منصور زايد يحتفل بين أبوظبي ودبي باليوم الوطني الـ41

منصور زايد يحتفل بين أبوظبي ودبي باليوم الوطني الـ41

- ‎فيأخبار الفن
18
0

شارك الفنان الإماراتي منصور زايد بمجموعة حفلات غنائية، إحتفالاً باليوم الوطني الـ41، تنقل خلالها بين إماراتي أبوظبي ودبي، ناثراً عطور أغنياته المتنوعة بينهم، ومحتفلاً بالذكرى يوم الإتحاد السنوي التي سطرت تاريخ الدولة الإماراتية، حيث كان منصور على موعد مع الجمهور مساء يوم السبت الماضي 1 ديسمبر، في قاعة مركز أبوظبي للمعارض، عندما أحيا حفل اليوم الوطني بمشاركة مجموعة من الفنانين، حيث إعتلى خشبة المسرح بعد أن قدم الفنان عيضة المنهالي وصلته الغنائية، الذي إفتتح الحفل، ثم الفنانة المغربية منى أمرشا، لتكون الوصلة الثالثة لمنصور زايد وقبل الختام مع الفنان ماجد المهندس، حيث بدأ منصور زايد الحفل من خلال أغنية “الله يا دار زايد”، التي إعتبرها معايدة الإفتتاح للجمهور الحاضر والمتابع عبر شاشة قناة “أبوظبي الإمارات” التي نقلت الحفل على الهواء مباشرة، وقبل أن يهدي كل آيات التهاني والتبريك الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان “حفظه الله” رئيس الدولة، ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم “حفظه الله” حاكم دبي، وأخوهم سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والحكام والشيوخ الكرام، وجميع أهل الإمارات والمقيمين على هذه الأرض الطيبة، لينتقل بعدها بأغنيته الشهيرة التي حملت عنوان ألبومه الأول “طلع عاشق”، ومجموعة من الأغنيات الأخرى التي لم يتوقف الجمهور الحاضر عن مطالبته بها.

هذا وكان منصور قد بدأ حفلاته بنفس اليوم السبت 1 ديسمبر 2012، من إمارة دبي، قبل أن ينطلق الى إمارة أبوظبي لإحياء سهرة أبوظبي، حيث إفتتح الغناء على مسرح ساحة برج خليفة، الذي أعدته ونظمته وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وقدم على مدار ساعة غنائية كاملة أهم وأجمل أغنياته، بحضور جمهور كبير شاركة الغناء في جميع أغنياته، ليؤكد أن حب الإمارات جعلة يبذل هذا الجهد الكبير والتنقبل لإحياء الحفلين في نفس الليلة.

هذا وضمن الإحتفالات أيضاً باليوم الوطني، قدم الفنان منصور زايد حفله الرابع هذا العام على مسرح الاحتفالات في المنطقة الغربية في أبوظبي مساء يوم أمس الأحد 2 ديسمبر 2012، وقدم أيضاً الأغنيات مع الجمهور الكبير الحاضر، الذي إنتظره لفترة طويلة قبل أن يصعد على خشبة المسرح، ليعلن من خلال هذا الحفل عن ولائه وإنتمائه لهذا الوطن الذي يفخر أنه منه ويحمل جنسيته، وقال: “لا أخفى أنني في هذه الحفلات التي قدمتها وشاركت بها فرحة اليوم الوطني الإماراتي بأنني أغني من كل قلبي، فالوطن كلمة جميلة، ومحبته هي أسمى ما أملك، وأطمح دائماً إلى تقديم المزيد، فإن سعادتي الحقيقية مرتبطة بسعادة الآخرين، وأشعر بفرحة غامرة عندما أرى عيون الأطفال الى جانب الكبير والصغير في هذه المناسبة تضحك، أنه شعور جميل يفرحني”.

هذا وضمن إحتفالات أبوظبي باليوم الوطني الإماراتي الـ41 ايضاً، أحيا منصور زايد يوم الأربعاء الماضي الموافق 27 نوفمبر 2012، حفلاً غنائياً في جامعة زايد في أبو ظبي، شارك بها طالبات الجامعة إحتفالهن باليوم الوطني وقدم مجموعة من الأغنيات التي بدأها بأغنية “فخر الإمارات” أتبعها بأغنيات أخرى من أغنياته الشهيرة التي لاقت نجاحاً كبيراً بين الجمهور، أبدى خلالها سعادته بدعوته من قبل إدارة الجامعة متمنياً للجيل الجديد من طالبات الإمارات التوفيق أن يكون لهم بصمة واضحة في مستقبل دولة الإمارات العربية العامر.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

جوزيف عطية في خامس حلقات “أنت أونلاين” على شاشة تلفزيون دبي

  دبي 11 ديسمبر 2017: تستضيف الحلقة الخامسة