مايا دياب لبحث وتحرّي:أحياناً أسأل زياد الرحباني لماذا ?!

مايا دياب لبحث وتحرّي:أحياناً أسأل زياد الرحباني لماذا ?!

- ‎فيأخبار الفن

مايا دياب لبحث وتحرّي:أحياناً أسأل زياد الرحباني لماذا تحبني إلى هذه الدرجة؟ فيضحك ويقول لي: عن جد ما بتعرفي ليه؟

الموضوع تجاوز حدّه، ما أخذته هو نصيبي ومسلسل “روبي” من نصيب سيرين عبد النور وستقدّمه أفضل مني

انا لم أسعَ لذلك ولكن ان حصل وقدّمت ديو مع هيفا فسيكون ظاهرة ربما لن تتكرّر

بعد مشاركتها في رحلة بحرية للنجوم استمرت لثلاثة أيام مع وائل كفوري، كارول سماحة، إليسا،ملحم زين وباسم فغالي أطلت النجمة مايا دياب في إتصال مباشر من أبو ظبي في برنامج “بحث وتحري” على إذاعة ميلودي مع الإعلامية باتريسيا هاشم فأعلنت أنها متواجدة في أبو ظبي للمشاركة في المؤتمرالصحفي الخاص بها بصفتها الوجه الاعلاني لاحدى ماركات مستحضرات التجميل بحضور أكثر من 50 صحافي،كما أنها ستكون ضيفة شرف في مهرجان أبو ظبي السينمائي، وستفتتح عدة متاجر لهذه الماركة في أبو ظبي ودبي…
ثم اشارت مايا إلى أن أكثر ما تحبه أنها كل ما تعبت لأجله لم يذهب سدى ! فهي سعيدة جداً بما تحققه وتعتبر أن اليوم ما زالت في البداية وهذا ما يشجعها على الاستمرار والحفاظ على مستوى عال…واضافت “وجودي مع وائل كفوري مثلاً في حفلة ميامي كان شرف كبير لي، ولكن كما كان هناك أشخاص أتوا ليشاهدوا وائل، كان هناك من أتى ليشاهد مايا! وكثر قالوا لي أنهم جاؤوا خصيصاً من كندا واستراليا لأجلي…واصداء برنامج “هيك منغنّي” كبيرة وجميلة جداً، وأيضاً ديو “سوا” مع رامي كان رائعاً فقد غناه الناس وطاروا من الفرح…كل ذلك يجعلني سعيدة جداً واستمراريتي بهذا النجاح هو التحدي الأكبر في حياتي…”
وعن تجربةStars on board على متن السفينة صرحت مايا أنها استمتعت كثيراً مع الجميع لأن كل من إليسا ووائل وكارول وباسم وملحم أصدقاؤها فعلاً،فجمعتهم جلسات رائعة ومسلية، وقاموا بعدة نشاطات سوياً، إضافةً إلى السهرات والجنون…ونوهت إلى أن الطقس خلال الرحلة كان سيئاً جداً ومن أسوأ الأيام التي مرت على ميامي من أكثر من 20 سنة!فكان هناك عواصف وأعاصير في البحر بقربهم!وكانت السفينة تهتز،فكانوا يحاولون أن يتمسكوا بأي شيء كي لا يقعوا على المسرح وهم يغنون! مضيفة” كانت جلساتنا تنسينا غرابة الطقس والخوف، ولم يقل لنا أحد أن هناك خطر على حياتنا، ولكن كنا في نصف البحر وكان يجب أن نكمل الرحلة حتى النهاية، ولكن كان هناك عذاب كبير وأشخاص كثيرين تضايقوا…ولكن تعودنا وكانت تجربة لذيذة وجميلة، وأجمل ما في الرحلة كان حين يشاهد النجوم زميلهم يغني على مسرح ، فيصفقون له وهو يشكرهم… كان هذا الأمر رائعاً ولا يحصل في الحفلات في لبنان !!! “
