فوبيا… امنية سليمان مع مازن دياب

فوبيا… امنية سليمان مع مازن دياب

- ‎فيأخبار الفن
69
1

لم اضع حلمي بكر والاساتذة كومبارس

هل تتهم رامي عياش بسرقة لحن الناس الرايقة؟

 

اطلت الفنانة المصرية صاحبة الصوت الجميل امنية سليمان ضيفة على الاعلامي مازن دياب ضمن برنامجه “فوبيا” عبر التلفزيون الفلسطيني.

اصرت امنية عند التعريف ان يقول مازن انها مطربة وليست فنانة، وفي سياق الحديث قالت لا احب كلمة فنانة لانني مطربة، والفرق ان للمطرب مقاييس معينة في الصوت، وابرزها ان يكون تتلمذ في مدارس العمالقة كأم كلثوم، عبد الحليم وغيرهم، موضحة ان اكثر الموجودين على الساحة الفنية هم من فئة الفنانين وليسوا بمطربين.

 

تحدثت امنية في البداية عن مسيرتها قائلة، ان مشوار النجومية ليس سهلا، وان بدايتها كانت ضمن اوبريت الضمير العربي، الذي اتاح للجمهور العربي ان يعرف من هي امنية سليمان، وبصراحة كان نفسي اقول حاجة للشعب الفلسطيني.

وعن دراستها قالت، انا درست الادب وعلم الاجتماع، ولم التحق باي معهد موسيقي، فانا لم ادرس الموسيقى، لم ادخل اكاديمية موسيقية، لكنني مررت بمراحل في الغناء، بدأت من مدرسة سعاد حسني لام كلثوم لعبد الحليم حافظ، وتعلمت من مدارس هؤلاء الفنانين من دون ان ادخل الاكاديمية.

 

اصبح الفن يعتمد على اشياء اخرى غير الصوت

 

حاول مازن ان يحرر امنية سليمان من الجمود، اذ تنقلا في ارجاء الاستديو ضمن فقرات البرنامج، كما امتعت الحضور غناءا للسيدة وردة، فيروز، ام كلثوم وغيرهم.

وعن شركات الانتاج قالت، في البداية فقدت الامل رغم انني لم اطرق الابواب، لكنني قررت الا اقدم الاغراء، لان الاغراء مع الصوت الجميل لا يمكن ان يجتمعان، وفي زمننا الآن، وللاىسف اصبح الفن يعتمد على اشياء اخرى غير الصوت، الى ان تعرفت على السيد احمد العريان الذي انقذني من الغرق، مسك بيدي الى بر الامان، وجرّبني بأغنية “الحب بيجي بثانية”، ومن بعدها اصدرنا الالبوم الاول.

وبسؤال من مازن عن المخاطرة التي قام بها احمد العريان بانتاج البوما غير تجاريا قالت، ليست مخاطرة لانه جربني بالاغنية الاولى ولمس حب الناس لصوتي.

 

شيرين وانغام لسن بحاجة لدعم

يا ريت عندي واسطة من الحكومة

 

وفي التحقيق، دار الحديث حول الاساتذة التي استعانت بهم امنية في الكليب للحديث عن صوتها، وبدت امنية في غرفة التحقيق مرتبكة كونها المرة الاولى التي تدخل بها غرفة تحقيق.

وبدأ مازن التحقيق باتهامها انها وضعت حلمي بكر والاساتذة كومبارس في كليبها الاخير، فقاطعته بعصبية، كلمة كومبارس لا تليق بهؤلاء الفنانين، حضروا ليدعموني وليدعموا صوتي، ولم يتقاضوا مبالغ كما ذكرت حضرتك، كنت بحاجة لدعم لانهم يعرفوني ويعرفوا صوتي، طلبت منهم فوافقوا، فسألها، ولم لم يشاركوا غيرك الفكرة كشيرين عبد الوهاب، انغام، سوما وغيرهن؟ قالت هؤلاء مشهورات ولسن بحاجة لدعم، لكنني كنت بحاجة لدعمهم، يعرفونني الاساتذة منذ حفلات الرئاسة.

قاطعها مازن وقال: حفلات رئاسة؟ تقصدين انك كدعومة من قبل الدولة؟ ضحكت وقالت يا ريت، رئاسية اي بحضور الرئيس في حفلات وطنية، علما انني غنيت اكثرمن 20 مرة على مسرح الاوبرا.

 

نعم قدمت اغنية “ام كلثوم” بلاي باك

 

تابع مازن التحقيق، وانتقل لموضوع آخر، وهي اغنية السيدة ام كلثوم التي غنتها في آخر الكليب بطريقة بلاي باك وليست لايف، عندها انزعجت امنية وقالت يمكنني ان ادافع عن نفسي بالغناء، فقال لها مازن الغناء خارج غرفة التحقيق وليس بداخلها، فعصبت واوضحت ان الاغنية قدمتها من دون تعديلات، وعن بطاقة الانتماء الى نقابة الفنانين قال لها مازن: حصلتي على البطاقة بعد الكليب، اي بعد ان شاركوكي الاساتذة الكليب، فهل حصلتي عليه بالواسطة؟ عصّبت وخاولت اخفاء العصبية بابتسامة وقالت: قلت لك ما عندي واسطة، وحصلت على البطاقة بشطارتي ومن حقي ان احصل عليها كغيري من الفنانات.

 

مازن، لقب صوت مصر الاول لا يليق بك

شيرين وامل ماهر نجمات اكثر مني

 

وما زاد تعصيب مازن داخل التحقيق، هو اللقب الحاصلة عليه امنية وهو ” صوت مصر الاول” وهنا سألها، كيف حصلتي على اللقب: قالت من قبل الجمهور، هنا زادت جرأة مازن وسألها: لو سألت احد الجمهور بأن يعطيني 3 اغنيات لامنية لن يعرف، فكيف تقولين ان الجمهور اعطاكي اللقب؟ فهل انت اهم من شيرين عبد الوهبا او اهم من امل ماهر وانغام؟

قالت: لا تسألني اسأل الجمهور… وسكتت…

استرسل مازن قائلا، ارى ان اللقب فضفاض عليكي ولا يليق بك صراحة…قالت لو سألتني سأقول لك ام كلثوم صوت مصر الاول فضحك مازن وقال: تتهمين رامي عياش وعدوية بسرقة لحن اغنيتك؟ قالت لم اقل انهما سرقوا بل متشابهة علما ان اغنيتي “الحب بيجي بثانية” طرحت قبل الناس الرايقة بسنة، وغنت الاغنيتين ولم يقتنع مازن بالشبه…

وفي نهاية اللقاء زرعت شجرة الزيتون الني ستزرع باسمها في فلسطين، وشكرت مازن والتلفزيون الفلسطيني.

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

“كوني جميلة “ لخريف ٢٠١٧ مع خبير التجميل اللبناني بيير لحود

“كوني جميلة “ لخريف ٢٠١٧ مع خبير التجميل اللبناني بيير لحود مع انتهاء