مايز البياع، فاديا فهد ومحمد ماضي ضيوف برنامج قمر الدار

مايز البياع، فاديا فهد ومحمد ماضي ضيوف برنامج قمر الدار

- ‎فيأخبار الفن
25
0

في سهرة تجمع ما بين الفنّ والرقيّ، قدمت الإعلامية ليليان ناعسي الحلقة السابعة من برنامج قمر الدار الذي يبثّ عبر أثير إذاعة صوت النجوم. حملت هذه السهرة طابعاً خاصاً بحضور الفنان القدير مايز البياع، الصحافية فاديا فهد و الشاعر محمد ماضي.

شكر ماضي صوت النجوم لأنها جمعته بالفنان مايز البياع، وخاصة أنهما لم يلتقيا منذ فترة.

البياع تحدث عن علاقته الفنية بمحمد ماضي وفيصل المصري، وتحدث عن التنوع في الأعمال التي قدّمها خلال مسيرته الفنيّة. مايز تحدّث عن السنوات الأربع التي غابها لأسباب شخصية (وليست بسبب الأصوات الموجودة على الساحة كما أشيع). وشدد أنه تربطه “جازة مارونية بالفنّ”، وإسلامية في الحياة. وإعتبر أن الفن قد إختاره بشكل أو بآخر، بعد أن عاش حياة بسيطة في الضيعة، ورأى نفسه في عالم الفنّ فجأة.

نوّهت الإعلامية ليليان ناعسي أن الصحافية فهد تحمل صفتين مهمتين، الشاعرة والصحافية. وإعتبرت فهد أن “الزواج الماروني” بالنسبة لها هو بالكتابة، فهي لا تستطيع الإبتعاد عن هذا العالم، فالكتابة تحمل تعبير عن الذات، تعبير عن الواقع الذي نعيشه، والأحلام التي نتمناها. لم تفكر يوميا بتحويل كتاباتها الشعرية الى نصوص غنائية، غير أنها تتمنى إذ حدث هذا الموضوع، أن يكون من نصيب أصحاب الفن الراقي.

إتفق الضيوف الثلاثة أن “الإعلام والصحافة” اليوم ليسا في العصر الذهبي لهما، وهناك بعض المتعديّن على هذا المجال.

ذكر البياع أنه لديه تجربة في كتابة الخواطر، واكدّ الماضي هذا الموضوع وأخبر عن خاطرة للبياع تقول” شافوها وصارو يقولو مزيّن حاجبها بلولو”، وقد غناها الفنان وائل كفوري.

أما فهد، فأخبرت عن تجربتها بمشاركة القصائد عبر تويتر، حيث تستشير القراء والأصدقاء، وتأخذ تعليقاتهم بعين الإعتبار.

أما ماضي، فقال أنه يأخذ بقناعته، وليس الجميع رأيهم صائب، فالعديد من المطربين المشهورين، لا يفهموا بالكلمة، بل يكتفون بالتركيز على اللحن.

من جهة أخرى، تحدث البياع عن الموجة السائدة اليوم، حيث غزا السوق “فنانو الأستوديو”، لا يمتلكون الأصوات الصالحة للغناء أو حتى الموهبة، بسبب كثرة الفضائيات، إنعدام القيود، وأصبح هناك حرية كاملة، وأكثر من يزعجه من يتعدى على الفن تحت عنوان “صاحب أغنية فولكلورية”. وتساءل ماذا تركنا للعملاق وديع الصافي، الرحابنة وغيرهم .

أعلنت فهد أن الإعلام اللبناني مقصر مع الوجوه اللبنانية من فنانين، ملحنين، شعراء وغيرهم.

تحدّث الماضي عن غزو الجنس اللطيف في الأغاني، حيث نوّه أن الأنثى تملك إحساسا ومشاعر وعاطفة أكثر من الرجل ، غير أن الفرص لا تفسح لها كما للرجل لأن المجتمع لا يسمح بهذا.

عن علاقة الأم بولدها، قال الماضي أنه ليس خبيرا بالموضوع، لأنه بصغره هرب من البيت، ولم يعش هذه التجربة. فمنذ عامه ال 12، عاش لوحده، وإستطاع إعطاء ما كان ينقصه لأولاده.

تحدث البياع عن الخلاف الذي وقع مع الفنان نهاد طربيه، حول أغنية ” طيّب جداً”، وكان شاكر الموجي قد أعطى التنازل له، غير أنه قد أعطاها بنفس الوقت لطربيه. وعن أغنية “حبّك حبيبي” للفنان نبيل شعيل، فتم التلاعب بالشاعر، وتم تلحين الشعر وأرسل للكويت…

عند الحديث عن الألقاب والنقّاد، أصرّ ماضي أن الفنانة ميشلين خليفة لم تكن تستحق لقب ” أسطورية الصوت” وذلك لأسباب تقنية في الغناء، فصوتها ليس ليناً، ولا يلّف كما ماري سليمان.

قمر الدار فكرة واخراج ميشال خويري. اعداد وتنسيق شادي ديب وتقديم ليليان ناعسي، برعاية جارودي ميديا.

صوت النجوم: 107.7- 107.9- 95.9  F.M

www.sawtelnoujoum.com

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

“كوني جميلة “ لخريف ٢٠١٧ مع خبير التجميل اللبناني بيير لحود

“كوني جميلة “ لخريف ٢٠١٧ مع خبير التجميل اللبناني بيير لحود مع انتهاء