إضافة إلى ذلك، تكلمت مايا عن صداقتها مع النجوم فقالت: ” أن يكون الأستاذ زياد الرحباني صديق مقرب إلى هذه الدرجة مني فهذا إعتزاز وفخر لي! وأحياناً أسأله لماذا تحبني إلى هذه الدرجة فيضحك ويقول لي عن جد ما بتعرفي ليه؟! زياد يحب الناس الذين يستطيعون أن يفهموا عليه عالطاير !! يمكن فيchemistry قوية جداً بيني وبين زياد الرحباني لحتى نكون أصدقاء، كما وانني على صداقة مع العديد من الفنانين، والأهم أن لا أحد يعرف أي شيء عن الآخر من خلالي !! وأنا اعتبر هذا الأمر قوة !!”
أما عن المقارنة بينها وبين النجمة هيفا وهبي، فأكدت مايا أن علاقتها بها جيدة جداً، وأن المقارنة يخترعها الناس ليتكلموا عنهما لأنهم يرون امرأتين جميلتين فيقارنوا ليس لناحية الشبه انما لمستوى الجمال… واضافت:” أنا أقوم بما علي وأعرف أن ستايلي لا يشبه هيفا وهذا ما يجعلني سعيدة،فهيفا نجمة بتاخد العقل والناس يحبون فيها شعرها وثيابها وغنائها، كذلك يحبون شخصاً أخر بعيد كلياً وعكس هيفا…أنا لا أحب المقارنة” وعن إمكانية إنجاز عمل مشترك بينها وبين هيفا نوهت إلى أنها لا تسعى لهذا العمل ولكن ان حصل فسيكون ظاهرة ربما لن تتكرّر”
وحول احدى السكيتشات في برنامج “كتير سلبي” حيث تم الحديث عن لون بشرة مايا بمبالغة وعن هوسها بآلةالـ Tanning ، أشارت مايا إلى أنه اضحكها كثيراً، مضيفة:” مش غلط، وين الغلط يكون عنديTanning machineبالبيت، الخبرية صحيحة،فزوجي إحتار شو بعد بدو يهديني،قام هداني هالآلة،قال هيك بشوفني بالبيت أكثر…وهذا ليس هوساً بلون السمار انما هناك لوك معين وستايل معين أحب أن أحافظ عليهما وأعرف كيف أحافظ عليهما !!!”
وفي النهاية تكلمت مايا عن مسلسل “روبي” مؤكدة أنها ليست على علم أبداً بأن معجبيها يشنون حملة هجوم قوية على سيرين عبد النور على موقع الفايسبوك، وتفاجأت بالقصة واشارت إلى أن الموضوع تجاوز حدّه مشددة أنها لا تدخل إلى الفايسبوك ولا تتابع صفحتها الخاصة واضافت:” أن ما كتير مع الفايسبوك، فهو يضايقني ولا يفرحني ويا ريت بكون هناك شيء أخر أتواصل من خلاله مع المعجبين غير الفايسبوك !!! سأتصرف فوراً واكتب على صفحتي دعوة لكل المعجبين: يا جماعة أنا سيرين عبد النور أحبها كثيراً ولا بعمري كان عندي مشكلة معها ولا رح يصير في مشكلة! فهناك 200 ألف عمل يكون لشخص ثم يذهب لشخص أخر، بعمرو ما بياخد الإنسان إلا نصيبه! وما أخذته هو نصيبي، وهذا المسلسل من نصيب سيرين ورح تعملوا أحسن مني ب200 ألف مرة وسأتابعه وأشاهده، لأني فعلاً أحب سيرين الممثلة كثيراً،فدعونا نختصر الموضوع ولا نكبره فاصلاً ليس هناك موضوع لنكبره!! وسأدخل إلى الفايسبوك فوراً واكتب اللازم، وإذا أنت تكلمت مع سيرين كوني مسافرة بتوصليلا خبر إنو عن جد مايا دياب ما معا خبر بهالموضوع

شاهد أيضاً

أربعة فتيات يتسابقن على الفوز في عدة تحديات في ” سائقات الصحراء “

مبادرة من تلفزيون الآن مع أربعة فتيات من