ” و ” زعلت ” و ” ليه الغرور ” ومن البومها الجديد قدمت أغنية  ” قانون كيفك ” وأشارت لدى غنائها لهذه الاغنية أن المايسترو هاني فرحات هو من قام بتوزيع جميع أغنيات ألبومها  الجديد ثم شدت بأغنية قديمة بعنوان ” أسلي نفسي ”  ذات الرتم  الموسيقي الهادئ واتبعتها بأغنية ” روح وروح ”  و ” طلبتك ” و ” لا تخاف من الزمان ” وأخيرا قدمت ” سواها قلبي ”

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

عمر العبداللات يشعل أجواء مسرح مدينة روابي في فلسطين

    عمّان –الأردن في 20 أغسطس 2017: